أعاني من الابتعاد عن الحياة الاجتماعية بكل معنى الكلمة بالرغم انني لم اكن كذلك وأتخيل أشياء كثيرة آراها وأسمعها بالرغم أها غير موجودة وأتخيل قصص غير واقعية ,وعند النوم وانا اكون بكامل وعي أوهم أهلي أنني نائمة وأقول كلام لاوجود له بالواقع واصبحت كثيرة العصبية ويتغير مزاجي كثيرا بالاوانة الاخيرة حتى أنني اعاني منذ سنتين من الأوجاع بمختلف جسمي وعند الذهاب للطبيب لايظهر شيء والجميع أجمعوا أنني أمر بحالة نفسية ولكن الامر يتتطور كثيرا معي والمشكلة أنني لا أستطيع التحدث مع احد وأنا أعاني منذ سنتين من الثعلبة وهي تنتشر ولم يوجد لها حل والجميع من طب جلي الى طب الاعشاب عجزو وقالوا لي انها حالة نفسية ماذا افعل؟كل ليلة ابكي

عدد الإجابات: 1
لا شك أن ما ورد في الرسالة يشير إلى وجود اضطراب نفسي من السهل معالجته والسيطرة عليه إذا احسنا التصرف وأول خطوة هي القيام بزيارة لطبيب اختصاصي نفسية، وهذا شيئ هام جدا لان التشخيص والعلاج المبكر للمرض يؤدى إلى سرعة التحسن قبل أن يصبح مرضا مزمنا، وهو مثل بقية الأمراض حيث يوصف لك العلاج المناسب وتعودين إلى سابق عهدك. وهذا الاضطراب الذهني يصيب واحدآ من كل 100 شخص، كما أنه يصيب الرجال والنساء على حد سواء، ويتميز المصاب بنظرة مغايرة للواقع وبعدم القدرة على التواصل الإجتماعي في بعض الأوقات، ولا تزال أسبابه غير واضحة، وإن كانت العوامل الوراثية تلعب دورآ هامآ في نشوء الحالة، كما يمكن للظروف الحياتية غير المؤاتية مثل وفاة شخص عزيز أن تسببه عند من لديه إستعداد وراثي له، ولكن بإمكان العقاقير التي تعطى لتعديل المزاج أن تساعد المريض على الخروج من هذه الحالة، وقد يحتاج بعض المرضى ادخال إلى المستشفى لإجراء تقييم أوّلي لحالته والبدء في معالجته، وقد تتضمن اجراءات التقصي فحص الدماغ لإستبعاد الاسباب المحتملة الأخرى للسلوك المضطرب، وهذه الحالة يمكن تقسيمها إلى عدة أنواع (المتناثر ، البارانوي، التخشبي، غير المتميز، المتبقي ،الوجداني)، ووفق النوع يكون العلاج، فبعد التشخيص، يُعطى المريض عادة علاج يشمل عقاقير مضادة للذهان Antipsychotic التي تساعد المريض على التحكم بالأعراض ومنع الإنتكاسات، وهناك عدد من العقاقير الجديدة التي ليس لها تأثيرات جانبيه مهمة وتتيح المجال أمام المريض للعودة إلى حالته الطبيعية تماماً خاصة إذا ما تم التشخيص والعلاج مبكراً. وعادة سيحتاج الاشخاص المصابون بهذه الحالة إلى رعاية منتظمة تمتد لفترات مختلفة لضمان تحسن حالتهم ومحاولة اكتشاف نوبات الانتكاس قبل تحولها إلى مشكلة مستعصية، وقد ثبت أن الدعم الذي توفره العائلة والاصدقاء لا يقدر بثمن في مثل هذه الحالات، وقد يساعد العلاج الداعم كمناقشة الحالة مع إختصاصي في خفض مستويات التوتر والقلق اللذين تسببهما هذه الحالة.
هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
أسئلة ذات صلة
احصل على إجابة لسؤالك خلال ثواني عبر مكالمة هاتفية‎
حياة عصفور - الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
م.محمد عيد - السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
شريف حسين - مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
شيخه محمد - الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه
1 2 4