;

أنا التي أرسلت لكم تلك المره التي اسأل عن شخصيتي ... لكن في أحد المواقع صنفني دكتور أن شخصيتي هي شخصية شبه فصامية ... هل هذا يعني أن هناك احتمال بأن أصاب بمرض الفصام بالمستقبل ؟ وخاصة أن شقيقتي الكبرى مصابة به و يعود لها من فترة إلى فترة لذلك أنا أشعر بالحزن الشديد و القلق حيال مستقبلي !! =((( و عندما كنت صغيرة كنت مصابة بالوسواس القهري لكني شفيت منه والحمدلله ... وعالجت نفسي بنفسي ... لكني الآن مصابة بفوبيا الأماكن الواسعة وأشعر بالحزن لذلك , لا أدري لماذا كلما أُشفى من مرض نفسي يأتيني مرض آخر !! لا أدري مالخلل الذي أعانيه ... هل هو بسبب المشاكل الاجتماعية أومعاملة أهلي السيئة أو صحتي أم لسبب آخر .... أرجوكم ساعدوني فأنا حزينة للغاية وخائفة من مستقبلي و خاصة أخاف أن أصاب بمرض الفصام =((((((((((

2011-06-17
1 إجابة
لا داعي للقلق، ليس لديك أي اضطراب نفسي هذه مجرد أفكار ناجمة عن وضعك ومحيطك وما يكتنفه من ضغوط، ولكن يُمكنك أن تعاودي أخصائي نفسية للوقوف علة تاصيل أكثر ومن ثم وصفف العلاج الأنسب إن كان هناك أي أعراض حقيقية، والعلاج سيكون سهل ويشمل العلاج المعرفي السلوكي الذي هو هو شكل مقبول على نطاق واسع لعلاج معظم اضطرابات القلق، ويعتقد أيضا أن تكون فعالة بشكل خاص في مكافحة الاضطرابات حيث أن المريض لا يخشى في الواقع وضعا ما، بل ما يمكن أن يحدث نتيجة وجوده في هذا الوضع أو المكان، والهدف النهائي من العلاج المعرفي هو تعديل الأفكار المشوهة أو الخاطئة المرتبطة بما يخشا، وعلى سبيل المثال ، سيكون العلاج المعرفي عبارة عن محاولة لإقناع المريض الذي يخاف من المصاعد أنها ليست خطرة ولكنها ، في الواقع ، مفيدة جدا في توفير الراحة وفي اختزال الوقت العلاج التعرضي هذا الأسلوب يقوي المرضى على مواجهة مخاوفهم من خلال التعرض لما يخشون، وذلك يتم عادة بطريقة تدريجية بدءا من أقل وأبسط حالات التعرض إلى التعرض الشديد. العلاج التعرضي الداخِلِيُّ الاسْتِقْبال، وهو أسلوب يكمن في محاولة إعادة الأحاسيس الجسدية الداخلية للمريض في بيئة مُسيطر عليها. هذا بالإضافة إلى الأدوية التي تشمل عقاقير مضادة للاكتئاب وحاصرات بيتا ، مما يساعد على تخفيف أعراض القلب التي غالبا ما ترتبط بنوبات القلق وجميع هذه الطرق العلاجية يجب أن تكون تحت إشراف أخصائي نفسية لتحقيق الغرض منها بشكل صحيح 0
طاقم الطبي
لا داعي للقلق، ليس لديك أي اضطراب نفسي هذه مجرد أفكار ناجمة عن وضعك ومحيطك وما يكتنفه من ضغوط، ولكن يُمكنك أن تعاودي أخصائي نفسية للوقوف علة تاصيل أكثر ومن ثم وصفف العلاج الأنسب إن كان هناك أي أعراض حقيقية، والعلاج سيكون سهل ويشمل العلاج المعرفي السلوكي الذي هو هو شكل مقبول على نطاق واسع لعلاج معظم اضطرابات القلق، ويعتقد أيضا أن تكون فعالة بشكل خاص في مكافحة الاضطرابات حيث أن المريض لا يخشى في الواقع وضعا ما، بل ما يمكن أن يحدث نتيجة وجوده في هذا الوضع أو المكان، والهدف النهائي من العلاج المعرفي هو تعديل الأفكار المشوهة أو الخاطئة المرتبطة بما يخشا، وعلى سبيل المثال ، سيكون العلاج المعرفي عبارة عن محاولة لإقناع المريض الذي يخاف من المصاعد أنها ليست خطرة ولكنها ، في الواقع ، مفيدة جدا في توفير الراحة وفي اختزال الوقت العلاج التعرضي هذا الأسلوب يقوي المرضى على مواجهة مخاوفهم من خلال التعرض لما يخشون، وذلك يتم عادة بطريقة تدريجية بدءا من أقل وأبسط حالات التعرض إلى التعرض الشديد. العلاج التعرضي الداخِلِيُّ الاسْتِقْبال، وهو أسلوب يكمن في محاولة إعادة الأحاسيس الجسدية الداخلية للمريض في بيئة مُسيطر عليها. هذا بالإضافة إلى الأدوية التي تشمل عقاقير مضادة للاكتئاب وحاصرات بيتا ، مما يساعد على تخفيف أعراض القلب التي غالبا ما ترتبط بنوبات القلق وجميع هذه الطرق العلاجية يجب أن تكون تحت إشراف أخصائي نفسية لتحقيق الغرض منها بشكل صحيح

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

19,641 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن

الأسئلة الأكثر تفاعلاً

أطباء متميزون لهذا اليوم
site traffic analytics