انا فتاة خجولة جدا و سادجة و طيبة و اعفو عن كل من اخطا في حقي و لا استطيع قول لا كل من طلب مني شيئا اعطيه اياه و لا ادافع عن حقي . كل هدا جعل العديد من الناس يصفونني بالحمقاء و هدا يثلقني فمادا افعل هل اغير تصرفاتي ام مادا .

العمر: 19 سنة
عدد الإجابات: 1
الحياة المعاصرة تتطلب الانتباه إلى تطبيق القيم الانسانية النبيلة حتى لا تكون في غير موضعها , فالقول المأثور عبر التاريخ ومن أن وجدت البشرية أن إذا قدمت شيء لإنسان تكونين أميرة نسبة له لم يعد يفسر على هذا النحو, على العكس من ذلك نحن في زمن شريعة الغاب فإذا قدمت شيء لمن لايستحقه (وهم كثر) يتم تفسير الأمور بطريقة مغايرة. مع أنه في النهاية العاقبة الأخلاقية لأخلاق المرئ ستنصفه بشكل أو بآخر, لكن ليس على النحو الذي يراه البعض وهذا تلميسينه من بعض الناس الطيبين الذين سبق وأن تعاون أو قدمت لهم مساعدة, وكان ذلك على قاعدة من يفعل الخير لا يعدم جوازيه
هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
أسئلة ذات صلة
احصل على إجابة لسؤالك خلال ثواني عبر مكالمة هاتفية‎
حياة عصفور - الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
م.محمد عيد - السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
شريف حسين - مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
شيخه محمد - الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه
1 2 4