صديقي على منزلة عالية من الذكاء وقدرته على التفوق لكن المشكلة أنه يكره المدرسة ولايطيقها أبداً يغيب عنها بالأيام و بالأسابيع لدرجة أنه لا يقابل أحد ويغلق على نفسه باب الغرفة في أيام الدراسة ولا يحب أن يتحدث مع أحد عن الدراسة وما ان تأتي الإجازة يتغير حال صديقي بشكل غير طبيعي. فيخرج من حالة الإكتئاب والحزن إلى سعادة ومرح ومخالطة الناس. وما ان تأتي الدراسة إلا ويعود إلى حاله من الاكتئاب والحزن والانعزال عن المجتمع.

العمر: 25 سنة
عدد الإجابات: 1
1 2 4