علما بانه هو الفاعل وانا المفعول به الا انه عنده شعور بالذنب ولكن ذلك التفكير كان يقتلني وذلك لسببين رئيسيين الاول اني كنت امارس الجنس مع الآخرين بصفتي الفاعل والمفعول به اما مع هذا الصديق كنت امارس فقط الجنس بصفتي مفعول به وكنت حزين جدا لماذا لايتركني ان افعل به كما يفعل بي ولكن ارد على نفسي انه لايريد ان يفعل شيئ اصلا وانا الذي دفعته لهذه الفعله بقوه فمن حقه ان يفعل مايشاء والمشكله الثانيه لماذا انا شاذ جنسيا ولماذا احب الرجال واشعر بانجذاب نحوهم واحب ان انظر الى مفاتنهم والى اللوان اعينهم واشكال اجسامهم

العمر: 24 سنة
عدد الإجابات: 1
1 2 4