ما هو تأثير ضرب الام لابنها و هو فى صغره لاتفه الاسباب بعد ان يكبر الابن و قد بلغ ١٨ من عمره؟

عدد الإجابات: 1
الضرب من أساليب التنشئة الأكثر إثارة للجدل بين التربويين والآباء بشكل عام، ويستخدمه نسبة كبيرة من الآباء في محاولة لضبط سلوك أبنائهم ولو بشكل بسيط جداً. أما عن تأثير الضرب في الصحة النفسية للأبناء في المستقبل، فيعتقد البعض بعلاقته مع المشاكل السلوكية والإنفعالية كالإصابة بالإكتئاب والتدني في مستوى تقدير الذات وزيادة فرص سوء السلوك والعدوان، بينما يشير آخرون الى أنه وسيلة فعالة لضبط السلوك ويؤثر ايجابياً على مستوى الأداء الأكاديمي لهؤلاء الأطفال فيما بعد كما يزيد نسبة من يكملون تعليمهم الجامعي. على كل حال، يستخدم الضرب في العديد من الثقافات وينظر له كشكل مقبول من أشكال التربية بينما يحرم استخدامه في ثقافات أخرى ويعاقب من يمارسه. وأعتقد بأن ضرب الأم لإبنها لا يحمل نية الأذى أو الإساءة النفسية بل هو إجتهاد من قبلها في ايجابية استخدام هذا الأسلوب، خاصة إن كان استخدامه شائعاً في البيئة الإجتماعية المحيطة، لذلك قد لا يترك أثرا ظاهرا على إبنها بعد أن يكبر وخاصة إذا ما تفهم إبنها دوافعها واعتقاداتها المتوارثة حول هذا الموضوع من الأهل والمجتمع.
هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
أسئلة ذات صلة
احصل على إجابة لسؤالك خلال ثواني عبر مكالمة هاتفية‎
حياة عصفور - الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
م.محمد عيد - السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
شريف حسين - مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
شيخه محمد - الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه
1 2 4