مدغور مصاب بمرض السرقة, مصاب بهوس السرقة

عدد الإجابات: 1
أفترض أنك تقوم بسرقة أشياء لست بحاجه لها ، وأنك لا تستطيع السيطرة على أفعالك. ان العلاج هنا يركز على زيادة قدرتك في السيطرة على الدافع في اللحظة التي تشعر بها بالحاجة للسرقة. لذا عليك أولا التعرف على الأفكار الذاتية او حديث الذات الذي تقوله لنفسك في لحظة ما قبل السرقة والذي يزيد من دافعيتك للقيام بالسلوك. إن هذه الطريقة تجعلك قادرا على التعرف على الأفكار والسلوكات غير الصحية التي تؤدي للسرقة واستبدالها بافكار مناقضة وصحية وايجابية. هذا النوع من العلاج يحاول ربط الأفكار بالسلوك، لتصبح أكثر وعيا بالدافع وراء السرقة وتصبح أكثر قدرة على التفكير وايجاد طرق لمقاومة الدافع الذي يزيد من الرغبة للقيام بالسلوك. أما ان كانت الحالة شديدة ومتكررة ولم تستطع تحقيق التحسن لوحدك، فقد تحتاج لمساعدة الأخصائي النفسي لتسهيل عملية التخلص من هذه المشكلة، وربما تحتاج لمساعدة دوائية حيث تشير الدراسات إلى فوائد أدوية الإكتئاب في علاج حالتك.
هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
أسئلة ذات صلة
احصل على إجابة لسؤالك خلال ثواني عبر مكالمة هاتفية‎
حياة عصفور - الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
م.محمد عيد - السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
شريف حسين - مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
شيخه محمد - الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه
1 2 4