وجود حل لهذه القضيه وهي عندما اكون في مكان و اشرب قهوه او شاي او ايا ك

السلام عليكم .. اتمنى وجود حل لهذه القضيه وهي : عندما اكون في مكان عام واريد ان اشرب قهوه او شاي او اياً كان ،، لا استطيع ان ارفع الكوب والفنجال ، لان يداي ترجفان بشكل ملحوض !! انتظر لفتره ربما نصف ساعه حتى اتآقلم على الوضع او اقول لنفسي كلمات تشجيعيه بان لا احد ينظر الي فتهدآ يدي واشرب،، ما الحل ؟

2011-08-06
3 إجابة
من كلامك يتضح أن هذا سببه انعدام الثقة بالنفس، التي هي إحساس الشخص بقيمة نفسه بين من حوله فتترجم هذه الثقة كل حركة من حركاته ويتصرف الإنسان بشكل طبيعي دون قلق أو رهبة فتصرفاته هو من يحكمها وليس غيره، واذا لم تتدارك ذلك قد يتطور إلى ما يُسمى بالرهاب الاجتماعي، وتصرفاتك يجب أن تكون نابعة من ذاتك لا شأن لها بالأشخاص المحيطين بك ، والأمر الأول الذي يجب أن نعرفه هو تحديد سبب انعدام الثقة بالنفس، كونه يحدد لاحقاً طبيعة العلاج ومن هذه الأسباب : 1- تهويل الأمور والمواقف 2- الخوف والقلق 3- إحساسه بأنه إنسان ضعيف ٤- أسباب أخرى كثيرة مرتبطة بالتنشئة والمحيط وغير ذلك وبعد تحديد السبب نبدأ بالبحث عن حل ونحاول أن تجده من خلال الجلوس مع النفس ومصارحتها وهكذا سنكون قادرين على التحسن يوماً بعد يوم يجب أن تقنع نفسك من خلال الترديد بأنك إنسان قوي ويجب أن تتعرف على قدراتك الكامنة في نفسك ، وأنك تمتلك الثقة العالية وعليك من اليوم أن تخرجها وأن تتصرف وفق قناعتك لا وفق ما يريدونه الآخرين منك. فإن تمكنت من ذلك لوحدك سيكون المدخل الرئيس للتخلص بشكل تدريجي من حالة الانطواء والعزلة والرهاب وغير ذلك من الاضطرابات المزعجة التي ذكرتها، ويمكنك أيضاً الاستعانة بأخصائي نفسية حيث سيكون قادر على الوقوف على تفاصيل أكثر تمكنه من وضع علاج معرفي سلوكي يتناسب مع حالتك بشكل أدق وأفضل 1
طاقم الطبي
من كلامك يتضح أن هذا سببه انعدام الثقة بالنفس، التي هي إحساس الشخص بقيمة نفسه بين من حوله فتترجم هذه الثقة كل حركة من حركاته ويتصرف الإنسان بشكل طبيعي دون قلق أو رهبة فتصرفاته هو من يحكمها وليس غيره، واذا لم تتدارك ذلك قد يتطور إلى ما يُسمى بالرهاب الاجتماعي، وتصرفاتك يجب أن تكون نابعة من ذاتك لا شأن لها بالأشخاص المحيطين بك ، والأمر الأول الذي يجب أن نعرفه هو تحديد سبب انعدام الثقة بالنفس، كونه يحدد لاحقاً طبيعة العلاج ومن هذه الأسباب : 1- تهويل الأمور والمواقف 2- الخوف والقلق 3- إحساسه بأنه إنسان ضعيف ٤- أسباب أخرى كثيرة مرتبطة بالتنشئة والمحيط وغير ذلك وبعد تحديد السبب نبدأ بالبحث عن حل ونحاول أن تجده من خلال الجلوس مع النفس ومصارحتها وهكذا سنكون قادرين على التحسن يوماً بعد يوم يجب أن تقنع نفسك من خلال الترديد بأنك إنسان قوي ويجب أن تتعرف على قدراتك الكامنة في نفسك ، وأنك تمتلك الثقة العالية وعليك من اليوم أن تخرجها وأن تتصرف وفق قناعتك لا وفق ما يريدونه الآخرين منك. فإن تمكنت من ذلك لوحدك سيكون المدخل الرئيس للتخلص بشكل تدريجي من حالة الانطواء والعزلة والرهاب وغير ذلك من الاضطرابات المزعجة التي ذكرتها، ويمكنك أيضاً الاستعانة بأخصائي نفسية حيث سيكون قادر على الوقوف على تفاصيل أكثر تمكنه من وضع علاج معرفي سلوكي يتناسب مع حالتك بشكل أدق وأفضل
من كلامك يتضح أن هذا سببه انعدام الثقة بالنفس، التي هي إحساس الشخص بقيمة نفسه بين من حوله فتترجم هذه الثقة كل حركة من حركاته ويتصرف الإنسان بشكل طبيعي دون قلق أو رهبة فتصرفاته هو من يحكمها وليس غيره، هي نابعة من ذاته لا شأن لها بالأشخاص المحيطين به ، والأمر الأول الذي يجب أن نعرفه هو تحديد سبب انعدام الثقة بالنفس، كونه يحدد لاحقاً طبيعة العلاج ومن هذه الأسباب : 1- تهويل الأمور والمواقف 2- الخوف والقلق 3- إحساسه بأنه إنسان ضعيف ٤- أسباب أخرى كثيرة مرتبطة بالتنشئة والمحيط وغير ذلك وبعد تحديد السبب نبدأ بالبحث عن حل ونحاول أن تجده من خلال الجلوس مع النفس ومصارحتها وهكذا سنكون قادرين على التحسن يوماً بعد يوم يجب أن تقنع نفسك من خلال الترديد بأنك إنسان قوي ويجب أن تتعرف على قدراتك الكامنة في نفسك ، وأنك تمتلك الثقة العالية وعليك من اليوم أن تخرجها وأن تتصرف وفق قناعتك لا وفق ما يريدونه الآخرين منك. فإن تمكنت من ذلك لوحدك سيكون المدخل الرئيس للتخلص بشكل تدريجي من هذه الحالة وتجنب الظهور اللاحق لما يسمى بالرهاب الاجتماعي الذي سيكون أشمل و أكثر ازعاجاً، ويمكنك أيضاً الاستعانة بأخصائي نفسية حيث سيكون قادر على الوقوف على تفاصيل أكثر تمكنه من وضع علاج معرفي سلوكي يتناسب مع حالتك بشكل أدق وأفضل 0
طاقم الطبي
من كلامك يتضح أن هذا سببه انعدام الثقة بالنفس، التي هي إحساس الشخص بقيمة نفسه بين من حوله فتترجم هذه الثقة كل حركة من حركاته ويتصرف الإنسان بشكل طبيعي دون قلق أو رهبة فتصرفاته هو من يحكمها وليس غيره، هي نابعة من ذاته لا شأن لها بالأشخاص المحيطين به ، والأمر الأول الذي يجب أن نعرفه هو تحديد سبب انعدام الثقة بالنفس، كونه يحدد لاحقاً طبيعة العلاج ومن هذه الأسباب : 1- تهويل الأمور والمواقف 2- الخوف والقلق 3- إحساسه بأنه إنسان ضعيف ٤- أسباب أخرى كثيرة مرتبطة بالتنشئة والمحيط وغير ذلك وبعد تحديد السبب نبدأ بالبحث عن حل ونحاول أن تجده من خلال الجلوس مع النفس ومصارحتها وهكذا سنكون قادرين على التحسن يوماً بعد يوم يجب أن تقنع نفسك من خلال الترديد بأنك إنسان قوي ويجب أن تتعرف على قدراتك الكامنة في نفسك ، وأنك تمتلك الثقة العالية وعليك من اليوم أن تخرجها وأن تتصرف وفق قناعتك لا وفق ما يريدونه الآخرين منك. فإن تمكنت من ذلك لوحدك سيكون المدخل الرئيس للتخلص بشكل تدريجي من هذه الحالة وتجنب الظهور اللاحق لما يسمى بالرهاب الاجتماعي الذي سيكون أشمل و أكثر ازعاجاً، ويمكنك أيضاً الاستعانة بأخصائي نفسية حيث سيكون قادر على الوقوف على تفاصيل أكثر تمكنه من وضع علاج معرفي سلوكي يتناسب مع حالتك بشكل أدق وأفضل
من كلامك يتضح أن هذا سببه انعدام الثقة بالنفس، التي هي إحساس الشخص بقيمة نفسه بين من حوله فتترجم هذه الثقة كل حركة من حركاته ويتصرف الإنسان بشكل طبيعي دون قلق أو رهبة فتصرفاته هو من يحكمها وليس غيره، هي نابعة من ذاته لا شأن لها بالأشخاص المحيطين به ، والأمر الأول الذي يجب أن نعرفه هو تحديد سبب انعدام الثقة بالنفس، كونه يحدد لاحقاً طبيعة العلاج ومن هذه الأسباب : 1- تهويل الأمور والمواقف 2- الخوف والقلق 3- إحساسه بأنه إنسان ضعيف ٤- أسباب أخرى كثيرة مرتبطة بالتنشئة والمحيط وغير ذلك وبعد تحديد السبب نبدأ بالبحث عن حل ونحاول أن تجده من خلال الجلوس مع النفس ومصارحتها وهكذا سنكون قادرين على التحسن يوماً بعد يوم يجب أن تقنع نفسك من خلال الترديد بأنك إنسان قوي ويجب أن تتعرف على قدراتك الكامنة في نفسك ، وأنك تمتلك الثقة العالية وعليك من اليوم أن تخرجها وأن تتصرف وفق قناعتك لا وفق ما يريدونه الآخرين منك. فإن تمكنت من ذلك لوحدك سيكون المدخل الرئيس للتخلص بشكل تدريجي من هذه الحالة وتجنب الظهور اللاحق لما يسمى بالرهاب الاجتماعي الذي سيكون أشمل و أكثر ازعاجاً، ويمكنك أيضاً الاستعانة بأخصائي نفسية حيث سيكون قادر على الوقوف على تفاصيل أكثر تمكنه من وضع علاج معرفي سلوكي يتناسب مع حالتك بشكل أدق وأفضل 0
طاقم الطبي
من كلامك يتضح أن هذا سببه انعدام الثقة بالنفس، التي هي إحساس الشخص بقيمة نفسه بين من حوله فتترجم هذه الثقة كل حركة من حركاته ويتصرف الإنسان بشكل طبيعي دون قلق أو رهبة فتصرفاته هو من يحكمها وليس غيره، هي نابعة من ذاته لا شأن لها بالأشخاص المحيطين به ، والأمر الأول الذي يجب أن نعرفه هو تحديد سبب انعدام الثقة بالنفس، كونه يحدد لاحقاً طبيعة العلاج ومن هذه الأسباب : 1- تهويل الأمور والمواقف 2- الخوف والقلق 3- إحساسه بأنه إنسان ضعيف ٤- أسباب أخرى كثيرة مرتبطة بالتنشئة والمحيط وغير ذلك وبعد تحديد السبب نبدأ بالبحث عن حل ونحاول أن تجده من خلال الجلوس مع النفس ومصارحتها وهكذا سنكون قادرين على التحسن يوماً بعد يوم يجب أن تقنع نفسك من خلال الترديد بأنك إنسان قوي ويجب أن تتعرف على قدراتك الكامنة في نفسك ، وأنك تمتلك الثقة العالية وعليك من اليوم أن تخرجها وأن تتصرف وفق قناعتك لا وفق ما يريدونه الآخرين منك. فإن تمكنت من ذلك لوحدك سيكون المدخل الرئيس للتخلص بشكل تدريجي من هذه الحالة وتجنب الظهور اللاحق لما يسمى بالرهاب الاجتماعي الذي سيكون أشمل و أكثر ازعاجاً، ويمكنك أيضاً الاستعانة بأخصائي نفسية حيث سيكون قادر على الوقوف على تفاصيل أكثر تمكنه من وضع علاج معرفي سلوكي يتناسب مع حالتك بشكل أدق وأفضل

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

19,664 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن

الأسئلة الأكثر تفاعلاً

أطباء متميزون لهذا اليوم
site traffic analytics