اشعر ب شي دائري داخل الحنجر مع الم وتغير في صوتي وليس احتقان

الم بالحنجره ووخز في الاذن اليسار والالم بالجحنحره بالجهه اليسار

2019-12-29
1 إجابة

تتعدد أسباب إلتهاب الحلق وآلامه ولكن يظل البرد وآلام الأذن هي الأسباب الأكثر شيوعًا.  

في معظم الأحيان، لا يعد ألم الحلق شيئًا يدعو للقلق و يتحسن في غضون أيام قليلة. عندما يصاحب هذا الألم بالتهاب الحلق، يمكن أن يكون علامة قد تتطلب الفحص و العلاج.

دعونا نلقي نظرة سريعة على أسباب التهاب الحلق وآلام الأذن الشائعة والتي تتطلب زيارة الطبيب.

أسباب التهاب الحلق وآلام الأذن

فيما يلي أسباب التهاب الحلق وآلام الأذن معًا.

  • الحساسية

يمكن أن تسبب المواد المسببة للحساسية ، مثل حبوب اللقاح والغبار ، رد فعل تحسسي و التهاب الأغشية المخاطية التي تبطن تجاويف الأنف والأذنين. يعد الرشح سببًا شائعًا لتهيج الحلق وألمه؛ ذلك لاستمرار فتح الفم في عملية التنفس.

  • التهاب اللوزتين

اللوزتان هما غدتان موجودتان على جانبي الحلق. يعد التهاب اللوزتين من الأمراض الأكثر شيوعًا التي تسببها البكتيريا أو الفيروسات

  • الإرتجاع الحمضي من المعدة

الارتجاع الحمضي هو حالة شائعة تحدث عندما يعود حمض المعدة أو محتويات أخرى من المعدة إلى المريء.

تميل الأعراض إلى أن تكون أسوأ عند الاستلقاء أو الانحناء أو بعد تناول وجبة دهنية.

  • التهاب الجيوب الأنفية المزمن
  • اضطرابات المفصل الفكي الصدغي

اضطرابات المفصل الفكي الصدغي هي مجموعة من الحالات التي تؤثر على المفاصل الصدغية الفكية الدقيقة الموجودة على جانبي الفك.

  • عدوى الأسنان أو الخراج

تشخيص آلام الأذن والحنجرة

يجب استشارة الطبيب عن الأعراض و قد يجري فحصًا للحلق والأنف والأذن لاكتشاف السبب. 

يمكن عمل بعض التحاليل والفحوصات التي يمكن استخدامها لتشخيص سبب التهاب الحلق والأذن مثل: تحاليل الدم، استخدام منظار الأنف والحنجرة، للنظر داخل الأنف والحلق.

آلام الحلق و الأذن والعلاج الطبي

هناك العديد من العلاجات المنزلية الفعالة لألم الحلق، ويعد الحصول على الكثير من الراحة والسوائل و الغرغرة بالماء المالح بدايةً جيدةً للتخفيف من حدة الألم.

تزول معظم التهابات الحلق والأذن خلال أسبوع دون علاج. نادرًا ما يتم وصف العلاجات الطبية و المضادات الحيوية ما لم يكن هناك عدوى بكتيرية متكررة، أو جهاز مناعي ضعيف، حمى شديدة، ألم حاد في الحلق أو الأذن، خروج دم أو صديد من الأذن، دوخة، صلب الرقبة، حرقة متكررة أو ارتجاع حمضي.

قد تشير بعض الأعراض إلى مرض خطير أو مضاعفات مثل: صعوبة في التنفس أو البلع، صوت عالي الصوت عند التنفس يسمى صرير.

يمكن أن تساعد العلاجات المنزلية في تخفيف التهاب الحلق والأذنين، ولكن قد تكون هناك حاجة إلى علاج طبي اعتمادًا على سبب الأعراض لذا يجب استشارة الطبيب. 

 

للمزيد أقرأ أيضاً:

المرجع 

0
طاقم الطبي
تتعدد أسباب إلتهاب الحلق وآلامه ولكن يظل البرد وآلام الأذن هي الأسباب الأكثر شيوعًا.   في اقرأ المزيد ..

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

6 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

هل ترغب في التحدث مع طبيب؟

احصل الآن على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك في الخدمة

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,388 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أطباء متميزون لهذا اليوم
site traffic analytics