عند النهوض من النوم أو عند الجلوس لفترة وجيزة أشعر بتيبس بالكعبين وصعوبة بالمشي مع ألم متوسط لمدة 10 أو 15 دقيقة وبعدها أمشي مع الشعور بالألم ويستمر الألم طويلا وأحيانا تذهب هذه الحالة وكنت قد أصبت بهذه الحالة وانا عمري حوالي الثلاثين سنة وعمري الآن 54 سنة والآن عندي مرض السكري النوع الثاني ا

عدد الإجابات: 2
http://youtu.be/gSzcpUIIxBg يمكنك مشاهدة هذا الفيديو لشرح المشكلة وعلاجها.
هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
انت تعانين من التهاب اللفافة الاخمصية وهو التهاب في الرباط الذي يحمي أخمص القدم، له وظيفة حساسة حيث إنه يعطي الدعم لعرش القدم وكذلك يقوم بتوزيع الوزن على القدم أثناء المشي. ويعتبر هذا الالتهاب من أهم أسباب آلام الكعب الذي قد يتحول مع استمرار المشكلة من غير علاج إلى تكون شوك أو نتوءات عظمية في الكعب. من الأعراض التي تظهر على الشخص ألم مستمر يصاحب المريض معظم الوقت مع نوبات من الألم الحاد في مركز الكعب أو على جانبيه. ويزداد الألم سوءاً عند استيقاظ الشخص في الصباح ونهوضه من الفراش أو بعد الراحة والجلوس لفترة ثم المشي، وبالتدريج يخف الألم، فقد تتحسن خلال اليوم؛ لكنها تعود من جديد، وتكون أكثر لدى النساء، وقد تستمر المشكلة إلى ستة أشهر مع العلاج، وقد تتحول إلى حالة مزمنة يصعب علاجها. ** من أهم أسباب هذا الالتهاب ما يلي: - الوقوف لفترات طويلة وكثرة الأنشطة التي تتطلب الحركة الدائمة والمشي. - الوزن الزائد والبدانة. - الوزن الزائد المفاجئ مثل الحمل. - الزيادة المفاجئة في المشى أو القيام بممارسة أنشطة رياضية. - الاضطرابات البيوميكانيكية (المشى غير الطبيعي). - الأنواع المختلفة من اضطرابات المفاصل مثل: الروماتويد. - تحمل حمل ثقيل. - قصر أو قلة مرونة عضلات الساق الخلفية. - زيادة تسطح - تفلطح - القدم أو ضعف الهيكل المثبت لقوس القدم الطبيعي. - استعمال الأحذية الغير المريحة وعالية الكعب التي لا تحتوي على دعامة لقوس القدم أو وسادة للكعب. ** النصائح الأولية المؤثرة في العلاج: - التقليل من الوقوف الطويل إلى حدٍّ كبير. - تخفيف الوزن. - إراحة القدم من المشي الطويل والوقوف الطويل؛ حتى يخف الضغط على الكعب، وتقليل الحركة والأنشطة حتى يختفى الالتهاب. - مزودة بدعامة لقوس القدم ووسادة للكعب لتخفيف الضغط. - انتعال الحذاء المناسب واستخدام الأحذية المريحة والأنسب استخدام الأحذية الطبية الملائمة؛ فإن لذلك دورا كبيرا في تخفيف الم باطن القدم لذا يجب أن يتم اختيار الحذاء بكل عناية. - عدم المشي حافيةً في البيت، وإنما لبس المشاية من الإسفنج. - وضع وسادات أسفنجية كبطانة للحذاء. - التدليك بالماء:وهذا هو أفضل علاج على الإطلاق، بغمس القدمين ليلاً بالتناوب بين الماء البارد والماء الساخن لعدة مرات، أى تُغمس القدم في الماء البارد لمدة خمس دقائق ثم يعقبها الماء الساخن لمدة خمس دقائق أخرى مع تكرار هذه الخطوات عدة مرات. - في الحالة الحادة يمكن وضع قطع ثلج تحت الكعب أو استعمال كمادات الثلج بعد نزع الحذاء ووضع القدم عليها لمدة 10 دقائق مرتين أو ثلاثة في اليوم. ** العلاج التحفّظي، الغالبية العظمى من المرضى تستجيب للعلاج التحفظي، ويتكوّن من: - استخدام الأدوية المضادة لالتهابات العظام والمفاصل. - استخدام الأدوية المسكنة. - جلسات العلاج الطبيعي التي تساعد على تقليل شدة الالتهاب. - التمارين الطبيعية.
هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
أسئلة ذات صلة
احصل على إجابة لسؤالك خلال ثواني عبر مكالمة هاتفية‎
حياة عصفور - الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
م.محمد عيد - السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
شريف حسين - مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
شيخه محمد - الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه
1 2 4