انا فتاة عمري 24 سنه .. وزني 40 كيلو غرام اي وزني قليل جدا عن الطبيعي طولي 158 سم هل من الممكن اجراء عمليه تكبير صدر ؟؟ وماهي المخاطر التي ممكن التعرض لها ؟ علما حته وان زاد وزني فان حجم الثديين لاتكون بالحجم الذي ارغب به.

العمر: 30 سنة
عدد الإجابات: 1
الحل السليم لنمو وتكبيرالثدي و شد الصدر وبدون اي اضرار جانبيه هو جهاز ( بستلاين BM-301 bustline الالكتروني ) وهو الحل المثالي للمساعدة في حل مشاكل الثدي لدى النساء سواء تكبير أو شد الثدي , حيث ان الجهاز يحفز الجسم بشكل طبيعي لافراز الخلايا الدهنيه وخلايا افراز الحليب ويتم ذلك بأن ينشط الدورة الدمويه في غضلات الثدي مما ينتج عن ذلك النشاط للدورة الدموية زياده في افراز الهرمونات الانثويه ( استروجين و بروجسترون ) التي تتكون منها خلايا وعضلات الثدي ) موانع الاستعمال : 1- يمنع استعمال الجهاز للمراه الحامل والمرضعه وامراض القلب الخطيره . 2- يمنع استعمال الجهاز للفتيات اقل من 15 سنه عملية تكبير الثدي .. *موضوع شامل عن عملية تكبير الصدر* أولا الإجابة على سؤاليك الإثنينحة : هي بالنفي وللفائدة إليك هذه المعلومات التفصيلية عن عملية تكبير الثدي بالجرا تعد عمليات تجميل الثديين أكثر العمليات التجميلية التي تجريها السيدات ما بين السن التاسعة عشر إلى السن الرابعة والثلاثين من العمر، وتتراوح هذه العمليات ما بين تكبير حجم الثديين بالسيليكون المغروس تحت الثديين بمقدار درجة أو أكثر من مقاس حمالة الصدر، أو رفع الثديين المترهلين بطريقة تقاوم تأثير الجاذبية عليهما فيعطيهما ذلك شكلا أكثر تماسكا وجاذبية. كما تشمل عمليات تجميل الثديين تصغير حجمها للسيدات أو الفتيات اللواتي يعانين من كبر حجم الثديين ومضاعفات ذلك مثل آلام الرقبة أو الظهر أو التهابات الجلد أو تقوس العظام أو مشاكل في التنفس. ورغم كثرة إجراء هذه العمليات إلا أن أكثر المستفيدات منها هن أولئك السيدات أو الفتيات اللواتي يتمتعن بصحة جيدة ويرغبن في تحسين تناسق أجسامهن وليس الوصول إلى درجة الكمال. تعد عملية تكبير الثديين من العمليات المناسبة للنساء اللواتي يعتقدن أن حجم الثديين لديهن صغير جدا ولا يتناسق مع بقية الجسم، وتتم العملية بزيادة حجم الثديين عن طريق غرس مواد صناعية تحت الثدي، والنتيجة المثلى للعملية عادة هي زيادة حجم الثديين بمقدار درجة واحدة من مقاس حمالة الصدر مثلا من (B) إلى (C). ومن دواعي إجراء العملية تعويض الحجم المفقود من الثديين بعد الحمل والولادة أو عدم تساوي الثديين في الحجم أو تعويض الثدي بعد استئصاله جراحيا لأي سبب من الأسباب. ويستعمل السيليكون كمادة تعويضية في حوالي 97% من حالات تكبير حجم الثديين، حيث يتم ادخالها تحت أنسجة الثدي ثم حقنها بمحلول ملح كلورايد الصوديوم. ورغم بعض المخاوف من أن بعض السيدات اللواتي ثم غرس مادة السيليكون في الثديين قد يتعرضن لبعض المشاكل في المفاصل أو الأنسجة الضامة إلا أن هذا لم يثبت علميا. كما أن تكبير حجم الثديين لا يؤثر على مناطق الإحساس في الثديين ولا يؤدي إلى العقم ولا يؤثر على الحمل، إلا أنه وفي حالات استثنائية فقط قد يؤثر على القدرة على الرضاعة الطبيعية. كما أن عملية تكبير حجم الثديين لا تؤثر على نتيجة أشعة الثدي، إلا أنه يجب تنبيه الطبيب أو فني الأشعة على وجود مادة السيليكون قبل إجراء الأشعة. 1- وصف العملية: يتم إجراء العملية بغرس مادة تعويضية خلف الأنسجة الطبيعية للثدي أو خلف العضلة الواقعة تحت الثدي تماما ، بعمل شق جراحي صغير يتناسب وحجم المادة المغروسة وهناك أكثر من خيار لمكان الشق الجراحي .. إما تحت الحلمة أو تحت الثدي مباشرة أو في الإبط أو من خلال فتحة صغيرة في السرة باستعمال المنظار. ويقوم الجراح بعد ذلك بعمل تجويف مناسب خلف الثدي وغرس مادة السيليكون داخل هذا التجويف أو في بعض العمليات لا يتم إزالة أي أنسجة من الثدي وتغرس مادة السيليكون خلف حلمة الثدي مباشرة، بعد ذلك يقوم الجراح بخياطة الشق الجراحي بشريط لا صق وترتدي السيدة بعد ذلك حمالة جراحية خاصة للصدر لمد أسبوعين ليلا ونهارا ولا تخلعها أبدا إلا عند الاستحمام، كما أنه يفضل عدم إزالة الشريط اللاصق إلا بعد شهر كامل من إجراء العملية لتفادي حدوث ندبة كبيرة محل الشق الجراحي. - الشق الخارجي والكيس: الشق المثالي هو الذي لا يترك ندبات ظاهرة جدا بعد فترة من الجراحة، وبعد الاختبار، تبين ان الموضع الافضل هو عند الحد الفاصل بين الجلد البني الغامق والفاتح تحت الحلمة، من دون أن يتعدّى طوله المقاس المذكور. لكن تجدر الاشارة الى ان الجراح يستطيع في حالات معينة، ادخال الكيس عبر شق تحت الثدي مباشرة او تحت الابط. اما مكان الكيس، فقد تبين بعد خبرة طويلة، ان الشكل الافضل للثدي هو عند وضع الكيس تحت الغدة مباشرة وفوق العضل لانه يتشابك كليا مع الثدي ويشكل كتلة واحدة. اما عند وضعه تحت العضل، فنحصل على كتلتين، الواحدة فوق الاخرى: كتلة الكيس والعضل، والثانية تمثل الثدي والغدة. والشكل النهائي اقل جاذبية وخصوصا عندما ينقبض العضل ويضغط معه الكيس، ولكن في بعض الحالات منها نحافة جلد الثدي بدرجة كبيرة، نتجنب وضع الكيس تحته مباشرة فنضعه تحت العضلات لجعل سماكة اكبر تغطيه بهدف التمويه. - شكل الكيس وحجمه: هناك الشكل الدائري والبيضوي كالنقطة، غالبا ما نستعمل الشكل البيضوي عند النساء اللواتي لديهن ثدي نحيف جدا، نتحسس عبره الاضلاع، اما النساء اللواتي لديهن طبقة سميكة تغطي منطقة الصدر، فان الكيس الدائري يفي بالغرض ويعطي شكلا مميزا وطبيعيا. وبالنسبة الى حجم الكيس، فان كل الاحجام متوافرة ابتداء من 50 مليمترا الى 600 مليمتر او اكثر، انما الجراح ينتقي الحجم الذي يلائم تكوين المرأة، اي بعد الأخذ في الاعتبار ضخامة القفص الصدري والبطن وعرض الكتفين وصغر الثدي الاساسي ومطاطية الجلد ورغبة المريضة. وفي كل الاحوال، الجراح محكوم لدى انتقائه الكيس بمدى اتساع الجلد له، فمطاطية الجلد لها حدود لا يمكن تخطيها دون الوقوع في مشكلات كبيرة، كذلك يجب تنبيه المريضة الى أنه كلما كبر الثدي زاد وزنه وبالتالي صار عرضة للترهل مع مرور الزمن. - نوعية الكيس ومدة صلاحيته: امتنع الجراحون لسنوات طويلة عن استعمال الكيس المحشو بمادة السيليكون، لانه كان لديهم شكوك حول تأثير هذه المادة على جهاز المناعة وبالتالي الاصابة بمرض ضعف المناعة او تحفيزها او حتى بالسرطان. ولكن الدراسات المعمقة اثبتت ان لا ضرر ابدا من استعمال السيليكون، فعاود الجراحون استعماله سريعا، خصوصا ان نتائج زرع الاكياس المحشوة بالماء لم تكن مرضية على المدى الطويل، فالماء كان يتسرب ببطء الى الخارج ما كان يستدعي استبدال الاكياس بعد سنوات قليلة، بالاضافة الى انها كانت تعطي صوتا، اثناء الحركة، كصوت الماء في قنينة نصف ملآنة، وهذا مزعج جدا للمريضة. اما مدة صلاحية الكيس المزروع، فاننا ننصح المريضة عادة بتغيير الكيس بعد 15 سنة تقريبا، لاننا نعتقد انه بعد هذه المدة قد يضعف الغلاف الخارجي ويتشقق مما يتسبب بتسرّب السيليكون. وفي هذا الاطار، لا بد من الاشارة الى ان بعض السيدات يحتفظن بالكيس منذ اكثر من ثلاثين عاما من دون مواجهة اي مشكلة. ولكن خلال هذه الفترة، يمكن ان يترهل الجلد او حصول حمل أو رضاعة، مما يؤثر على شكل الثدي، والمشكلة هنا لا تكمن في الكيس انما في الجلد الذي يغطّيه. 2-مدة العملية : تحتاج العملية الخاصة بتكبير حجم الثديين إلى حوالي ساعة أو ساعتين نوعية التخدير في زراعة الثدي ويعتمد على قابلية المريض لتحمل الالم وكذالك عوامل اخرى مثل عمر المريض وحالته الصحية 1- تخدير موضعي مع مهدئات 2- تخدير عام استخدامات الثدي الصناعي 1- شد الثدي لحالات الترهل في الجلد 2- تكبير الثدي -عندما يكون حجم الثدي صغيرا او حسب رغبة المريض 3- تعويض الثدي في حالات ازالة الثدي في عمليات جراحية سابقة او حوادث ادت الى فقدان جزئي او كلي للثدي تاثيرات زراعة الثدي الصناعي 1- لايؤثر على الحمل اذا رغبت المريضة في ذالك. 2-لا يؤدي الى العقم 3-لا يؤثر على الاحساس الطبيعي للحلمة عادة 4-لا يؤثر على الرضاعة بشكل كبير الا فى حالات قليلة 5- لايؤدي الى سرطان الثدي ولايوجد اي دليل علمي يناقض هذا الشيء 6- لا يؤثر في اخذ الاشعة للثدي في الفحص الدوري للثدي الفرق بين الثدي السليكوني والمائي في الزراعة(الزرعة)implants 1- الجرح في السليكوني 4-6 سم بينما المائي 2-3 سم 2- الملمس في السليكوني يكون اكثر طبيعيا من المائي 3- عند حدوث نضح من الثدي الصناعي في الحوادث – تفاعل الجسم والثدي يكون اشد في السليكوني وقد يحتاج الى الازالة الفورية اما المائي فلايوجد تفاعل شديد. 4- التليفات او التكبسل في الثدي السليكوني اسرع واشد منه من الاخر اختيارت في زرع الثدي الصناعي وحسب رغبة المريض واستشارة جراح التجميل وبالاتفاق معا عن طريق شق جراحي في 1- تحت الثدي مباشرة INFRA MAMMARY 2- حول الحلمة PRE I AREOLAR 3- الابط AXILLARY 4- السرة-UMBALICAL مضاعفات او مشاكل الثدي الصناعي-complications of breast implants 1- تورم الثدي بعد اجراء الزراعة اي ان حجم الثدي اكبر من المتوقع-لعدة ايام بعد العملية. 2- التهاب الجلد او جرح العملية- يعالج بالتداوي والضماد اليومي واستخدام المضادات الحيوية وحسب ارشادات الطبيب المختص. 3- ازرقاق او نزف بسيط تحت الجلد-يختفي ذاتيا بعد عدة ايام 4- تفقد الحلمة الاحساس في بعض الاحيان لعدة اشهر وتعود للحالة الطبيعية بعدها 5- الام في منطقة الزرع او حولها- تنتهي بعدة ايام او باستخدام بعض المسكنات البسيطة 6- تكون الكبسول او التليف حول الثدي ويعتمد من شخص الى اخر capsular contraction 7-رفض الجسم او التحسس الشديد للثدي وهذه الحالة قليلة الحدوث وتحدث نادرا extrusion ولسوء الحظ فإنه لا يمكن لأي جراح تجميل أن يتنبأ بحدوث هذه المضاعفات لأي امرأة قبل إجراء العملية حيث يعتمد ذلك على مدى تفاعل أنسجة الجسم على مادة السيليكون المغروسة. 8-حدوث ثقب في الزرعة نتيجة شدة خارجية كبيرة او حادثة معينة-في هذه الحالة اذا كانت الزرعة مائية فالجسم يمتص الماء الخارج من كيس الزرعة ويصغر حجم الثدي , ام في حالة السليكون ممكن يؤدي الى تحسس شديد يحتاج الى ازالته . 9- تغير مكان الزرعة نتيجة لشدة خارجية ايضا -ممكن اعادة الزرعة لمكانها ثانية من قبل الجراح الى مكانها الاصلي غالبا 10- مع الوقت والعمر ممكن للزرعة تحتاج الى تغير لزرعة اكبر لترهل الجلد الشديد نتيجة الشيخوخة 11- تندبات الجرح تختفي مع مرور الزمن وقد تتاخر حسب الشخص وقابلية التئام جسمه للجروح, وممكن تقليل اثارها بالليزر او بعض الكريمات الموضعية :
هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
أسئلة ذات صلة
احصل على إجابة لسؤالك خلال ثواني عبر مكالمة هاتفية‎
حياة عصفور - الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
م.محمد عيد - السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
شريف حسين - مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
شيخه محمد - الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه
1 2 4