هل المبيضه البيضاء خطره وكيفيه العلاج منزلي ام اذهب الى ه نساء وولاده

هل المبيضه البيضاء خطره وكيفيه العلاج منزلي ام اذهب الى دكتوره نساء وولاده؟

معلومات المريض: |
عدد الإجابات: 1
2009-10-19
2009-10-20
الآفات المتوجدة في الفم تستجيب بصورة عامة لمستحضرات موضعية مثل هلامة ميكونازول أو معلقات فموية لنيستاتين أو أمفوتيريسين (ب). المطهرات الفموية التي لها طيف تأثير أوسع بما فيها Polyvidone Chlorhexidie Iodine أيضاً لها تأثير مضاد للمبيضات ويجب أن لا تبتلع لأنها سامة خصوصاً للرضع. في مرضى الإيدز قد يكون من الضروري استعمال كيتوكونازول أو فلوكينازول لمعالجة الحالات المقاومة للمعالجة والحاجة للمعالجة يجب أن تستمر بصورة غير محدودة أو يكون النكس السريع تقريباً غير عكوس. معظم حالات داء المبيضات المهبلي تعالج بغرازج نيستاتين 100 ألف وحدة دولية. فرزجين كل ليلة لمدة أسبوعين تكون عادة فعالة إلا أن في بعض الحالات قد هنالك ضرورة لجرعات ليلية تصل إلى مليون وحدة دولية. يمكن الحصول على الشفاء أسرع بمستحضر إيميدازول أكثر كلفة مثل رهيم الميكونازول 200 مغ تطبق داخل المهبل يومياً لمدة 3 أيام أو جرعة إفرادية من رهيم كلوتريمازول 50 مغ أو فرزج 50 مغ يدخل إلى أعلى المهبل. تخريش الفرج يمكن التخلص منه باستعمال النيستاتين الموضعي أو رهيم كلوتريمازول. يجب معالجة رجعة المرض بعد فترة قصيرة من المعالجة البدئية لفترة أطول بمركب إيميدازول مثلاً كلورتريمازول 100 مغ يومياً لمدة 12 يوماً كلا الانتانات الحادة والمتكررة يمكن الآن معالجتها بأقصى سرعة وبصورة مؤكدة بجرعة إفرادية فموية من الفلوكونازول 150 مغ أو بجرعتين من إيتروكونازول 200 مغ تؤخذ بنفس اليوم إلا أن هذه المعالجات مكلفة. بنفسجية الجانسيان المطبقة موضعياً يمكن أن تكون فعالة إلا أنها قد لا تكون مقبولة من قبل المرضى لأنها تصبغ الجلد. اختصار معاودة الانتان: يمكن إنقاصها باستعمال موانع حمل حائلة رهيمات مضادة للفطر والانتباه إلى التصحح أو النظافة. وفي حال معاودة التهاب المبيضات يجب أيضاً معالجة الشريكين الجنسيين لأن الرجال قد يصابون بالعدوى دون أعراض. وهنالك عوامل أخرى يحتمل أن تعرض للعدوى تتضمن استعمال مانع حمل فموي وألبسة ضيقة أو عازلة وهذه يجب مناقشتها مع المرض. أية حالة جلدية مستوطنة مثل التهاب الجلد الحفاظي (المزح) أو أكزيماثنيات الجسم يجب معالجتها بنفس الوقت كالتهاب مبيضات ثانوي. التهاب الجلد الناتج عن الحفاظ (المذح) يعالج بكل بساطة وبصورة فعالة بإزالة الملابس المسببة لعدم التهوية. الحالات المعندة عادة تستجيب لدهن مرتين يومياً لرهيم إميدازول مثل كلوتريمازول. هذه المعالجة فعالة بالتهاب الجلد ألحفاظي. التهاب المبيضان الجلدي المشاهد بأفراد مصابين بالداء السكري يستجيب عادة للدهن مرتين يومياً. لمرهم أورهيم النيستاتين 100 ألف وحدة دولية بالغرام أو رهيم إيميدازول. داحس المبيضات المزمن الذي يؤدي بالنهاية إلى تخرب الظفر يكون أقل استجابة للمعالجة. إذا كان هنالك عوامل مسببة مستوطنة مثل عمل رطب أو تعرض لمدة طويلة للصابون والماء هذه العوامل يجب استبعادها. رهيمات تحتوي على كلوتريمازول أو مركبات إيميدازول أخرى تدلك يومياً في الجليدة لعدة أشهر تكون أحياناً فعالة.
هل تريد التحدّث إلى طبيب الآن؟
التعليقات (0)
لم يتم العثور على نتائج.
احصل على إجابتك خلال دقائق من خلال مكالمة هاتفية
موضوعات ذات صلة
مبيضة بيضاء

كلاميديا

أدوية ذات صلة
42 توصية 1226 مشاهدة

47 توصية 780 مشاهدة

44 توصية 920 مشاهدة

26 توصية 0 مشاهدة

31 توصية 0 مشاهدة