هل لايقاف دواءderoxatبعد مدة شهريين من اعراض جانبية مثل التنمل؟

معلومات المريض: |
عدد الإجابات: 1
2012-05-28
2012-06-07
دواء دروكسات هو الإسم التجاري لدواء باركسوتين ، و هو من الأدوية التي تعمل على زيادة نسبة السيريتونين في الجهاز العصبي المعروف بتأثيره المحسن للمزاج و المزيل للاكتئاب. يستخدم هذا الدواء في علاج بعض حالات الإكتئاب و غيره من الأمراض الأخرى . من أعراض العلاج الجانبية: - نعاس أو أرق، صداع، دوار - غثيان، إمساك أو اسهال، جفاف في الفم - فرط التعرق لا ينصح باستخدام العلاج خلال فترة الرضاعة الحمل إذ من الممكن أن يلحق الضرر بالجنين (خاصة عند استخدامه في الأشهر الثلاثة الأولى للحمل)، و يجب تجنب حدوث حمل خلال فترة العلاج. هذا العلاج يسبب تأثيراً (بسيطا) مثبطاً على الجهاز العصبي المركزي،و قد يؤثر على النشاطات الجسدية أو العقلية للمريض؛ لذا يجب توخي الحذر عند ممارسة أنشطة أو مهام تتطلب تركيزاً مثل قيادة السيارة أو تشغيل الآلات المختلفة، خاصة في حال تناول علاجات أخرى مثبطة للجهاز العصبي المركزي بالتزامن مع العلاج. قد يسبب التوقف المفاجئ عن العلاج أو تخفيض الجرعة بمقدار كبير إلى أعراض انسحاب عند المريض، عادة ما يلجأ الطبيب إلى تخفيض الجرعة بشكل تدريجي و على فترات زمنية ممتدة لتجنب حصول ذلك. ينصح بعدم التوقف عن تناول العلاج أو تغيير الجرعة بدون استشارة أو اشراف الطبيب. هذا الدواء له العديد من التفاعلات الدوائية ، لذلك يجب اخبار الطبيب عن كل دواء تتناوله . و دائما نؤكد على اتباع ارشادات الطبيب ، بتناول جرعات الدواء. لمعرفة المزيد عن هذا الدواء يمكنك البحث في موسوعة الأدوية عن دواء باركسوتين
هل تريد التحدّث إلى طبيب الآن؟
احصل على إجابتك خلال دقائق من خلال مكالمة هاتفية