معلومات عامة • العمر • متزوجة • عانيت من مرض السكري بعد مولودي الاول ب

1 - معلومات عامة : • العمر : 24 سنة • متزوجة • عانيت من مرض السكري بعد مولودي الاول بشهرين • ضغط الدم : طبيعي ( لااعاني من ارتفاع ضغط الدم ) • لم يعاني اهلي ( من جهة الاب والام ) من مرض السكري اطلاقاً • وزني عن ظهور مرض السكري 80 كغم • وزني بعد 14 شهر من ظهور السكري 66 كغم • الطول 160 سم 2 – السيرة المرضية : • قبل 14 شهرا (أي بعد مولودي الاول بشهرين) بدات بالشعور بما يلي : التعب العام والارهاق العطش والتبول المتكرر الدوخة ضعف الرؤيا • نُقلت للمستشفى كحالة طارئة وعند فحص سكر الدم (بدون صيام) كانت النتيجة ( 625 ) ملجم / ديسيليتر ، مما حدا بالطبيب المعالج بوصف حقن الانسولين بطيء المفعول ( العكر) كما يلي : حقنة (25) صباحاً حقنة (15) مساءاً ومع الالتزام باخذ الحقن لم ينخفض سكر الدم للقيمة الطبيعية او ما يقارب القيمة الطبيعية ، فعند اعادة فحص سكر الدم كانت النتيجة كما يلي: Test Name FBS (Fasting Blood Sugar) = 250.9 mg/dl Random Blood Sugar = 355.8 mg/dl Glycosylated Hb. (HbA1c) = 11.93 % Amylase (Serum) = 56.0 U/L • وبعد فترة تم اعادة فحص سكر الدم والغدة الدرقية وكانت النتيجة كما يلي : Haemoglobin = 11.6 g/dl PVC = 36 % Random Blood Sugar = 283 mg/dl Free Triiodiothyronine(FT3) = 3.45 Free Thyroxine-Serum(FT4) = 1.45ng/dl Thyroid Stimulating(TSH) = 4.69 mlu/l • عند مراجعة اختصاصي السكري والغدد الصماء نصح بالحمية وزاد جرعة الانسولين لتصبح كما يلي : حقنة ( 25 ) قبل الافطار حقنة ( 20 ) قبل الغداء حقنة ( 15 ) قبل العشاء • وقام بطلب الفحوصات التالية : ( C-peptide ) و ((Anti-GAD والنتيجة كما يلي : C-Peptide = 0.62 ng/ml Anti-GAD Antibodies(Glutamic Acid Decarboxylase) : Negative ملاحظة : صورة الاشعة السينية وتخطيط القلب وصورة الالتراساوند طبيعية تماما الاستفسار: * ما سبب عدم عودة السكر الى المستوي الطبيعي رغم العلاج بالانسولين * هل بقاء السكر 200 يعتبر مضر وما هو العمل لتخفيضه * هل احتاج لفحوصات اضافية * هل يمكن ان اشفى تماما من السكري كونه لا توجد سيرة مرضية لدي الاهل ... علما بانه ظهر بعد الولادة مباشرة * هل يمكن الاستعاضة عن الحقن بالحبوب * هل هذا هو النوع الاول ام الثاني من السكري * ارجو الرد بالتفصيل وجزاكم الله خيرا

2011-09-15
1 إجابة
أبدأ الرد من سؤالك الأخير، على الأرجح أنك تعانين من السكري من نوع "لادا" وهو أقرب من السكري من النمط الأول أي أن هناك توقف مطلق تقريبا عن انتاج الانسولين ، وهذا النوع سببه مناعي. يؤسفني إخبارك أن احتمال الشفاء من السكري في الوقت الحاضر غير ممكن، ولكن بمقدور مريض السكري أن يحيا حياة طبيعية منتجة إذا التزم بالعلاج والنظام الغذائي أما عن العلاج فهو باستخدام حقن الانسولين حصرا، والطريقة الأمثل في مثل حالتك هو استخدام انسولين بطيء، أو إحدى مماثلات الانسولين ذات المفعول المديد لتأمين الانسولين القاعدي، بالإضافة إلى الانسولين فائق السرعة قبل الوجبات، بالاضافة إلى النظام الغذائي الذي يجب أن يأخذ بعين الاعتبار وزنك، والاحتياجات الاضافية للارضاع، ومستوى النشاط الحركي الذي تقومين به، ويقوم بتحديد هذا النظام وحسابه أخصائي التغذية أما عن مستوى سكر الدم، فتهدف المعالجات الحديثة إلى الوصول إلى مستويات سكر دم أقرب إلى الطبيعي، لأهمية الضبط الجيد في الوقاية من المضاعفات البعيدة ، وبالتالي فإن قيمة 200 مغ غير مقبولة والاسباب المحتملة لمثل هذه القيم فهي، إما أن تكون جرعة الانسولين غير كافية، أو أن المدخول الغذائي أكبر من الحاجة، أو أن هناك حالة شدة ناتجة عن حالة التهابية على سبيل المثال. في المرحلة المبكرة أنصحك بتحليل سكر الدم عدة مرات في اليوم قبل الافطار وبعده بساعتين وقبل الغداء وقبل العشاء وقبل النوم، وتسجيل قيم القياسات وعرضها على الطبيب المعالج بالاضافة إلى تحليل الخضاب الغلوكوزي كل ثلاثة أشهر والعمل على الوصول به إلى 7% باستشارة طبيبك المعالج مع تحياتي 0
طاقم الطبي
أبدأ الرد من سؤالك الأخير، على الأرجح أنك تعانين من السكري من نوع "لادا" وهو أقرب من السكري من النمط الأول أي أن هناك توقف مطلق تقريبا عن انتاج الانسولين ، وهذا النوع سببه مناعي. يؤسفني إخبارك أن احتمال الشفاء من السكري في الوقت الحاضر غير ممكن، ولكن بمقدور مريض السكري أن يحيا حياة طبيعية منتجة إذا التزم بالعلاج والنظام الغذائي أما عن العلاج فهو باستخدام حقن الانسولين حصرا، والطريقة الأمثل في مثل حالتك هو استخدام انسولين بطيء، أو إحدى مماثلات الانسولين ذات المفعول المديد لتأمين الانسولين القاعدي، بالإضافة إلى الانسولين فائق السرعة قبل الوجبات، بالاضافة إلى النظام الغذائي الذي يجب أن يأخذ بعين الاعتبار وزنك، والاحتياجات الاضافية للارضاع، ومستوى النشاط الحركي الذي تقومين به، ويقوم بتحديد هذا النظام وحسابه أخصائي التغذية أما عن مستوى سكر الدم، فتهدف المعالجات الحديثة إلى الوصول إلى مستويات سكر دم أقرب إلى الطبيعي، لأهمية الضبط الجيد في الوقاية من المضاعفات البعيدة ، وبالتالي فإن قيمة 200 مغ غير مقبولة والاسباب المحتملة لمثل هذه القيم فهي، إما أن تكون جرعة الانسولين غير كافية، أو أن المدخول الغذائي أكبر من الحاجة، أو أن هناك حالة شدة ناتجة عن حالة التهابية على سبيل المثال. في المرحلة المبكرة أنصحك بتحليل سكر الدم عدة مرات في اليوم قبل الافطار وبعده بساعتين وقبل الغداء وقبل العشاء وقبل النوم، وتسجيل قيم القياسات وعرضها على الطبيب المعالج بالاضافة إلى تحليل الخضاب الغلوكوزي كل ثلاثة أشهر والعمل على الوصول به إلى 7% باستشارة طبيبك المعالج مع تحياتي

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

9,022 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,272 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن

الأسئلة الأكثر تفاعلاً

أطباء متميزون لهذا اليوم
site traffic analytics