altibbi team طاقم الطبي الرعاية الطبية

تريكسيليم

TRIXILEM

الاسم العلمي لـتريكسيليم
الاسم العلمي

يعمل الميثوتريكسيت على منع انزيم "ثنائي هيدرو حمض الفوليك، مما يحول دون صنع وتضاعف الحمض النووي الخلوي، و بالتالي يوقف تكاثر الخلايا، كما يعتقد بأنه يحد من وظائف جهاز المناعة.

تصنيف الدواء: مضاد حمض الفوليك

الفئة: الأورام الخبيثة والحميدة

العائلة الدوائية: مضاد للروماتيزم ; مضاد للصدفية

هذا الدواء متوفر في الجزائر

الاعراض الجانبية لتريكسيليم
لمعرفة المزيد من المعلومات عن الاثار الجانبية التاتجة عن استخدام ميثوتريكسيت والذي يمثل الاسم العلمي للتريكسيليم اضغط هنا لمعرفة الاعراض الجانبية لتريكسيليم

في الأورام السرطانية: أورام الأرومة الغاذية (السرطان المشيمائي الحملي، و الورم الغدي المشيمائي المخَرِّب، و الخال عُداريّ الشكل (مرض وراثي)) إبيضاض الدم الليمفاوي الحاد إبيضاض الدم السحائي سرطان الثدي سرطانات الرأس والرقبة (بشرانية) لمفومة الخلايا التائية الجلدية (الفطار الفطراني المتقدم) سرطانات الرئة (السرطان حَرشفي الخلايا والسرطان صغير الخلايا) اللمفومة اللاهودجكينية (في مراحله المتقدمة) الساركومة العظمية في أمراض أخرى: الصُداف أو الصدفية (في الحالات الشديدة) والتهاب المفاصل الروماتويدي الشديد

يمنع استخدامه في المرضى الذين أظهروا فرط الحساسية للدواء أو أي مكون من مكوناته. كما يمنع استخدامه في الحمل أو أثناء الرضاعة الطبيعية في علاج مرضى الصدفية و التهاب المفاصل الروماتويدي: يمنع استخدامه في المرضى مدمني الكحول ، ومرضى الكبد الكحولي ، أومرض الكبد المزمن، و متلازمة نقص المناعة، و وجود اختلالات سابقة في الدم (مثل قلة الكريات البيض، أو قلة الصفيحات). كما يمنع استخدامه في المرضى الحوامل (فئة السلامة أثناء الحمل هي "إكس"). اثبتت الدراسات أن الميثوتركسيت يفرز في حليب الأم، لذا يحظر استخدامه أثناء الرضاعة الطبيعية.

من أعراضه الجانبية: دوخة؛ التعب؛ عدم وضوح الرؤية؛ التهاب الفم التقرحي، التهاب اللثة، التهاب البلعوم؛ الغثيان والتقيؤ؛ التهاب الأمعاء؛ التهاب الفم، إسهال؛ فقدان الشهية؛ اعتلالات في الكلى؛ اعتلالات في الكبد؛ طفح جلدى أو إحمرار؛ توعك؛ قشعريرة. التهاب العنكبوتية، و أعراضه هي: صداع، و تصلب في الناحية القفوية (أسفل الرأس)، و القيء أو الاستفراغ، و الحمى. و قد يحصل عند حقن الدواء في العمود الفقري أو مع الجرعات العالية.

يجب اعطاء العلاج تحت إشراف طبيب مختص. وظيفة الكلى: تعتمد عملية إخراج العلاج من الجسم على وظائف الكلى؛ لذا يجب قياس وظائف الكلى قبل البدء بالعلاج، و مراقبتها بشكل دوري في أثناء العلاج، و في حال وجود أو حصول إنخفاض في وظائف الكلى؛ فيجب تقليل الجرعة و مراقبة الوظائف الحثيثة، خاصة في حال استخدامه المتزامن مع علاجات أخرى معروفة بتأثيرها السلبى على الكلى. قد يسبب العلاج تثبيطاً في وظائف نخاع العظم، مثل فقر الدم اللا تنسجي، أو انخفاض المناعة أو الصفائح؛ يجب عمل فحوصات دورية لمكونات الدم، و في حالة حصول إنخفاض حاد فيها، في مرضى الصدفية أو التهاب المفاصل، فينبغى إيقاف العلاج. قد يسبب العلاج سمية الجهاز الهضمي، مثل التهاب الفم أو المعدة أو القيء أو الإسهال؛ لذا يجب استخدامه بحذر في حال وجود قرحة هضمية، أو التهاب القولون التقرحي. قد يسبب العلاج مشاكل في الخصوبة، أو نقص في عدد الحيوانات المنوية، أو مشاكل في الدورة الشهرية. قد يسبب العلاج مشاكل في الكبد، خاصة في حالة الاستخدام الطويل لجرعات عالية، لذا يجب مراقبة وظائف الكبد بشكل دوري. قد يسبب العلاج أعراض أو سمية رئوية، تتراوح من سعال جاف أو التهاب رئوي غير محدد، قد يكون مؤشرا على وجود آفة خطيرة، الأمر الذي يتطلب التوقف عن العلاج. قد يسبب العلاج إعتلالات عصبية، مثل حصول نوبات صرع (خاصة في الأطفال)، أو إعتلال بيضاء الدماغ، أو إعتلالات دماغية مشابهة للسكتة الداغية، و قد يسبب إعطاء العلاج داخل العمود الفقري بتشنجات وسمية مركزية. الحمل: فئة السلامة أثناء الحمل هي "إكس" (لالتهاب المفاصل الروماتويدي والصدفية)؛ و "دال" ( في الاستخدامات الأخرى): يسبب أضراراً شديدة على الجنين إذا ما تم استخدامه مع وجود حمل. الرضاعة الطبيعية: يُفرز العلاج في حليب الأم مما يعني وصوله و تأثيره على الجنين؛ لذا يمنع اعطاءه في المرضعات. يجب تقليل الجرعة في حال وجود استسقاء، أو إنصباب جنبي. يجب استخدام العلاج بحذر في المرضى كبار السن بسبب زيادة احتمال حصول أمراض الكبد و الكلى، و انخفاض وظائف القلب لديهم قد يرفع العلاج من احتمال الاصابة بالعدوى بسبب نقص المناعة المصاحب له، و قد يؤدي إلى ردود فعل الحادة إذا ما تم اعطاء اللقاحات الحية للمريض.

اسيتريتين: يجب عدم إعطاء الميثوتريكسيت بالتزامن مع الأسيتريتين، كون الأخير قد يزيد من سمية الميثوتريكسيت على الكبد. الأسبارجيناز: يقلل من تركيز الميثوتريكيت في الدم مما يقلل من مفعولة، يمنع اعطاء العلاجين بالتزامن مع بعضهما. اللقاحات الحية: يجب تجنب إعطاء هذه اللقاحات خلال فترة العلاج لخطر حصول تفاعلات حادة. حمض الفوليك: يقلل من تأثير الميثوتريكست على الخلايا. البنسيلينات و المسكنات الغير ستيرويدية (مثل الديكلوفيناك) و الأسيتامينوفين أو الباراسيتامول و السبروفلوكسسين و مدرات البول العروية (مثل الفيورسميد) : تقلل من تصريف العلاج خارج الجسم عبر الكلى مما يزيد من سميته، يفضل تجنب إعطائها، و إذا لزم الأمر، فيجب مراقبة المريض و وظائف الكلى. الديجوكسين: قد يقلل الميثوتريكسيت من مستويات الديجوكسين في الدم وفعاليته لذا يجب مراقبة العلاج. الأدوية المثبطة للمناعة: تزيد من تأثير الميثوتريكسيت السلبي على المناعة. مثبطات مضخة البروتون (مثل الأوميبرازول): قد يرفع من تركيز الميثوتريكسيت في الدم، لذا يجب مراقبة العلاج. السلفوناميد و مشتقاته و التريميثوبريم: قد ترفع من سمية الميثوتريكسيت، يفضل تجنبها خلال فترة العلاج. الفينيتوين:قد يخفض الميثوتريكسيت من مستوياته في البلازما، لذا يجب مراقبة العلاج. المركابتوبورين: قد يزيد من تركيز الميثوتريكسيت في البلازما، لذا يجب مراقبة العلاج. الثيوفيلين: قد يقلل الميثوتريكسيت من عملية إخراج الثيوفيلين خارج الجسم، لذا يجب مراقبة العلاج. التتراسكلين: قد يعمل على رفع مستويات الميثوتريكسيت في الدم و رفع سميته من جهة; و قد يقلل من امتصاصه في الأمعاء (إذا أخذ عن طريق الفم) مما يقلل من فعاليته من جهه أخرى، لذا يجب مراقبة العلاج.

يتوفر العلاج بصورة: مسحوق للحقن، يحتوي على 1 غ من الميثوتريكسيت محلول للحقن، بتركيز 25مغ/مل من الميثوتريكسيت، بحجم 2 و 10 مل. حبوب بجرعات 2,5، و 5، و 7,5، و 10، و 15 مغ من الميثوتريكسيت

تخزن الأقراص و المسحوق و العبوات الغير مفتوحة في درجة حرارة الغرفة (15 الى 25 درجة مئوية)، بعيداً عن الضوء. المحاليل المخففة تبقى صالحة للاستخدام لمدة 24 ساعة اذا ما تم حفظها في درجة حرارة الغرفة. المحاليل المعاد تصنيعها (من اذابة المسحوق) و المحتوية على مواد حافظة تبقى صالحة للاستخدام ل 4 أسابيع اذا ما تم حفظها في درجة حرارة الغرفة، و لمدة 3 أشهر إذا ما حفظت مبردة. أما المحاليل التي لا تحتوي على مواد حافظة (المخصصة للحقن داخل القراب) فيجب استخدامها بأقصى سرعة ممكنة.

عن طريق الفم : يؤخذ عادة مرة واحدة فقط في الأسبوع. التحدث مع طبيبك للتأكد من أن الجرعة الصحيحة. • كيفية تناول الدواء قد تتغير بناءا على نتائج فحص الدم ، والآثار الجانبية، وإلى أي مدى هذا الدواء يعمل. • يؤخذ على معدة فارغة. تأخذ 1 ساعة قبل أو ساعتين بعد الأكل . هذا الدواء قد يكون له آثار غير آمنة على نخاع العظام. نخاع العظم لن يكون قادر على تكوين الخلايا الموجودة في الدم وقد يستمر مفعوله لبضعة أسابيع. • تحدث مع طبيبك قبل اخذ أي أدوية مزيلة للألم (على سبيل المثال، ايبوبروفين، كيتوبروفين، نابروكسين). عدم التبرع بالدم وانت تاخذ هذا الدواء ولمدة لا تقل عن شهر بعد التوقف

اسم الشركة المصنعة بالعربية ليميري
اسم الشركة المصنعة بالإنجليزية LEMERY SA DE CV

تنبيه: هذه المعلومات الدوائية لا تغني عن زيارة الطبيب أو الصيدلاني. لا ننصح بتناول أي دواء دون استشارة طبية.

طاقم الطبي
الرعاية الطبية

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,206 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 5 دقائق

ابتداءً من 0.99فقط
حاسبات الطبي