altibbi team طاقم الطبي الرعاية الطبية

غرسنية صمغية

Garcinia cambogia

ما هو دواء غرسنية صمغية

الغرسنية الصمغية هي شجرة صغيرة إلى متوسطة الحجم، تحمل الاسم العلمي (Garcinia cambogia تنمو في الهند وجنوب شرق أسيا، وتعطي ثماراً ذات لون أصفر أو أخضر شبيه بثمار القرع، لكنها بحجم ثمار الطماطم، ذات طعم حامض، وعادةً ما تستعمل في الطبخ ولا تأكل طازجة.

يستعمل قشر ثمار شجرة الغرسنية الصمغية في صنع المكملات الغذائية، حيث أنّه يحتوي على نسب عالية من مركب حمض الهيدروكسيسيتريك (بالانجليزية: Hydroxycitric acid) الذي يمثل المادة الفعّالة في هذه الثمار.

تصنيف الدواء: مكملات غذائية

الفئة: الطب البديل

العائلة الدوائية:

  • صداع
  • غثيان
  • طفح جلدي
  • أعراض تشبه أعراض الزكام
  • اضطراب معوي
  • انخفاض سكر الدم
  • أضرار محتملة بالكبد

هل واجهتك أي أعراض جانبية خلال استخدام دواء غرسنية صمغية؟

أدخل العرض الجانبي الذي تعاني منه

 

لا يوجد أدلة كافية تثبت فاعلية مستخلصات ثمار الغرسنية الصمغية، حيث أنّه لا يزال هنالك حاجة للمزيد من الدراسات السريرية للتأكد من هذه الفوائد المحتملة.تتضمن استعمالات الغرسنية الصمغية ما يلي:

1- خسارة الوزن

تشير العديد من الدراسات إلى أنّ الغرسنية الصمغية يمكن أن تساعد على خسارة القليل من الوزن، حيث يعتقد أنّها تعمل على إحداث ما يلي:

  • تقليل الشهية. تشير بعض الدراسات إلى أنّ الغرسنية الصمغية تساعد على التقليل من الشهية، وعلى الرغم من أنّ الآلية الدقيقة لذلك غير معروفة، إلا أنّ الدراسات الحيوانية تشير إلى أنّ حمض الهيدروكسيسيتريك يمكن أن يسبب ارتفاعاً في مستويات الناقل العصبي سيروتونين في الدماغ، المعروف بكونه كابح للشهية، إلا أنّ بعض الدراسات الأخرى تشير إلى عدم حدوث أي اختلاف في الشهية عند الأشخاص الذين قاموا بتناول مكملات الغرسنية الصمغية، مما يشير إلى أنّ النتائج قد تختلف من شخص إلى آخر.
  • منع إنتاج الدهون. تشير العديد من الدراسات إلى أنّ الغرسنية الصمغية قد تساعد على التقليل من مستويات الدهون المرتفعة في الدم، والتقليل من الإجهاد التأكسدي، ويعتقد أنّ ذلك يعود إلى قدرة الغرسنية الصمغية على تثبيط إنزيم يعرف باسم سيترات لياز (بالانجليزية: Citrate lyaseوهو إنزيم له دور مهم في إنتاج الدهون، حيث يؤدي تثبيطه إلى إبطاء أو منع إنتاج الدهون في الجسم، الأمر الذي يساعد على التقليل من الوزن.
  • التقليل من دهون البطن، حيث تشير دراسة أجريت على الغرسنية الصمغية إلى أنّه فعّال بشكل خاص في التقليل من الدهون المتراكمة في منطقة البطن.

 

تشير العديد من الدراسات إلى أنّ فاعلية الغرسنية الصمغية تعتمد على التزام الشخص بحمية غذائية مناسبة (عالية الدهون، وقليلة الكربوهيدرات مفضلاً) للحصول على النتائج المرغوبة، وهو الأمر الذي يخالف ما تروجه الشركات المصنعة لمكملات الغرسنية الصمغية، التي تدعي أنّ هذه المكملات تساعد على إنقاص الوزن دون الحاجة إلى أي تغيير في النظام الغذائي، أو ممارسة التمارين.

 

2- تحسين الأداء الرياضي

تشير بعض الدراسات البشرية والحيوانية إلى وجود بعض الأدلة التي تدعم إدعاء أنّ الغرسنية الصمغية تحسن من الأداء الرياضي، حيث يعتقد أنّ حمض الهيدروكسيسيتريك يساعد على زيادة مستوى التحمل أثناء ممارسة التمارين الرياضية، ويمنع الشعور السريع بالتعب بعد ممارستها، إلا أنّه لا يزال هنالك حاجة للمزيد من الدراسات المطولة التي تثبت هذه الخاصية، كما يوجد بعض الأقوال بأنّ هذه الخاصية تفيد فقط النساء دون الرجال.

 

 

3- مرض السكري

تشير بعض الدراسات الحيوانية والمخبرية إلى أنّ الغرسنية الصمغية قد تمتلك خصائص مضادة لمرض السكري، حيث أنه قد يساعد على التحسين من مستويات سكر الدم، وتحسين حساسية الانسولين.

 

تتضمن بعض الاستعمالات الأخرى المحتملة للغرسنية الصمغية ما يلي:

وجود حساسية مفرطة تجاه الغرسنية الصمغية، أو تجاه أحد المواد الداخلة في إنتاج المكملات الغذائية التي تحتوي على الغرسنية الصمغية.

قد تسبب الغرسنية الصمغية تدهوراً في الحالة الصحية عند الأشخاص الذين يعانون من بعض الحالات الصحية، لذلك ينصح بعدم استعمالها من قبل الأشخاص المصابين بالأمراض التالية:

 

لا يوجد معلومات وأدلة كافية حول سلامة استعمال الغرسنية الصمغية أثناء فترة الحمل والإرضاع، لذلك يجب تجنب استعمالها أثناء هذه الفترات.

ينبغي على الأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة، ويتناولن الأدوية بشكل مستمر استشارة الطبيب قبل البدء بتناول الغرسنية الصمغية.

لا يوجد بيانات دقيقة حول التداخلات الدوائية المحتملة للغرسنية الصمغية، إلا أنّه من المحتمل ظهور بعض التداخلات مع أدوية مرض السكري، حيث أنّ الغرسنية الصمغية قد تسبب انخفاضاً في مستوى سكر الدم، مما قد يسبب زيادةً في تأثير هذه الأدوية، وزيادة في خطر انخفاض السكر (بالانجليزية: Hypoglycemia).

تعتمد الجرعة المناسبة للغرسنية الصمغية على عمر الشخص، وحالته الصحية، وعوامل أخرى، إلا أنّه لا يوجد للآن بيانات علمية كافية لتحديد جرع الغرسنية الصمغية، لذلك يفضل اتباع تعليمات الجهة الصانعة، والحصول على المكملات الغذائية دائماً من مصادر موثوقة.

بشكل عام، يوصى بتناول 500 ملجم من الغرسنية الصمغية، 3 مرات يومياً قبل الطعام بمدة 30- 60 دقيقة لمدة 12 أسبوع، ثم التوقف لبضعة أسابيع قبل معاودة استعمالها مرة أخرى.

تتوفر المكملات الغذائية للغرسنية الصمغية على شكل حبوب، أو مسحوق، يمكن الحصول عليها من الصيدليات، أو بعض محلات العطارة، أو المتاجر الالكترونية الموثوقة.

WebMD. GARCINIA. Retrieved on: 29/0/2019, from: https://www.webmd.com/vitamins/ai/ingredientmono-818/garcinia

Adda Bjarnadottir. How Garcinia Cambogia Can Help You Lose Weight and Belly Fat. Retrieved on: 29/0/2019, from: https://www.healthline.com/nutrition/garcinia-cambogia-weight-loss

Jon Johnson. Garcinia cambogia: Does it work. Retrieved on: 29/0/2019, from: https://www.medicalnewstoday.com/articles/318030.php

تنبيه: هذه المعلومات الدوائية لا تغني عن زيارة الطبيب أو الصيدلاني. لا ننصح بتناول أي دواء دون استشارة طبية.

طاقم الطبي
الرعاية الطبية

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,210 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
حاسبات الطبي