مستخلص الهدال من شجرة الرماد

mistletoe extract from the host tree ash

ما هو دواء مستخلص الهدال من شجرة الرماد

منتج يحتوي على مستخلص الهدال الذي يعمل على تحفيز مكونات الخلايا التائية والخلايا البائية في الجهاز المناعي على إفراز السايتوكاينات وتمايز وتفعيل وانتشار مكونات الخلايا المناعية مما يؤدي إلى تحسين مناعة الجسم خاصة المصابين بمرض السرطان، كما يعمل على قتل الخلايا السرطانية وتحسين نوعية الحياة والتقليل من الآثار الجانبية للأدوية والعلاجات المستخدمة في علاج مرض السرطان. بالإضافة لذلك يعمل مستخلص الهدال على تحفيز إفراز الإندورفينات وبالتالي تحسين الشهية، نوعية النوم، التقليل من الألم، وحماية الخلايا من العدوى الفيروسية. 

يحتوي المنتج أيضاً على مادة الليستينز التي تحفز عملية الموت البرمج للخلايا السرطانية والأورام.

تصنيف الدواء: مستخلصات طبيعية

الفئة: الأورام الخبيثة والحميدة

العائلة الدوائية:

كيفية صرف الدواء NULL

  • الأورام الخبيثة في الكبد، الثدي، القولون، المثانة، الأورام داخل الجمجمة، سرطان الجلد وغيرها.
  • فقر الدم الناجم عن السرطان.
  • الألم الذي ينتج عن مرض السرطان خاصة في حال انتشار مرض السرطان للكبد.
  • تحسين نوعية الحياة في جميع أنواع السرطان.
  • مكمل غذائي لدعم مرضى سرطان الكبد.
  • علاج مكمل في سرطان الثدي.
  • التهاب الجنبة في الانصباب الجنبي الخبيث.
  • تحسين المناعة في حالات الالتهابات الفيروسية مثل فيروس التهاب الكبد، فيروس الورم الحليمي.
  • علاج داعم مع العلاج الإشعاعي أو العلاج الكيميائي.

  • الحساسية للمنتج أو أي من مكوناته 
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم أكثر من 38 درجة مئوية.
  • وجود عدوى أو التهاب يرافقها ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.
  • الأطفال والرضع.

  • يفضل استخدام المنتج بعد استشارة الطبيب المختص حيث يتم اختيار نوع الهدال من قبل الطبيب بعد تقييم الوضع الصحي لكل مريض، نوع السرطان، الحالة المناعية، وعوامل أخرى.
     
  • يمكن إعطاء الهدال عن طريق الحقن تحت الجلد (بالإنجليزية: Subcutaneos) من 2-3 مرات أسبوعياً. وفي كثير من الأحيان، يتم إعطاء الهدال عن طريق الوريد (بالإنجليزية: Intravenous) أو الحقن المباشر في الورم أو في تجويف الجسم حسب الحاجة.
  • يتم تطبيق الحقن تحت الجلد عن طريق إبرة في الجلد في منطقة البطن أو الفخذ مع مراعاة تغيير الموقع الدقيق للحقن عند كل جرعة لتجنب تهيج الجلد.
  • غالبًا يتم زيادة جرعات الهدال حتى يتم حصول ردة الفعل لدى المرضى. يتم تقييم الجرعة المناسبة من خلال استجابة الجسم مثل ظهور منطقة حمراء حول موقع الحقن التي تشير إلى استجابة مناعية مرغوبة ولا ينبغي أن يكون قطرها أكبر من 4-5 سم، زيادة درجة حرارة الجسم، زيادة الخلايا المناعية، وغيرها. اعتماداً على الاستجابة، قد يتم تغيير الجرعات أو منتج الهدال نفسه.
  • قد يستمر العلاج على المدى القصير لمدة بضعة أسابيع أو أشهر أما العلاج على المدى الطويل يستمر على مدى سنوات عديدة.
  • يجب تجنب أو تأجيل جرعة الهدال في الحالات التالية: في الأيام المحددة للعلاج الكيماوي أو الإشعاعي، مباشرة على المنطقة التي تتعرض للإشعاع، وجود عدوى أو حمى.

  • حالة الانصباب الجنبي الخبيث: 5 أمبولات من المنتج (المرحلة 2) يتم خلطها مع 10 مل من الجلوكوز بتركيز 5% يتم حقنها داخل الجنبة مرة واحدة أسبوعياً حتى يحدث التصاق جنبي تام أو لمدة تصل 6 أسابيع.
  • لتحسين المناعة: أمبولة واحدة من المنتج (المرحلة 4) مباشرة تحت الجلد مرة واحدة أسبوعياً.

  • أمبولة للحقن 1 مل تحتوي على 15 مغ مستخلص نباتي من 20 مغ من الهدال من شجرة الرماد أي ما يعادل 10000 نانوغرام ليستينز.

  • يجب تخزين الأمبولات في الثلاجة على درجة حرارة 4-16 درجة مئوية في الجزء السفلي من الثلاجة.
  • يجب تجنب تجميد الأمبولات أو وضعها في الفريزر.
  • يجب حقن المنتج مباشرة بعد فتح الأمبولة والتخلص من أي كمية غير مستخدمة.

تنبيه: هذه المعلومات الدوائية لا تغني عن زيارة الطبيب أو الصيدلاني. لا ننصح بتناول أي دواء دون استشارة طبية.

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,147 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 5 دقائق

ابتداءً من 0.99فقط
حاسبات الطبي