فحص اختبار ارتجاج الدماغ

تابع لمجموعة فحوصات
Concussion Tests

نبذة عن الفحص

يمكن أن تساعد اختبارات الارتجاج في معرفة ما إذا كنت أنت أو طفلك تعانون من الارتجاج. الارتجاج هو نوع من إصابات الدماغ الناجمة عن نتوء أو ضربة أو ارتجاج في الرأس. الأطفال الصغار معرضون لخطر أكبر للإصابة بالارتجاج لأنهم أكثر نشاطًا ولأن دماغ الأطفال قيد التطور.

غالبًا ما توصف الارتجاجات بأنها إصابات خفيفة في الدماغ. عندما تصاب بالارتجاج ، يهتز الدماغ أو يرتد داخل الجمجمة. يسبب الارتجاج تغيرات كيميائية في المخ ويؤثر على وظائف المخ. بعد الارتجاج، قد يكون لديك صداع وتغيرات في المزاج ومشاكل في الذاكرة والتركيز. عادة ما تكون التأثيرات مؤقتة ، ومعظم الناس يتعافون تمامًا بعد العلاج. العلاج الرئيسي للارتجاج هو الراحة الجسدية والعقلية. إذا تركت دون علاج، فإن الارتجاج يمكن أن يتسبب في تلف في الدماغ على المدى الطويل.

ومن الجدير بالذكر أنه يوجد هناك خطوات يمكنك اتخاذها لمنع الارتجاج. وتشمل:

  1. ارتداء الخوذة أثناء ركوب الدراجات والتزلج وممارسة الرياضات أخرى.
  2. فحص المعدات الرياضية بانتظام والتأكد من صلاحيتها.
  3. ارتداء أحزمة الأمان.
  4. الحفاظ على أمان المنزل من خلال غرف مضاءة جيدًا وإزالة العوائق من الأرضيات التي قد تؤذي الآخرين. حيث أن السقوط في المنزل هو السبب الرئيسي لإصابة الرأس.

يعد منع الارتجاج أمرًا مهمًا للجميع، خاصة للأشخاص الذين عانوا من ارتجاج في الماضي. يمكن أن يسبب الارتجاج الثاني بالقرب من وقت الإصابة الأولى مشاكل صحية إضافية وإطالة وقت الشفاء. وجود أكثر من ارتجاج واحد في حياتك قد يسبب أيضًا بعض المشكلات الصحية على المدى الطويل.

يستخدم هذا الفحص لتشخيص

تُستخدم اختبارات الارتجاج لتقييم وظيفة الدماغ بعد التعرض لإصابة ما في الرأس. غالبًا ما يستخدم نوع من اختبارات الارتجاج ، يُسمى اختبار خط الأساس، للرياضيين الذين يمارسون ألعاب رياضية عنيفة، وهي سبب شائع للارتجاج. يتم استخدام اختبار ارتجاج أساسي على الرياضيين غير المصابين قبل بدء الموسم الرياضي تقيس وظائف المخ الطبيعية. في حالة إصابة اللاعب، تتم مقارنة نتائج خط الأساس باختبارات الارتجاج التي تتم بعد الإصابة. هذا يساعد الطبيب على معرفة  إذا كان الارتجاج تسبب في أي مشاكل في وظائف المخ.

دواعي إجراء الفحص

قد تحتاج أنت أو طفلك إلى اختبار ارتجاج بعد الإصابة في الرأس، حتى لو كنت تعتقد أن الإصابة ليست خطيرة. معظم الناس لا يفقدون وعيهم من الارتجاج كما أن بعض الناس يصابون بالارتجاج ولا يعرفون ذلك. من المهم مراقبة أعراض الارتجاج حتى تتمكن أنت أو طفلك من الحصول على علاج سريع. يمكن أن يساعدك العلاج المبكر على التعافي بشكل أسرع ومنع المزيد من المضاعفات.

تشمل أعراض الارتجاج:

  1. صداع الرأس.
  2. الغثيان والتقيؤ.
  3. الإعياء.
  4. الارتباك.
  5. الدوخة.
  6. الحساسية للضوء.
  7. التغييرات في أنماط النوم.
  8. تغيرات في المزاج.
  9. صعوبة في التركيز.
  10. مشاكل في الذاكرة.

بعض من هذه الأعراض تظهر على الفور والبعض الآخر لا يظهر لمدة أسابيع أو أشهر بعد الإصابة.

قد تعني بعض الأعراض إصابة أكثر خطورة من الارتجاج في الدماغ. اتصل بالرقم 911 أو اطلب رعاية طبية فورية إذا كنت أنت أو طفلك يعاني من أي من الأعراض التالية:

  1. عدم القدرة على الاستيقاظ بعد الإصابة.
  2. الصداع الشديد.
  3. النوبات.
  4. عدم القدرة على التكلم.
  5. القيء المفرط.

كيف يتم إجراء الفحص

يتضمن الاختبار عادة أسئلة حول أعراض الارتجاج والفحص البدني. يمكن أيضًا التحقق من التغييرات في:

  1. الرؤية.
  2. السمع.
  3. التوازن.
  4. الوعي.
  5. ردود الفعل.
  6. الذاكرة.
  7. التركيز.

قد يخضع الرياضيون لاختبار خط الأساس للارتجاج قبل بداية الموسم الرياضي. يتضمن اختبار الارتجاج الأساسي عادةً إجراء استبيان عبر الإنترنت. يقيس الاستبيان الانتباه والذاكرة وسرعة الإجابات والقدرات الأخرى.

يتضمن الاختبار في بعض الأحيان أحد أنواع التصوير التالية:

  1. التصوير المقطعي المحوسب (CT): وهو نوع من الأشعة السينية التي تلتقط سلسلة من الصور أثناء تدويرها حولك.
  2. التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI): يستخدم مغناطيس قوي وموجات راديو لإنشاء صورة. ولكنه لا يستخدم الإشعاع.

في المستقبل القريب، يمكن أيضًا استخدام اختبار الدم للمساعدة في تشخيص ارتجاج. وافقت إدارة الأغذية والعقاقير (FDA) مؤخرًا على اختبار يسمى "Brain Trauma Indicator" للبالغين المصابين بالارتجاج. يقيس الاختبار بعض البروتينات التي يتم إطلاقها في مجرى الدم خلال 12 ساعة من إصابة الرأس. قد يكون الاختبار قادرًا على إظهار مدى خطورة الإصابة. قد يستخدم الطبيب هذا الاختبار لتحديد إذا كنت بحاجة إلى فحص بالأشعة المقطعية أم لا.

كيف يستعد المريض للفحص

لا يحتاج الاختبار أي تجهيزات خاصة.

مخاطر إجراء الفحص

هناك خطر ضئيل لإجراء اختبار ارتجاج. الأشعة المقطعية والتصوير بالرنين المغناطيسي غير مؤلمة، ولكن يمكن أن تكون غير مريحة. بعض الناس يشعرون بالرهبة والخوف في جهاز المسح بالرنين المغناطيسي.

تفسير نتائج الفحص

إذا أظهرت النتائج أنك مصاب بالارتجاج، فستكون الراحة هي الخطوة الأولى والأكثر أهمية في عملية الشفاء. وهذا يشمل الحصول على الكثير من النوم وعدم القيام بأي أنشطة عنيفة ومجهدة.

سوف تحتاج أيضا إلى راحة عقلك أيضا. هذا هو المعروف باسم الراحة المعرفية. وهذا يعني الحد من الأعمال المدرسية أو غيرها من الأنشطة الصعبة عقليا، ومشاهدة التلفزيون ، واستخدام الكمبيوتر ، والقراءة. مع تحسن الأعراض، يمكنك زيادة مستوى أنشطتك البدنية والعقلية تدريجياً. يمكن أن يساعد استغراق الوقت الكافي في ضمان الشفاء التام.

للرياضيين ، قد تكون هناك خطوات محددة ، تسمى بروتوكول الارتجاج، والتي يوصى بها بالإضافة إلى الخطوات المذكورة أعلاه. وتشمل هذه:

  1. عدم العودة إلى ممارسة الرياضة لمدة سبعة أيام أو أكثر.
  2. العمل مع المدربين والمهنيين الطبيين لتقييم حالة الرياضي.
  3. مقارنة نتائج ارتجاج خط الأساس قبل وبعد الإصابة.

المعدل الطبيعي للمرأة

المعدل الطبيعي للرجل

أسباب القراءة المرتفعة

أسباب القراءة المنخفضة

حياة عصفور
حياة عصفور
الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
م.محمد عيد
م.محمد عيد
السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
شريف حسين
شريف حسين
مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
شيخه محمد
شيخه محمد
الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه