فحص اختبار الحصبة والنكاف

تابع لمجموعة فحوصات
Measles and Mumps Tests
العينة: مصل الدم
MMR

نبذة عن الفحص

الحصبة والنكاف عبارة عن التهابات تسببها نفس الفيروسات. كلاهما معدي للغاية، مما يعني أنها تنتشر بسهولة من شخص لآخر وتؤثر الحصبة والنكاف غالباً على الأطفال.

- الحصبة: تجعلك تشعر بأنك مصاب بنزلة برد أو أنفلونزا. كما تسبب طفح جلدي أحمر مسطح  يبدأ على الوجه وينتشر في جميع أنحاء الجسم.

- النكاف: يجعلك تشعر بأنك مصاب بالأنفلونزا ويسبب تورم مؤلم في الغدد اللعابية التي تقع في منطقة الخد والفك.

يتحسن معظم المصابين بالحصبة أو النكاف خلال أسبوعين أو أقل. لكن في بعض الأحيان يمكن أن تسبب هذه الالتهابات مضاعفات خطيرة ، بما في ذلك التهاب السحايا (تورم في المخ والحبل الشوكي) والتهاب الدماغ (نوع من العدوى في الدماغ). يمكن أن يساعد اختبار الحصبة والنكاف في معرفة إذا كنت أنت أو طفلك مصاب بأحد الفيروسات. قد يساعد في منع انتشار هذه الأمراض في المجتمع.

أسماء أخرى للاختبار: measles immunity test, mumps immunity test, measles blood test, mumps blood test, measles viral culture, measles viral culture

يستخدم هذا الفحص لتشخيص

يستخدم هذا الاختبار في الحالات التالية:

  1. معرفة إذا كان لديك عدوى نشيطة من الحصبة أو النكاف. العدوى النشطة تعني وجود أعراض المرض.
  2. معرفة إذا كنت محصن ضد الحصبة أو النكاف لأنك أخذت اللقاح أو تعرضت للفيروس من قبل.
  3. مساعدة مسؤولين الصحة العامة على تتبع ورصد تفشي وانتشار مرض الحصبة أو النكاف.

دواعي إجراء الفحص

يتم إجراء الاختبار إذا ظهرت أعراض الحصبة أو النكاف.

- أعراض الحصبة:

  1. طفح جلدي يبدأ على الوجه وينتشر على الصدر والساقين.
  2. ارتفاع درجة الحرارة.
  3. السعال.
  4. سيلان الأنف.
  5. التهاب الحلق.
  6. الحكة، واحمرار العيون.
  7. بقع بيضاء صغيرة في الفم.

- أعراض النكاف:

  1. تورم وألم في الفك.
  2. انتفاخ الخدين.
  3. صداع الرأس.
  4. وجع في الأذن.
  5. الحمى.
  6. آلام العضلات.
  7. فقدان الشهية.
  8. ألم أثناء البلع.

كيف يتم إجراء الفحص

  1. اختبار الدم: خلال الاختبار، يقوم أخصّائي المختبر بأخذ عيّنة دم من أحد الأوردة الموجودة في ذراعك باستخدام إبرة صغيرة. و بعد إدخال الإبرة في الوريد، سيتمّ جمع كميّة صغيرة من الدّم في أنبوب الاختبار لتحليلها لاحقاً في المختبر باستخدام أجهزة خاصّة. ومن الجدير بالذّكر أن هذا الفحص لا يأخذ وقتاً أكثر من خمس دقائق، ولن تشعر خلاله إلا بوخز بسيط عند إدخال الإبرة في الوريد وإخراجها منه.
  2. اختبار المسحة: يستخدم الأخصائي مسحة خاصة لأخذ عينة من الأنف أو الحلق.
  3. رشف الأنف: يضخ الأخصائي محلول ملحي في الأنف، ثم يزيل العينة عن طريق الشفط.
  4. تحليل السائل النخاعي: في حال الاشتباه بالتهاب السحايا أو التهاب الدماغ. يقوم الأخصائي إدخال إبرة رقيقة وجوفاء في العمود الفقري وسحب كمية صغيرة من السوائل للاختبار.

كيف يستعد المريض للفحص

لا يحتاج هذا التحليل أي تجهيزات خاصّة.

مخاطر إجراء الفحص

  1. اختبار الدم: هناك خطر قليل جدّاً من إجراء هذا التّحليل، حيث ستشعر بوخز وألم بسيط أو ظهور كدمات خفيفة مكان سحب عيّنة الدّم التي تختفي خلال أيّام ولا يوجد فيها أي خطورة.
  2. اختبار المسحة: قد تشعر بالدغدغة عندما يتم مسح الحلق أو الأنف.
  3. رشف الأنف:قد تشعر بعدم الارتياح ولكن هذا الشعور مؤقت.
  4. تحليل السائل النخاعي: قد تشعر بقليل من الضغط عند إدخال الإبرة وقد يصاب بعض الناس بصداع بعد الإجراء.

تفسير نتائج الفحص

إذا كانت نتائج الاختبار سلبية، فهذا يعني أنك لست مصاب ولم تتعرض على الإطلاق للحصبة أو النكاف. إذا كانت نتائج الاختبار إيجابية، فقد يعني ذلك:

  1. تشخيص الحصبة.
  2. تشخيص النكاف.
  3. تم أخذ اللقاح ضد الحصبة أو النكاف
  4. كان لديك عدوى سابقة من الحصبة أو النكاف.

إذا تم إثبات الإصابة بالحصبة أو النكاف وظهرت أعراض المرض، فيجب عليك البقاء في المنزل لعدة أيام للتعافي. سوف يساعد هذا في التأكد من عدم انتشار المرض للآخرين. سوف يخبرك الطبيب عن مدة العدوى ومتى سيكون من المقبول العودة إلى الأنشطة المعتادة.

إذا أخذت اللقاح أو كان لديك عدوى سابقة، ستظهر النتائج أنك تعرضت لفيروس الحصبة  أو فيروس النكاف في وقت ما من حياتك. لكنك لن تكون مريض ولن تظهر عليك الأعراض. وهذا يعني أيضًا أنه يجب أن تكون محمي من الإصابة بالمرض في المستقبل. ومن الجدير بالذكر أن التطعيم هو أفضل حماية ضد الحصبة والنكاف ومضاعفاتهم.

توصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) بأن يحصل الأطفال على جرعتين من لقاح MMR (الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية): جرعة في مرحلة الطفولة، والجرعة الأخرى قبل بدء المدرسة

إذا كنت بالغ ولا تعرف إذا كنت قد أخذت اللقاح أو كنت مريض من قبل بالفيروس، فتحدث إلى طبيبك. تميل الحصبة والنكاف إلى إظهار المرض وأعراضه في البالغين أكثر من الأطفال.

وبدلاً من اختبار الحصبة واختبار النكاف المنفصلين، قد يطلب الطبيب فحص دم مركب يسمى فحص الأجسام المضادة MMR . MMR تعني الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية. الحصبة الألمانية، هي نوع آخر من أنواع العدوى الفيروسية.

المعدل الطبيعي للمرأة

سلبي

المعدل الطبيعي للرجل

سلبي

أسباب القراءة المرتفعة

أسباب القراءة المنخفضة

حياة عصفور
حياة عصفور
الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
م.محمد عيد
م.محمد عيد
السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
شريف حسين
شريف حسين
مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
شيخه محمد
شيخه محمد
الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه