فحص الإنفلونزا

تابع لمجموعة فحوصات
Flu (Influenza) Test
العينة: رشف الأنف
Flu

نبذة عن الفحص

الأنفلونزا هي عدوى تنفسية ناجمة عن فيروس. ينتشر فيروس الأنفلونزا من شخص لآخر عن طريق السعال أو العطاس أو عن طريق لمس سطح به فيروس الأنفلونزا، ثم لمس الأنف أو العين.

الأنفلونزا تنتشر خلال أوقات معينة من العام، والمعروفة باسم موسم الانفلونزا. في الولايات المتحدة الأمريكية، يمكن أن يبدأ موسم الأنفلونزا في بداية شهر أكتوبر وينتهي نهاية شهر مايو. يشعر معظم الأشخاص الذين أصيبوا بالأنفلونزا بألم في العضلات والحمى وأعراض أخرى غير مريحة، لكنهم يتعافون خلال أسبوع. بعض الأشخاص يمكن أن تسبب الانفلونزا مرض خطير جداً، وممكن أن تؤدي إلى الموت.

يمكن أن يساعد اختبار الأنفلونزا الطبيب في معرفة إذا كنت مصاب بالأنفلونزا، حتى تحصل على العلاج في وقت مبكر. قد يساعد العلاج المبكر في تقليل أعراض الأنفلونزا. هناك أنواع مختلفة من اختبارات الإنفلونزا. الأكثر شيوعا يسمى اختبار مستضد الأنفلونزا السريع، أو اختبار تشخيص الأنفلونزا السريع. هذا النوع من الاختبارات يمكن أن يقدم نتائج خلال أقل من نصف ساعة، لكنه غير دقيق مثل بعض الأنواع الأخرى من اختبارات الإنفلونزا. قد تتطلب اختبارات أكثر حساسية ودقة إرسال عينات إلى مختبر متخصص.

يستخدم هذا الفحص لتشخيص

تستخدم اختبارات الإنفلونزا للمساعدة في معرفة ما إذا كنت مصاب بالأنفلونزا. تستخدم اختبارات الإنفلونزا أيضًا في الحالات التالية:

  1. معرفة مدى انتشار مرض الجهاز التنفسي في المجتمع، مثل المدرسة أو دار لرعاية المسنين، والناجمة عن الانفلونزا.
  2. تحديد نوع فيروس الانفلونزا الذي يسبب الالتهابات. هناك ثلاثة أنواع رئيسية من فيروسات الأنفلونزا: A و B و C. معظم حالات تفشي الأنفلونزا الموسمية ناتجة عن فيروسات A و B.

دواعي إجراء الفحص

قد تحتاج إلى الاختبار إذا كنت تعاني من أعراض الأنفلونزا والتي تشمل:

  1. الحمى.
  2. قشعريرة برد.
  3. آلام العضلات.
  4. الضعف والتعب.
  5. صداع الرأس.
  6. انسداد الأنف.
  7. إلتهاب الحلق.
  8. السعال.

حتى لو كان لديك أعراض الأنفلونزا، قد لا تحتاج إلى اختبار الإنفلونزا، لأن العديد من حالات الأنفلونزا لا تحتاج إلى علاج خاص. قد يطلب الطبيب اختبار الإنفلونزا إذا كان لديك عوامل خطورة لمضاعفات الأنفلونزا. قد تكون أكثر عرضة للإصابة بمرض خطير من الأنفلونزا في الحالات التالية:

  1. وجود ضعف في الجهاز المناعي.
  2. خلال الحمل.
  3. العمر أكثر من 65 سنة.
  4. العمر أقل من 5 سنوات.
  5. المكوث في المستشفى.

كيف يتم إجراء الفحص

هناك  طرق مختلفة للحصول على عينة للاختبار:

  1. اختبار المسحة: يستخدم الأخصائي مسحة خاصة لأخذ عينة من الأنف أو الحلق.
  2. رشف الأنف: يضخ الأخصائي محلول ملحي في الأنف، ثم يزيل العينة عن طريق الشفط اللطيف.

كيف يستعد المريض للفحص

لا يحتاج هذا التحليل أي تجهيزات خاصّة.

مخاطر إجراء الفحص

قد تشعر بدغدغة عندما يتم مسح الحلق أو الأنف. وقد تشعر بعدم الارتياح أثناء رشف الأنف ولكن هذه الآثار مؤقتة.

تفسير نتائج الفحص

النتيجة الإيجابية تعني الإصابة بالأنفلونزا. قد يصف الطبيب دواء للمساعدة في منع مضاعفات الأنفلونزا.

النتيجة السلبية تعني احتمالية عدم الإصابة بالأنفلونزا، وأن بعض الفيروسات الأخرى هي التي تسبب الأعراض.

قد يطلب الطبيب المزيد من الاختبارات قبل إجراء التشخيص.

ومن الجدير بالذكر أنه يتعافى معظم الناس من الأنفلونزا خلال أسبوع أو أسبوعين، سواء قاموا بأخذ دواء الأنفلونزا أم لا. لذلك ربما لن تحتاج إلى اختبار الإنفلونزا، إلا إذا كنت معرض لخطر مضاعفات الأنفلونزا.

المعدل الطبيعي للمرأة

سلبي

المعدل الطبيعي للرجل

سلبي

أسباب القراءة المرتفعة

أسباب القراءة المنخفضة

حياة عصفور
حياة عصفور
الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
م.محمد عيد
م.محمد عيد
السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
شريف حسين
شريف حسين
مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
شيخه محمد
شيخه محمد
الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه