فحص فحص مرض السل

تابع لمجموعة فحوصات
Tuberculosis Screening
العينة: مصل الدم
TB / PPD / IGRA

نبذة عن الفحص

يستخدم هذا الاختبار لمعرفة إذا كان الشخص مصاباً بالسل، والمعروف باسم TB. إن السل عبارة عن عدوى بكتيرية خطيرة تؤثر بشكل رئيسي على الرئتين، كما يمكن أن تؤثر على أجزاء أخرى من الجسم، بما في ذلك الدماغ والعمود الفقري والكلى. ينتشر مرض السل من شخص لآخر عن طريق السعال أو العطاس.

ومن الجدير بالذكر أن ليس كل الأشخاص المصابين بالسل يظهر عليهم المرض. بعض الناس لديهم شكل غير نشط من العدوى يسمى السل الكامن. عندما يكون الشخص مصاباً بالسل الكامن فإنه لا يشعر بالمرض ولا يمكنه نقل المرض للآخرين.

لن يشعر الأشخاص المصابين بالسل الكامن بأي أعراض للمرض. ولكن بالنسبة للآخرين، وخاصة أولئك الذين لديهم ضعف في الجهاز المناعي، يمكن أن يتحول السل الكامن إلى عدوى أكثر خطورة تسمى السل النشط. إن الأشخاص المصابون بمرض السل النشط يشعرون بمرض شديد وقد يقومون بنشر المرض أيضًا لأشخاص آخرين. بدون علاج، يمكن أن يسبب السل النشط مرضًا خطيراً أو يؤدي إلى الموت.

هناك نوعان من اختبارات السل المستخدمة للفحص: اختبار الجلد واختبار الدم. يمكن أن تظهر هذه الاختبارات ما إذا كنت مصاباً بالسل ولكن لا تظهر ما إذا كان لديك عدوى السل الكامنة أو النشطة. ستكون هناك حاجة لمزيد من الاختبارات لتأكيد أو استبعاد التشخيص.

يستخدم هذا الفحص لتشخيص

يستخدم فحص مرض السل للبحث عن عدوى السل في عينة من الجلد أو الدم. يستطيع أن يظهر الفحص ما إذا كنت مصابًا بالسل ولكنه لا يظهر ما إذا كان السل كامناً أو نشطاً.

دواعي إجراء الفحص

قد يحتاج الشخص إلى اختبار للجلد أو اختبار للدم إذا كان لديه أعراض عدوى نشطة للسل أو إذا كان لديه بعض العوامل التي تعرضه لخطر أكبر للإصابة بالسل.

بالإضافة إلى ذلك ، تتطلب بعض مراكز رعاية الأطفال والمرافق الأخرى اختبار السل للتوظيف.

- تشمل أعراض الإصابة بمرض السل النشط ما يلي:

  1. السعال الذي يستمر لمدة ثلاثة أسابيع أو أكثر.
  2. سعال الدم.
  3. ألم في الصدر.
  4. ارتفاع درجة الحرارة.
  5.  الضعف والتعب العام.
  6. تعرق ليلي.
  7. فقدان الوزن غير المبرر.

- قد تكون أكثر عرضة للإصابة بالسل في الحالات التالية:

  1. كنت عامل رعاية صحية يهتم بالمرضى الذين لديهم أو معرضون لخطر كبير للإصابة بالسل.
  2. العيش أو العمل في مكان ترتفع فيه نسبة الإصابة بالسل مثل الملاجئ والسجون.
  3. التعرض والاختلاط مع شخص مصاب بعدوى السل النشط.
  4. إذا كنت مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية أو مرض آخر يضعف جهاز المناعة لديك.
  5. استخدام المخدرات.
  6. السفر أو العيش في منطقة يكون فيها مرض السل شائع جداً. وتشمل هذه البلدان آسيا وأفريقيا وأوروبا الشرقية وأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي وروسيا.

كيف يتم إجراء الفحص

سيكون فحص السل إما اختبار الجلد أو اختبار دم. تستخدم اختبارات الجلد في كثير من الأحيان، لكن اختبارات الدم الخاصة بالسل أصبحت أكثر شيوعاً. يوصي مزود الرعاية الصحية الخاص بك بنوع اختبار السل الذي يناسبك.

 

- اختبار الجلد لفحص مرض السل (اختبار PPD):

 

  1. مسح ذراعك الداخلي بمحلول مطهر.
  2. يتم استخدام إبرة صغيرة لحقن كمية صغيرة من PPD تحت الطبقة الأولى من الجلد. PPD عبارة عن بروتين يأتي من بكتيريا السل. ومن الجدير بالذكر أن هذا البروتين ليس بكتيريا حية ولن يصيبك بالمرض.
  3. عثرة صغيرة ستظهر على اليد  تذهب في غضون ساعات قليلة.
  4. تأكد من ترك مكان الاختبار غير مغطى وغير معرض للتلوث.
  5. بعد 48-72 ساعة ، ستعود إلى مكان إجراء الاختبار. خلال هذه الزيارة، يقوم الأخصائي بالتحقق من موقع الحقن لمعرفة رد الفعل الذي قد يشير إلى الإصابة بمرض السل. وهذا يشمل تورم، احمرار، وزيادة في الحجم.

 

- اختبار الدم لفحص مرض السل (اختبار IGRA):

 

خلال الاختبار، يقوم أخصّائي المختبر بأخذ عيّنة دم من أحد الأوردة الموجودة في ذراعك باستخدام إبرة صغيرة. و بعد إدخال الإبرة في الوريد، سيتمّ جمع كميّة صغيرة من الدّم في أنبوب الاختبار لتحليلها لاحقاً في المختبر باستخدام أجهزة خاصّة. ومن الجدير بالذّكر أن هذا الفحص لا يأخذ وقتاً أكثر من خمس دقائق، ولن تشعر خلاله إلا بوخز بسيط عند إدخال الإبرة في الوريد وإخراجها منه.

كيف يستعد المريض للفحص

لا يحتاج هذا التحليل أي تجهيزات خاصّة.

مخاطر إجراء الفحص

 

- اختبار الجلد لفحص مرض السل (اختبار PPD): قد تشعر بلسعة مكان الحقن.

- اختبار الدم لفحص مرض السل (اختبار IGRA): ستشعر بوخز وألم بسيط أو ظهور كدمات خفيفة مكان سحب عيّنة الدّم التي تختفي خلال أيّام ولا يوجد فيها أي خطورة.

تفسير نتائج الفحص

إذا أظهر اختبار الجلد أو اختبار الدم احتمال الإصابة بالسل، فمن المحتمل أن يطلب مقدم الرعاية الصحية المزيد من الاختبارات للمساعدة في إجراء التشخيص. قد تحتاج أيضاً إلى مزيد من الاختبارات إذا كانت النتائج سلبية على الرغم من وجود أعراض السل أو عوامل خطر معينة لمرض السل. تشمل الاختبارات التي تُشخص السل الأشعة السينية للصدر واختبارات على عينة البلغم. البلغم هو مخاط سميك يخرج من الرئتين عند السعال وهو مختلف عن البصق أو اللعاب.

إذا لم يتم علاج مرض السل،فمن الممكن أن يكون قاتلاً. ولكن يمكن علاج معظم حالات السل إذا كنت تتناول المضادات الحيوية وفقاً لتوجيهات الطبيب المختص. يجب علاج كل من السل النشط والكامن، وذلك لأن السل الكامن يمكن أن يتحول إلى مرض السل النشط ويصبح خطيراً.

يجب أن يعلم المريض أن علاج السل يستغرق وقتاً أطول بكثير من علاج أنواع أخرى من الالتهابات البكتيرية. بعد أسابيع قليلة من تناول المضادات الحيوية، لن تكون معدياً، ولكن لا يزال لديك مرض السل. لعلاج السل، تحتاج إلى تناول المضادات الحيوية لمدة 6-9 أشهر على الأقل. يعتمد طول الوقت على الصحة العامة والعمر والعوامل الأخرى. من المهم أن تتناول المضادات الحيوية طالما يخبرك الطبيب بذلك، حتى لو كنت تشعر بتحسن. التوقف المبكر يمكن أن يؤدي إلى عودة العدوى.

المعدل الطبيعي للمرأة

سلبي

المعدل الطبيعي للرجل

سلبي

أسباب القراءة المرتفعة

مرض السل

أسباب القراءة المنخفضة

حياة عصفور
حياة عصفور
الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
م.محمد عيد
م.محمد عيد
السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
شريف حسين
شريف حسين
مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
شيخه محمد
شيخه محمد
الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه