فحص فيروس الورم الحليمي البشري

تابع لمجموعة فحوصات
Human Papillomavirus (HPV) Test
العينة: مسحة عنق الرحم
HPV

نبذة عن الفحص

يعتبر هذا الفيروس من أكثر الأمراض التي تنتقل بالاتصال الجنسي شيوعاً. فيروس الورم الحليمي البشري يمكن أن يصيب كل من الرجال والنساء. ومعظم الأشخاص المصابون بهذا الفيروس لا يعرفون أنهم يعانون منه ولا يتعرضون لأي أعراض أو مشاكل صحية.

هناك أنواع مختلفة من فيروس الورم الحليمي البشري. بعض الأنواع تسبب مشاكل صحية:

  1. فيروس الورم الحليمي البشري منخفض الخطورة: يمكن أن يسبب الثآليل في منطقة الشرج والمنطقة التناسلية، وأحياناً في الفم. يمكن أن تسبب أيضاً الثآليل على الذراعين أو اليدين أو القدمين أو الصدر. إن ثآليل فيروس الورم الحليمي البشري لا تسبب مشاكل صحية خطيرة وقد تختفي من تلقاء نفسها، أو قد يقوم الطبيب بإزالتها في إجراء جراحي بسيط.
  2. فيروس الورم الحليمي البشري عالي الخطورة: معظم هذه الإصابات لا تسبب أي أعراض و تزول خلال عام أو عامين ولكن بعض الإصابات قد تستمر لسنوات. هذه الالتهابات طويلة الأمد يمكن أن تؤدي إلى السرطان. فيروس الورم الحليمي البشري هو السبب في معظم أنواع سرطان عنق الرحم. قد يسبب فيروس الورم الحليمي البشري الذي يدوم طويلًا أيضًا سرطانات أخرى، بما في ذلك سرطان الشرج والمهبل والقضيب والفم والحلق.

يبحث اختبار فيروس الورم الحليمي البشري عن فيروس الورم الحليمي البشري عالي الخطورة لدى النساء. يمكن للأطباء تشخيص فيروس الورم الحليمي البشري منخفض الخطورة عن طريق الفحص البصري للثآليل. لذلك لا حاجة لاختبار.

بينما يمكن أن يصاب الرجال بفيروس الورم الحليمي البشري، إلا أنه لا يوجد اختبار متاح للرجال. معظم الرجال المصابين بفيروس الورم الحليمي البشري يتعافون من العدوى دون أي أعراض.

يستخدم هذا الفحص لتشخيص

يستخدم الاختبار للتحقق من نوع فيروس الورم الحليمي البشري الذي يمكن أن يؤدي إلى سرطان عنق الرحم. وغالباً ما يتم ذلك في نفس الوقت الذي يتم فيه إجراء عملية فحص لطاخة عنق الرحم، وهو إجراء يتحقق من وجود خلايا غير طبيعية قد تؤدي إلى سرطان عنق الرحم.

عندما يتم إجراء اختبار فيروس الورم الحليمي البشري ومسحة عنق الرحم في نفس الوقت، يطلق عليه الاختبار المشترك.

دواعي إجراء الفحص

قد تحتاج إلى اختبار فيروس الورم الحليمي البشري في الحالات التالية:

  1. امرأة بين 30-65 عام: توصي جمعية السرطان الأمريكية النساء في هذه الفئة العمرية بعمل اختبار فيروس الورم الحليمي البشري مع مسحة عنق الرحم (الاختبار المشترك) كل خمس سنوات.
  2. امرأة من أي عمر حصلت على نتيجة غير طبيعية من مسحة عنق الرحم.

لا ينصح بإجراء اختبار فيروس الورم الحليمي البشري في النساء الأصغر من 30 عام اللواتي لديهن نتائج لطاخة عنق الرحم طبيعية. سرطان عنق الرحم أمر نادر الحدوث في هذه الفئة العمرية، ولكن عدوى فيروس الورم الحليمي البشري شائعة. معظم التهابات فيروس الورم الحليمي البشري في الشابات يتم الشفاء منها دون الحاجة إلى علاج.

كيف يتم إجراء الفحص

  • سوف تقومي بالاستلقاء على ظهرك على طاولة اختبار، مع ثني ركبتيك.
  • سوف تضعي قدميك على دعامات تسمى الركائب.
  • يستخدم الأخصائي أداة بلاستيكية أو معدنية تسمى منظار لفتح المهبل، بحيث يمكن رؤية عنق الرحم.
  • يستخدم الأخصائي بعد ذلك فرشاة ناعمة أو ملعقة بلاستيكية لجمع الخلايا من عنق الرحم. إذا كنت تحصل أيضًا على مسحة عنق الرحم، فقد يستخدم نفس العينة لكلا الاختبارين، أو يقوم بجمع عينة ثانية من الخلايا.

كيف يستعد المريض للفحص

يجب أن لا تقومي بإجراء الاختبار أثناء فترة الدورة الشهرية. يجب عليك أيضاً تجنب بعض الأنشطة قبل الاختبار. ابتداء من يومين قبل الاختبار ، يجب تجنب:

  1. استخدام التامبون.
  2. استخدام الأدوية المهبلية أو رغوة تحديد النسل.
  3. استخدام الدوش المهبلي.
  4. ممارسة الجنس.

مخاطر إجراء الفحص

لا توجد مخاطر من إجراء اختبار فيروس الورم الحليمي البشري. قد تشعر ببعض الانزعاج الخفيف أثناء العملية.

بعد ذلك، قد يكون لديك نزيف أو إفرازات مهبلية.

تفسير نتائج الفحص

يتم إعطاء النتائج على شكل نتائج سلبية، وتسمى طبيعية. أو نتائج إيجابية، وتسمى غير طبيعية.

  1. سلبي / طبيعي: لم يتم العثور على فيروس الورم الحليمي البشري عالي الخطورة. قد يوصي الطبيب بالعودة لفحص آخر في غضون خمس سنوات ، أو بناءً على العمر والتاريخ الطبي.
  2. إيجابي / غير طبيعي: تم العثور على فيروس الورم الحليمي البشري عالي الخطورة. هذا لا يعني أن لديك سرطان. هذا يعني أنك قد تكون أكثر عرضة للإصابة بسرطان عنق الرحم في المستقبل. قد يطلب الطبيب المزيد من الاختبارات لمراقبة أو تشخيص الحالة. قد تشمل هذه الاختبارات:

- التنظير المهبلي: وهو إجراء يستخدم فيه الطبيب أداة مكبرة خاصة (منظار المهبل) للنظر إلى المهبل وعنق الرحم.

- خزعة عنق الرحم ، وهو إجراء يأخذ فيه الطبيب عينة من الأنسجة من عنق الرحم لفحصها تحت المجهر.

- المزيد من الاختبارات المشتركة المتكررة (فيروس الورم الحليمي البشري ومسحة عنق الرحم).

إذا كانت النتائج إيجابية، فمن المهم الحصول على اختبارات منتظمة أو أكثر تكراراً.

قد يستغرق الأمر عقودا حتى تتحول خلايا عنق الرحم غير الطبيعية إلى سرطان. إذا وجدت في وقت مبكر، يمكن علاج الخلايا غير الطبيعية قبل أن تصبح سرطانية. إن الوقاية من سرطان عنق الرحم أسهل بكثير من علاجه بمجرد حدوثه.

ومن الجدير بالذكر أنه لا يوجد علاج لفيروس الورم الحليمي البشري، ومعظم الإصابات تذهب من تلقاء نفسها. يمكنك اتخاذ خطوات لتقليل خطر الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري. ممارسة الجنس مع شريك واحد فقط وممارسة الجنس الآمن (باستخدام الواقي الذكري) يمكن أن تقلل من المخاطر. كما أن الحصول على التطعيم له فاعلية كبيرة.

لقاح فيروس الورم الحليمي البشري هو وسيلة آمنة وفعالة للحماية من التهابات فيروس الورم الحليمي البشري التي تسبب السرطان. يعمل لقاح فيروس الورم الحليمي البشري على أفضل وجه عندما يتم إعطاؤه لشخص لم يتعرض أبداً للفيروس. لذلك يوصى بإعطاء اللقاح للأشخاص قبل بدء النشاط الجنسي. يوصي مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) والأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بتلقيح الأولاد ابتداء من سن 11 أو 12 عام. يعتمد الاختلاف في عدد الجرعات على عمر الطفل وتوصيات الطبيب.

المعدل الطبيعي للمرأة

سلبي

المعدل الطبيعي للرجل

أسباب القراءة المرتفعة

أسباب القراءة المنخفضة

حياة عصفور
حياة عصفور
الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
م.محمد عيد
م.محمد عيد
السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
شريف حسين
شريف حسين
مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
شيخه محمد
شيخه محمد
الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه