فحص مرض السيلان

تابع لمجموعة فحوصات
Gonorrhea Test
العينة: مسحة عنق الرحم

نبذة عن الفحص

يعتبر السيلان من الأمراض التي تنتقل بالاتصال الجنسي وهو عبارة عن عدوى بكتيرية تنتشر عن طريق الجنس المهبلي أو الفموي أو الشرجي مع شخص مصاب. ويمكن أيضا أن ينتقل من المرأة الحامل إلى الطفل أثناء الولادة. يمكن أن يصيب السيلان الرجال والنساء وينتشر بين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15- 24 عام.

كثير من الناس الذين يعانون من مرض السيلان لا يعرفون أن لديهم المرض وقد ينقلون المرض للآخرين دون معرفة ذلك. الرجال الذين يعانون من مرض السيلان تظهر عليهم بعض الأعراض. ولكن في كثير من الأحيان لا تظهر الأعراض على النساء وقد يظنون أن الأعراض مرتبطة بعدوى في المثانة أو عدوى مهبلية.

يبحث اختبار السيلان عن وجود بكتيريا السيلان في الجسم. ومن الجدير بالذكر أنه يمكن علاج المرض بالمضادات الحيوية. لكن إذا لم يتم علاجه، فقد يؤدي السيلان إلى العقم ومشاكل صحية خطيرة أخرى. في النساء، يمكن للسيلان أن يسبب  مرض الحوض الالتهابي والحمل خارج الرحم. الحمل خارج الرحم هو الحمل الذي يتطور خارج الرحم، حيث لا يمكن للطفل البقاء على قيد الحياة. إذا لم يتم علاجه على الفور، يمكن أن يكون الحمل خارج الرحم مميت للأم.

في الرجال، يمكن أن يسبب السيلان ألم أثناء التبول وظهور الندب في مجرى البول. مجرى البول هو أنبوب يسمح للبول بالتدفق من المثانة إلى خارج الجسم ويحمل أيضًا السائل المنوي حيث يمر هذا الأنبوب عبر القضيب.

أسماء أخرى للاختبار: GC test, gonorrhea DNA probe test, gonorrhea nucleic acid amplification test (NAAT)

يستخدم هذا الفحص لتشخيص

يتم استخدام اختبار السيلان لمعرفة إذا كان لديك التهاب السيلان. يتم إجراؤه في بعض الأحيان إلى جانب اختبار الكلاميديا​​، وهو نوع آخر من الأمراض المنقولة جنسياً. السيلان والكلاميديا ​​لديهم أعراض مماثلة، وغالباً ما تحدث هذه الأمراض المنقولة جنسيا في نفس الوقت.

دواعي إجراء الفحص

يوصي مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بإجراء اختبار السيلان السنوي لجميع النساء الناشطات جنسياً دون سن 25 عام. كما يوصى بالاختبار للنساء الأكبر سناً الناشطات جنسياً مع بعض عوامل الخطورة. تشمل عوامل الخطورة:

  1. تعدد شركاء الجنس.
  2. الإصابة السابقة بعدوى السيلان.
  3. وجود الأمراض المنقولة جنسيا الأخرى.
  4. وجود شريك جنسي مصاب بإحدى الأمراض المنقولة جنسياً.
  5. عدم استخدام الواقي الذكري باستمرار أو بشكل صحيح.

يوصي مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها باختبار سنوي للرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال. ولا ينصح بإجراء الاختبار للرجال الذين لا يعانون من أي أعراض.

يجب اختبار كل من الرجال والنساء إذا كانت لديهم أعراض السيلان.

تشمل أعراض النساء ما يلي:

  1. الإفرازات المهبلية.
  2. ألم أثناء ممارسة الجنس.
  3. نزيف بين الدورة الشهرية.
  4. ألم عند التبول.
  5. ألم البطن.

تشمل أعراض الرجال ما يلي:

  1. ألم  في الخصيتين
  2. تورم كيس الصفن.
  3. ألم عند التبول.
  4. إفرازات بيضاء أو صفراء أو خضراء من القضيب.

إذا كنت حامل، فقد تحصلين على اختبار السيلان في وقت مبكر من الحمل. يمكن للمرأة الحامل المصابة بمرض السيلان نقل العدوى إلى الطفل أثناء الولادة. يمكن أن يسبب السيلان العمى وغيره من المضاعفات الخطيرة التي تهدد الحياة في بعض الأحيان عند الرضع. إذا كنت حامل ومصابة بمرض السيلان، فيمكن العلاج باستخدام مضاد حيوي آمن لك ولطفلك.

كيف يتم إجراء الفحص

 

- خلال الاختبار للنساء، يتم أخذ عينة من عنق الرحم.

 

  1. تستلقي على ظهرك على طاولة الاختبار، مع ثني ركبتيك.
  2. سوف تضعي قدميك على دعامات تسمى الركائب.
  3. يستخدم الأخصائي أداة بلاستيكية أو معدنية تسمى منظار لفتح المهبل، بحيث يمكن رؤية عنق الرحم.
  4. يستخدم الأخصائي فرشاة ناعمة لجمع العينة.

- خلال الاختبار للرجال، يأخذ الأخصائي مسحة من فتحة مجرى البول.

 

 

لكل من الرجال والنساء، قد يتم أخذ عينة من منطقة يشتبه في إصابتها، مثل الفم أو المستقيم. اختبارات البول تستخدم أيضاً لكل من الرجال والنساء.

يمكن إجراء بعض اختبارات السيلان باستخدام مجموعة اختبار STD في المنزل.

قد يطلب الطبيب إجراء اختبارات للأمراض المنقولة جنسياً الأخرى عند إجراء اختبار السيلان. قد تشمل هذه الاختبارات اختبارات الكلاميديا ​​، والزهري ، وفيروس نقص المناعة البشرية.

كيف يستعد المريض للفحص

- للنساء، يجب تجنب استخدام الدوش أو الكريمات المهبلية لمدة 24 ساعة قبل الاختبار.

- خلال اختبار البول، يجب ألا يقوم كل من الرجال والنساء بالتبول 1-2 ساعة قبل جمع العينة.

مخاطر إجراء الفحص

لا توجد مخاطر معروفة لاجراء اختبار السيلان. قد تشعر بعض النساء بعدم الراحة أثناء اختبار المسحة لعنق الرحم. بعد ذلك، قد يظهر نزيف صغير أو إفرازات مهبلية أخرى.

تفسير نتائج الفحص

سيتم إعطاء النتائج على شكل نتائج سلبية، وتسمى طبيعية أو إيجابية، وتسمى غير طبيعية:

- سلبي/عادي: لم يتم العثور على بكتيريا السيلان. إذا كان لديك أعراض معينة، فقد تحصل على اختبارات إضافية للأمراض المنقولة جنسيًا لمعرفة السبب.

- إيجابي/غير طبيعي: يوجد إصابة بجراثيم السيلان. سيتم العلاج بالمضادات الحيوية لعلاج العدوى ويجب التأكد من تناول جميع الجرعات المطلوبة. يجب أن يوقف العلاج بالمضادات الحيوية العدوى، لكن بعض أنواع بكتيريا السيلان تصبح مقاومة لبعض المضادات الحيوية. إذا لم تتحسن الأعراض بعد العلاج، فقد يطلب الطبيب "اختبار الحساسية" للمساعدة في تحديد المضادات الحيوية الأكثر فاعلية في علاج العدوى.

يجب التأكد من إخبار الشريك الجنسي إذا تم إثبات إصابتك بمرض السيلان. حيث يمكنه إجراء الاختبار وعلاج العدوى على الفور.

أفضل طريقة لمنع الإصابة بمرض السيلان أو الأمراض المنقولة جنسيا الأخرى هي عدم ممارسة الجنس. إذا كنت نشيط جنسياً، يمكنك تقليل خطر الإصابة بالعدوى عن طريق:

  1. أن تكون على علاقة طويلة الأمد مع شريك واحد أظهرت النتائج أنه لا يعاني من الأمراض المنقولة جنسياً.
  2. استخدام الواقي الذكري بالشكل الصحيح في كل مرة تمارس فيها الجنس.

المعدل الطبيعي للمرأة

سلبي

المعدل الطبيعي للرجل

سلبي

أسباب القراءة المرتفعة

أسباب القراءة المنخفضة

حياة عصفور
حياة عصفور
الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
م.محمد عيد
م.محمد عيد
السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
شريف حسين
شريف حسين
مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
شيخه محمد
شيخه محمد
الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه