كل ما تود معرفته حول فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) مع الدكتور جمال وادي الرمحي

في لقاء مع الدكتور جمال وادي الرمحي، وهو من أفضل أطباء الأمراض السارية والمعدية في الأردن، تم الحديث عن أغلب التساؤلات الشائعة حول مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).

أعراض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)

بدأ الدكتور جمال حديثه حول أعراض مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) مشيراً إلى أن هناك العديد من النشرات والحملات التوعوية حول هذا الموضوع في المستشفيات وغيرها من الأماكن.

وأضاف أن أعراض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) تشبه إلى حد كبير أعراض مرض الإنفلونزا، فما هي هذه الأعراض؟ لمعرفة ذلك تابع الفيديو

وأوضح أن أعراض المرض قد لا تظهر جميعها دفعة واحدة على المريض، وإنما قد تظهر بعضها في بعض الأحيان.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

متى يشتبه بالإصابة بفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)؟

يتم الاشتباه أن المريض مصاب بفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) عن غيره من الفيروسات في حال قدم الشخص من أحد المناطق التي انتشر فيها المرض، مثل الصين ،وإيران، وبلدان عربية عديدة انتقل لها المرض من إيران (مثل العراق، والبحرين، والكويت، الإمارات، والسعودية، وغيرها).

كما يتم الاشتباه بالمريض في حال خالط أحد المصابين، ونعني بالاختلاط ليس مجرد رؤيتهم، ولكن الجلوس معهم في نفس المكان لوقت طويل، أو السلام الحار عليهم.

ولا يرى الدكتور جمال أي داعٍ لأن يمتنع الأشخاص من زيارة أحد المراكز التجارية الكبيرة فقط لأن هناك مصاباً كان يعمل في ذلك المركز التجاري قبل اكتشاف إصابته.

طرق انتشار فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)

بالنسبة لطرق انتشار مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، فهو أيضاً يشبه طريقة انتشار فيروس الإنفلونزا، حيث ينتقل بشكل أساسي عن طريق سعال المريض.

فعند سعال المريض، يخرج رذاذ محمل بالفيروس منه، فإذا كان الشخص بعيداً عن المريض أثناء السعال بمسافة أكثر من مترين لا تتم العدوى.

وأوضح الدكتور جمال أن رذاذ المريض يعتبر ذو حجم كبير ولا يستطيع الانتقال في الهواء مسافات كبيرة، فيسقط على الأسطح القريبة من المريض مسافة أقل من 1.8 متر.

في بعض الحالات قد تنتقل قطرات الرذاذ الصغيرة في الهواء، ولكن حتى هذه القطرات لا يمكن أن تنتقل لمسافات بعيدة.

بالإضافة إلى ذلك، أشار الدكتور جمال إلى احتمالية أن ينتقل المرض من شخص لا يعاني من أيّة أعراض لفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) ويسمى هذا الشخص "حاملاً للفيروس"، وقد ينشر هذا الشخص المرض دون أن يشعر.

وليس كل من يتعرض لهم المريض قد يصابوا بالمرض، فهناك نسبة لكل فيروس تشير إلى عدد الأشخاص الذين يصابون بالعدوى من كل مريض، وتختلف هذه النسبة من فيروس لآخر.

الوقاية من فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)

شدد الدكتور جمال على أهمية غسل اليدين باستمرار والمحافظة على نظافتهما، وأشار إلى أن لمس الأسطح الملوثة (برذاذ سعال أو عطاس المريض المحتوي على الفيروس)، ثم لمس الوجه يؤدي إلى انتقال العدوى.

ونصح الدكتور جمال باستخدام الماء والصابون لغسل اليدين أو استخدام المعقم الكحولي للمحافظة على نظافة اليدين.

وأضاف أن المحافظة على نظافة اليدين هي من قواعد السنة النبوية الشريفة.

ونصح الدكتور جمال الأشخاص الذين يخططون للسفر بتأجيل سفرهم إلى الأماكن الموبوءة حالياً إن أمكن.

انا مصاب بالتهاب الكبد بي هل إذا أعطيت الزوجه التطعيمات لاينتقل لها المرض ارجو الاجابه

العادات المجتمعية التي تسبب انتشار فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)

أشار الدكتور جمال أن بعض العادات المجتمعية قد تسهم بانتشار فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، ومن الأمثلة على هذه العادات ما يلي:

  • السلام الحار بين الأصحاب الذي يتضمن الأحضان والقبل في بداية ونهاية كل لقاء، فلا يوجد داعٍ لذلك، يكفي السلام البسيط بينهم.
  • استعمال فناجين القهوة السادة في المناسبات والأفراح، حيث يستعمل أكثر من شخص نفس الفنجان، وتلك تعتبر من العادات غير المحمودة، ويفضل في هذه المناسبات استعمال فناجين القهوة الورقية التي يتم التخلص منها بمجرد الشرب فيها، وتعتبر ذات استعمال واحد.
  • إصرار الشخص المريض (الذي يعاني من السعال والعطاس نتيجة الإصابة بأي فيروس أو بكتيريا) على حضور المناسبات الاجتماعية والسلام على الحاضرين هناك، فينصح ذلك الشخص بعدم حضور هذه المناسبات والابتعاد عن أماكن التجمعات من مساجد، أو معابد، أو غيرها حتى يتم الشفاء.

فترة حضانة فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)

فترة حضانة المرض، هي الفترة ما بين إصابة الشخص بالمرض وظهور الأعراض عليه.

وفي حالة فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، فإن هذه الفترة تتراوح ما بين 2-5 أيام وفي بعض الحالات قد تصل فترة الحضانة إلى 14 يوم.

هل يجب أن يصاب مريض كورونا الجديد (كوفيد-19) بالقلق حيال إصابته؟

ككل المرضى، قد يصاب مريض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) بالقلق، ولكن هل يدعو الأمر للقلق فعلاً؟ لمعرفة ذلك تابع الفيديو.

يُنصح المريض بأن يفكر بالعلاج بدلاً من القلق، فالراحة والالتزام بتناول السوائل مفيد جداً لمريض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).

كما يجب أن يعزل المريض نفسه، ويتناول خافضات الحرارة في حال ارتفاع درجة حرارته.

وفي حال إصابة المريض بأي التهابات ثانوية، فيجب أن يتم علاجه من قبل الطبيب أو المستشفى.

هل تؤدي الإصابة بفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) بالدخول إلى المستشفى؟

نسبة صغيرة من المصابين بفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) قد يتم إدخالهم إلى المستشفى لمعالجة أعراض المرض.

ونسبة أقل من المرضى قد يحتاجون للدخول إلى العناية المركزة، والنسبة الأضعف قد تتعرض للوفاة نتيجة الإصابة بالمرض.

من هي الفئة الأكثر تعرضاً لمضاعفات مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)؟

كبار السن (عمرهم أكبر من 65 سنة) والمصابين بأمراض مزمنة متعددة هم في خطر أكبر لحدوث مضاعفات أي مرض.

بالإضافة إلى مرضى السرطان، والمرضى الذين يتلقون العلاج الكيماوي، أو المرضى الذين يتناولون أدوية الكورتيزون، أو المرضى المصابين بالأمراض المناعية، أو المرضى الذين يتناولون الأدوية المثبطة للمناعة.

يكون جسم هؤلاء الأشخاص ومناعتهم أقل من الأشخاص الآخرين مما يعرضهم بشكل أكبر لحدوث مضاعفات الأمراض.

وأشار الدكتور جمال إلى ندرة الوفيات من الأطفال والشباب ضمن وفيات فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).

هل يوجد علاج أو لقاح لفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)؟

لمعرفة الإجاب عن هذا السؤال، تابع الفيديو

ما هي فائدة الكمامة بمختلف أنواعها؟

يجب على المرضى وكادر الرعاية الصحية في المستشفيات لبس الكمامة.

وتعتبر الكمامة الجراحية كافية لمنع انتشار الفيروس بشرط لبسها بالطريقة الصحيحة لمنع دخول الهواء وشدها.

أما كمامة N-95، فهي تستخدم من قبل الممرضين الذين يشرفون على حالة المريض طوال اليوم، وقد يلبس هؤلاء الممرضين أيضاً الرداء الجراحي لوقايتهم من الفيروس.

ويتم التخلص من الكمامات بنوعيها في سلة النفايات بشكل عادي.

ومن سيئات كمامة N-95 أنها تضغط على عملية التنفس وباهظة الثمن.

هل يمكن أن يصاب الشخص بالفيروس في فصل الصيف؟

نعم يمكن ذلك

فعلى سبيل المثال، فإن انفلونزا الخنازير ظهرت أول مرة في شهر نيسان، 2009.

فلذلك تختلف تصرفات الفيروسات ولا يمكن التكهن بها.

ولكن، من حسن الحظ أن الفيروسات تضعف مع الوقت وتختفي ظهور الإصابات الجديدة بالتدريج.

هل يمكن أن تنقل الطرود فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)؟

أجاب الدكتور جمال عن هذا السؤال، ولمعرفة ذلك تابع الفيديو.

الشهر العالمي للتوعية بالتهاب الكبد الفيروسي

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

6 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,373 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

site traffic analytics