مرض السكري مع الدكتور عمر عبيدات

د. عمر عبيدات
2019-07-15

ما هو مرض السكري؟

  • هو مجموعة من الاضطرابات الأيضية التي تتضمن ارتفاع في مستوى السكر في الدم لفترات طويلة جداً، مع ما يصاحبه من مضاعفات وأعراض تؤثر على العديد من أجهزة الجسم.
  • لم يتمكن الباحثون والأطباء حتى الآن، من إيجاد علاج نهائي لمرض السكري، ولكن تتوفر العديد من العلاجات التي تساعد في ضبط معدلات السكر في الدم، وزيادة استجابة الخلايا للأنسولين الذي يتم إفرازه من خلايا بيتا في البنكرياس.
  • هناك أنواع مختلفة من مرض السكري، وهي:
    • النوع الأول، وهو النوع المعروف بالسكري المعتمد على الأنسولين، إذ إن الخلل في هذا النوع هو عدم قدرة خلايا البنكرياس على إنتاج الأنسولين، مما يمنع دخول السكر الموجود في الدم إلى خلايا الجسم. ويظهر هذا النوع عادةً عند صغار السن وفي مرحلة البلوغ، كما تظهر أعراضه على المريض بصورة سريعة ومفاجئة.
    • النوع الثاني، وهو النوع الأكثر شيوعاً بين الناس، والمعروف بالسكري غير المعتمد على الأنسولين، إذ إن الخلل في هذا النوع هو عدم استجابة خلايا الجسم للأنسولين، مما يؤدي إلى عجز الخلية عن إدخال السكر الموجود في الدم إليها. ويظهر هذا النوع عادةً في عمر متقدم، كما تظهر أعراضه بصورة تدريجية وبعد خمس سنوات من حدوثه.
    • النوع الثالث هو سكري الحمل (بالإنجليزية: Gestational Diabetes). ويظهر هذا النوع في الربع الأول أو الربع الأخير من الحمل.
    • النوع الرابع هو المتعلق بمرض التليف الكيسي (بالإنجليزية: Cystic Fibrosis)، أو استخدام أدوية مختلفة مثل الكورتيزون.

الأعراض المصاحبة لمرض السكري

  • الأعراض المصاحبة لارتفاع السكر في الدم، العطش والجوع الشديد، والتبول المتكرر، والتعب والإجهاد، وزغللة في العين، ونزول حاد في الوزن. بينما يترافق مع نزول السكر صداع حاد، وإرهاق شديد، وشحوب في الوجه.
  • يعد نزول السكر في الدم وخاصة عند كبار السن مشكلة أخطر من ارتفاعه. وينصح المريض في مثل هذه الحالة بالتركيز على تعديل نظامه الغذائي كماً ونوعاً. كما ينصح بضرورة تحليل الكورتيزون، إذ يمكن أن يكون سبباً في نزول السكر المتكرر في الدم.

مضاعفات مرض السكري

من المضاعفات التي يمكن أن تظهر على مريض السكري على المدى البعيد، بسبب عدم انضباط السكر:

 

  • أمراض القلب.
  • التهاب العين، مثل التهاب الشبكية، وتشوش الرؤية، والنزيف، والماء البيضاء.
  • التهاب الأعصاب المحيطية.

 

 

وينصح دائما بمراجعة الطبيب للتأكد من جرعة الأنسولين أو أدوية السكري الأخرى. كما يمكن أخذ فيتامين ب١٢ بحسب إرشادات الطبيب.

تشخيص مرض السكري

يمكن التأكد من الإصابة بمرض السكري، عن طريق إجراء العديد من التحاليل المخبرية، مثل:

  • اختبار الهيموجلوبين (بالإنجليزية: HBA1C)، أو اختبار السكر التراكمي، وهو الاختبار الذي يستدل به على ضبط مستوى الجلوكوز في الدم خلال فترة طويلة، وتتراوح القيم الطبيعية من ٥.٧ إلى ٦. وعند كبار السن تعتبر القيمة ٧ من ضمن القيم الطبيعية. وينصح الأطباء جميع الأشخاص بإجراء هذا الاختبار كل ٦ أشهر، وكل ٣ أشهر لمرضى السكري بشكل خاص.
  • اختبار السكر الصيامي (بالانجليزية: Fasting Blood Sugar)، والقيم الطبيعية تتراوح من 70 إلى مغ/ ديسيلتر.
  • اختبار تحمل السكر (بالإنجليزية: Glucose Tolerance Test)، حيث يتم إعطاء المريض السكر في المختبر، ومن ثم أخذ عينات من الدم وفحصها خلال الثلاث ساعات القادمة.

 

  • الاختبار العشوائي للسكر في الدم، والقيمة الطبيعية هي ١٥٠.

 

السكري والتدخين

أثبتت نتائج العديد من الدراسات والأبحاث الحديثة، أن هناك علاقة قوية بين التدخين والإصابة بمرض السكري، كما وأشارت الى أن التدخين يمكن أن يتفوق على العامل الجيني في الإصابة بالسكري. حيث يقوم النيكوتين بتضييق الشعيرات الدموية المنتشرة في جميع أنحاء الجسم، مما يؤدي إلى تحطيم الخلايا المسؤولة عن إنتاج الأنسولين في البنكرياس.

السكري والسمنة

تعتبر السمنة من العوامل القوية التي يمكن أن تكون سبباً في الإصابة بمرض السكري، وخاصة في حال كان مؤشر كتلة الجسم (بالإنجليزية: Body Mass Index) أكثر من ٣٠. ولكن لا يشترط إصابة جميع من يعانون من السمنة المفرطة بالسكري.

السكري وأمراض الأوعية الدموية

تعتبر أمراض الأوعية الدموية مثل الضغط وارتفاع الكوليسترول والدهون الثلاثية، أمراضاً مترافقةً مع السكري، إذ ترتفع احتمالية الإصابة به مع وجود مثل هذه الأمراض، ولكن لا يشترط ذلك في جميع الحالات.

 

السكري والأدوية المسكنة للألم

يعتقد البعض بأن أخذ المسكنات يسبب ارتفاع السكر في الدم، ولكن إلى وقتنا هذا لا توجد أدلة كافية على ذلك، ويمكن في بعض الحالات أن يؤدي أخذ المسكنات بكميات كبيرة إلى الإصابة بالسكري.

السكري والالتهابات

  • يؤدي الالتهاب أو الأنفلونزا إلى زيادة السكر في الدم في حال الإصابة المسبقة بالسكري، ولكنهما لا يسببان الإصابة بالسكري عند الأشخاص الأصحاء. وذلك نظراً لاحتواء الفيروس على خلايا مشابهة لخلايا بيتا في البنكرياس.
  • يمكن أن يؤدي التهاب اللوز المتكرر عند الأطفال إلى إصابتهم بالسكري من النوع الثاني. لذلك ينصح دائماً بالالتزام بأخذ المضادات الحيوية، أو استئصالها في حال التهابها أكثر من خمس مرات خلال العام.

السكري والحمية المناسبة

يمتنع البعض عن تناول السكر، لاعتقادهم بأن ذلك يمكن أن يقيهم من الإصابة بالسكري، ولكن أثبتت العديد من الدراسات أنه ليس هناك علاقة بين تناول السكر والسكري.

هل ينصح باستخدام أدوية التنحيف وسد الشهية للسيطرة على أعراض مرض السكري؟

يلجأ بعض الأشخاص إلى استخدام أدوية معينة للسيطرة على انفتاح الشهية التي قد تترافق مع مرض السكري، ولكن ينصح الأطباء بدلاً عن ذلك، باللجوء إلى الحميات الغذائية وممارسة التمارين الرياضية.

نصائح وإرشادات

  • يمكن الوقاية من الإصابة بمرض السكري عن طريق المحافظة على ممارسة التمارين الرياضية، ومراقبة الوزن.
  • ينصح الأطباء بضرورة الذهاب إلى الطبيب وإجراء الاستشارة العينية، وعدم الاكتفاء بالاستشارة عن بعد أو عن طريق الهاتف. فالعلاج يعتمد بشكل كبير على معرفة النظام الغذائي والحركي للمريض، أو استعمال أدوية أخرى.
  • تنصح المرأة الحامل التي أصيبت بسكري الحمل، وعاد مستوى السكر بالدم إلى طبيعته بعد الولادة، بالاستمرار على أخذ منظم السكر مدى الحياة؛ بهدف الوقاية.

Cleveland Clinic. Diabetes Mellitus: An Overview. Retrieved on the 11th of July, 2019, from:

https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/7104-diabetes-mellitus-an-overview.

Michael Dansinger. Types of Diabetes Mellitus. Retrieved on the 11th of July, 2019, from:

https://www.webmd.com/diabetes/guide/types-of-diabetes-mellitus.


 د. عمر عبيدات د. عمر عبيدات باطنية