المدمن

Addict

ما هو المدمن

يعرَف المدمن على أنه الشخص غير القادر عن التوقف عن فعل، أو أخذ، أو استخدام شيء معين بحيث تؤدي عدم القدرة على التوقف إلى إيصاله لمرحلة تلحق الضرر به نفسه.

يرتبط لفظ المدمن مع الإدمان على كل من الكحول، والمخدرات، والنيكوتين. ولكن يمكن أن يرتبط الإدمان أيضا بالإدمان على الإنترنت، وإدمان التسوق غير المجدي، وإدمان العمل، إضافة إلى إدمان استنشاق المواد المخدرة مثل اللاصق السائل (الغراء)، والبترول والوقود.

مع مرور الوقت، يمكن أن يؤثر الإدمان بشكل خطير على حياة المدمن اليومية، الأشخاص الذين يعانون من الإدمان عرضة للمرور بمراحل الانتكاس والشفاء بشكل متكرر، هذا يعني أنهم ينتقلون من مرحلة الإدمان الكثيف، والاستخدام المفرط للمادة المخدرة، إلى الانقطاع. وعلى الرغم من هذه الدورات، عادة ما يتفاقم الإدمان مع مرور الوقت ليصبح مرضا مزمناً يرافق مريض الإدمان. ويمكن أن يؤدي في نهاية المطاف إلى مضاعفات صحية، ومادية، ومجتمعية دائمة وعواقب وخيمة.

الفرق بين الإدمان واضطراب استعمال المواد

يحدث خلط في بعض الأحيان بين مصطلح إدمان ومصطلح واضطراب استعمال المواد، فليس كل شخص يسيء استخدام مادة معينة هو مدمن ولكن العكس صحيح. فاضطراب استعمال المواد هو الاستخدام غير الصحيح لمادة معينة، وبشكل مفرط. مثلا الشخص الذي يستخدم المسكنات الأبيويدية لتسكين الألم بشكل مبالغ فيه، يمكن أن يؤدي ذلك إلى إلحاق الضرر به من خلال تأثيرات الدواء الجانبية، والجرعة العالية، وأعراضه التسمم.

وصول الشخص إلى مرحلة عدم القدرة على الاستغناء عن استخدام هذا الدواء بسبب حاجته لتعاطيه بشكل منتظم، وليس بسبب الألم يسمى في هذه الحالة مدمن ويكون بذلك قد تجاوز مرحلة اضطراب استعمال المواد.

يمكن للشخص الذي يسيء استخدام مادة معينة، مثل الأدوية أو الكحول أن يتوقف عن استخدامها بسبب التأثيرات الجانبية للمادة نفسها، مثل التقيؤ، والمغص، وألم الرأس. لكن الشخص المدمن يستمر باستخدام المادة المدمنة على الرغم من كل التأثيرات الجانبية الضارة لها.

أنواع المواد المسببة للإدمان

  • الماريجوانا، وفقا للمعهد الوطني لتعاطي المخدرات، فإن الماريجوانا هي المخدرات غير المشروعة الأكثر استخداما في الولايات المتحدة. حيث أن 1 من كل 11 مدخن للماريجوانا يصبح مدمنا. يؤثر استخدام الماريجوانا على الذاكرة، والإحساس، والإدراك. والاستخدام الطويل لها يسبب تلفا في الرئتين، ومشاكل في القلب، وضعف في المناعة، إضافة إلى الهلوسات المزمنة، والانفصام، ومحاولات الانتحار.
  • الكحول، يعتبر من المواد المثبطة للدماغ، سوء استخدام الكحول منتشر بكثرة حيث يعاني 12.4% من الذكور، و4.9% من الإناث من إدمان الكحول.
  • تسمم الكفايين، يحدث نتيجة تناول جرعة عالية جداً من الكافيين، يعاني المصاب من عدم الشعور بالراحة، والتوتر، والعصبية، وتسارع نبضات القلب، وقلة النوم، واحمرار في الوجه، واضطراب في الأمعاء، مع انقباض سريع ومتكرر في العضلات.
  • المسكنات الأبيويدية، وتشمل الهيروين والأدوية مسكنة الألم، بحسب تقرير المنظمة الأمريكية لطب الإدمان في عام 2015 فإن عدد الذين يعانون من سوء استخدام المسكنات الأبيويدية يصل الى 2 مليون شخص. والجرعة الزائدة من المسكنات الأبيويدية أصبح أحد أسباب الوفاة في الولايات المتحدة الأمريكية. إذا أن الجرعات الوريدية العالية قد تؤدي لتوقف التنفس و الوفاة الفورية.
  • المهدئات، والمرخيات مثل الإدمان على تعاطي الحبوب المنومة، ومضادات التوتر. تتشابه هذه الأدوية في تأثيرها المخدر مع الكحول إذ يعمل كلاهما كمثبط للدماغ. وينتشر استخدامها في الفئة العمرية بين 18-29عام.
  • المواد المخدرة عن طريق الشم، مثل الغاز السام المنبعث من اللاصق السائل (الغراء)، أو الوقود وغيرها. وتتميز بانتشار تعاطيها بين الفئة العمرية من 12-17 عام.
  • المواد المنشطة مثل النيكوتين، والأمفيتامينات منها الكبتاغون، وهي منبهات قد تمنع النوم لعدة أيام، وترفع حرارة الجسم، وضغط الدم، وتزيد من ضربات القلب، كما تؤدي إلى فقدان الشهية، وهبوط الوزن وسوء التغذية.

يبدو المتعاطي مجهد ومتعرق حتى لو كانت درجة حرارة الجو معتدلة. حيث يقوم مبدأ عملها على على تحفيز الجهاز العصبي، ويتميز النيكوتين والكبتاجون في انتشارهما الأعلى بين الأعمار من 18-25 عام.

أيضا من المواد المحفزة التبغ (الدخان).

  • المواد المهلوسة، مثل مادة الفينسايكليدين (بالانجليزية: Phencyclidine) وهي التي تغير احساس المدمن بحقيقة الواقع، وتعطي احساس بانفصال المدمن عن جسده.

تختلف أنواع المواد المخدرة التي تسبب الإدمان، ولكنها تشترك في الأعراض التي يعاني منها، وتظهر على الشخص المدمن:

  • الحاجة الملحة للمادة المخدرة، دون القدرة على التحكم في النفس.
  • تجاهل، أو فقدان الاهتمام بجميع الأنشطة التي لا يوجد فيها تعاطي للمادة المخدرة.
  • مشاكل في العلاقات الأسرية، أو علاقات الشخص المدمن القريبة، أيضا يمكن أن يخسر المدمن وظيفته أو أن يتراجع أداؤه في المدرسة.
  • عدم القدرة على التوقف عن استخدام المادة المخدرة على الرغم من وجود مشاكل صحية بسببها، مثل مشاكل في الذاكرة والتركيز.
  • محاولة اخفاء المادة المخدرة أو أي أثر تتركه على الجسد، مثل الرضوض في أماكن وخز الإبر. والانفعال بشكل مبالغ فيه عند سؤاله عن تفاصيل تخص الإدمان.
  • زيادة الانخراط في النشاطات ذات المخاطر العالية، وعدم تقدير خطورة عواقبها. مثل السرقة لتوفير المال والكذب. أيضا القيام بأفعاله خطيرة تحت تأثير المادة المخدرة مثل القيادة بسرعة عالية، أو إيذاء النفس.
  • الكسل، والنوم بكثرة، والنوم بشكل متقطع، مع تغير في المظهر والهندام، حيث يبدو المدمن مثل المريض كما يقل اهتمامه بالنظافة الشخصية.

أعراض انسحاب المادة المسببة للإدمان

التعافي من الإدمان يبدأ بالخطوة الأولى، وهي الوعي بأن خوض مريض الإدمان لهذه التجربة لن يكون سلساً، ويحتاج لمعرفة واضحة بخطوات العلاج، واحتمالية حدوث انتكاسات وأعراض صعبة نوعاً ما، بالإضافة إلى أهمية وجود دعم نفسي، وأن يتم تحت رعاية طبية، سواء كان ذلك في مراكز إعادة التأهيل وهي الخيار الأفضل، أو بما يسمح له وضع المريض.

انسحاب المادة المخدرة من الجسم يعطي أعراض جانبية في معظم المواد المخدرة، أكثر الأعراض الانسحابية خطورة هي المرافقة للتوقف عن تعاطي الكحول أو البنزوديازيبين. مراحل انسحاب المادة المخدرة والأمراض المرافقة لها:

  • المرحلة الأولى (خلال أول 24 ساعة)، يشعر مريض الإدمان بِ:
  1. القلق والتوتر.
  2. سرعة الهيجان وعدم الراحة.
  3. عدم القدرة على النوم.
  4. سيلان من الأنف وتدميع العينين.
  5. ألم في عضلات الجسم.
  • المرحلة الثانية (تبدأ بالتحسن خلال 72 ساعة بعد ظهور الأعراض):
  1. الغثيان والتقيؤ.
  2. تسارع نبضات القلب.
  3. ارتفاع ضغط الدم.
  4. ألم في البطن.
  5. غباش في الرؤية.
  • المرحلة الثالثة، تتميز بوجود تغيرات في السلوك واضطراب في المشاعر.

للمزيد: حقائق حول الغثيان والتقيؤ وعلاجهما

يستغرق علاج الادمان وقتا طويلاً في أغلب الأحيان، وتختلف الأعراض الانسحاب لكل مادة مخدرة بحيث يترتب على ذلك اختلاف مناهج العلاج المستخدمة، ولكن من المهم معرفة أن العلاج يختلف من شخص إلى آخر، ولكن يحتاج المدمن في جميع الحالات إلى الدعم النفسي من الأسرة والمجتمع لكي يستطيع تجاوز مراحل العلاج.

يوجد مراحل مختلفة للعلاج، منها:

  • تطهير الجسم من المادة المخدرة، يكون تحت رعاية طبية لأن بعض التأثيرات الانسحابية قد تكون قاتلة.
  • العلاج باستخدام الأدوية، لعكس تأثير المادة المخدرة أو تقليل الحاجة إليها. أيضا استخدام أدوات طبية مساعدة لتقليل أعراض انسحاب المادة المخدرة من الجسم.
  • العلاج النفسي لعلاج المشاكل النفسية التي ترافق الادمان، مثل القلق والاكتئاب وغيرها.
  • الاشتراك في مجموعات الدعم وإعادة التأهيل، لتحفيز المدمن على إمكانية استعادة حياته الطبيعية وتقبل خطوات العلاج.
  • العلاج الإدراكي والمعرفي، تساعد المدمن على معرفة والتعامل مع الحالة التي سيمر بها من حاجته إلى تعاطي المادة المخدرة خلال العلاج، وكيفية تجاوز هذه المرحلة بأقل الأضرار وبأسرع وقت.
  • العلاج الأسري يساعد المدمن على تجاوز المشاكل بينه وبين العائلة وتعزيز العلاقة الأسرية مرة أخرى.
  • إعادة التأهيل وتدريب مهارات الحياة، لمساعدة المريض في الاندماج مجر أخرى مع المجتمع بكل سليم، وفي الحصول على وظيفة بعد الانتهاء من علاج الإدمان.

طريق علاج الإدمان نادرا ما يكون بدون انتكاسات، وعودة لاستخدام المادة المخدرة مرة أخرى. لكن بالتأكيد الوصول لمرحلة التخلص والشفاء من الإدمان ممكنة. فقد أثبتت الدراسات أن الأشخاص الذين استطاعوا الوصول إلى مرحلة التعافي من الإدمان لمدة 5 سنوات دون العودة لاستخدام المادة المخدرة، فإن احتمالية تعرضهم لانتكاسة مساوي للشخص الذي لم يتعرض الإدمان طوال حياته. 

يمكن أن يؤدي الإدمان إذا لم يتم علاجه إلى عواقب طويلة المدى تهدد المدمن بشكل خاص والمجتمع بشكل عام، هذه العواقب يمكن أن تكون:

  • المضاعفات الجسدية، مثل أمراض القلب والإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز)، والتهاب الكبد الوبائي، وتغيير بنية الأعصاب والتلف الدماغي.
  • الأضرار العصبية النفسية والعاطفية، مثل القلق، والإجهاد، والاكتئاب، والانتحار.
  • تدمر العلاقات الشخصية والمجتمعية، والإفلاس.
  • التشوهات الخلقية للجنين في حال تعاطي الأم الحامل للمواد المخدرة.

NHS. Addiction: what is it?. Retrieved on the 10th of September, 2019, from:

https://www.nhs.uk/live-well/healthy-body/addiction-what-is-it/

Adam Felman. What is addiction?. Retrieved on the 10th of September, 2019, from:

https://www.medicalnewstoday.com/articles/323465.php

Psychology today. Addiction. Retrieved on the 10th of September, 2019, from:

https://www.psychologytoday.com/us/basics/addiction

Kristina Ackermann. Loving an Addict or Alcoholic: How to Help Them and Yourself. Retrieved on the 10th of September, 2019, from:

https://americanaddictioncenters.org/alcoholism-treatment/loving-an-addict

Elizabeth Hartney, PhD. Withdrawal From Drug Addiction. Retrieved on the 10th of September, 2019, from:

https://www.verywellmind.com/severe-withdrawal-tips-22369

MaryAnn DePietro. What are marijuana abuse and addiction?. Retrieved on the 10th of September, 2019, from:

https://www.healthline.com/health/marijuana-abuse-and-addiction#symptoms

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

1,821 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,206 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بإدمان
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بإدمان