إصابة الضغط

Compression injury

ما هو إصابة الضغط

إصابة الضغط هي الحالة الناتجة عن كل ما يسبب الضغط على الحبل الشوكي الذي يتألف من حزمة من الأعصاب المسؤولة عن حمل الرسائل بين الدماغ وسائر الجسم، وتكون الفقرات مسؤولة عن حمايته وتمتد أعصاب الحبل الشوكي خلال الفتحات الموجودة بين هذه الفقرات.

قد يصاب أي شخص بهذا المرض؛ لكن توجد بعض العوامل التي تزيد من خطورة الإصابة به، مثل استخدام الطرق الخاطئة في رفع الأجسام، والإصابة بالتمزق التدريجي لعظام الحبل الشوكي (Osteoarthritis).

تحدث إصابة الضغط في أي مكان في الحبل الشوكي ابتداءً من الرقبة وحتى أسفل الظهر. تتعدد أسباب إصابة الضغط وأعراضها التي قد تظهر فجأة أو بالتدريج بناءً على هذه الأسباب، وتحدد الأسباب أيضاً طبيعة العلاج التي تتراوح بين الرعاية الداعمة والجراحة الطارئة.

من الأسباب الأكثر شيوعاً لإصابات الضغط هو التمزق التدريجي لعظام الحبل الشوكي الذي يعرف بـ Osteoarthritis، والذي يصيب الأشخاص فوق عمر الخمسين. أما الأسباب الأخرى التي قد تحدث بسرعة أو فجأة أحياناً وعلى أي عمر فهي:

  • الأورام النخاعية السرطانية وغير السرطانية، حيث إنّه قد يولد الورم الموجود بالقرب من الحبل الشوكي الضغط عليه؛ وبالتالي يسبب إصابة الضغط. قد تنتشر الأورام الأخرى إلى الحبل الشوكي كما هو الحال في سرطان الثدي والبروستات والكلى والرئة والغدد الليمفاوية.
  • إصابة الحبل الشوكي أو المنطقة ما حوله.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • الجنف.
  • الالتهابات.
  • بعض أمراض العظام.
  • أمراض نزف الدم المترافقة مع التلاعب بتقويم العمود الفقري.
  • تمزق الأقراص بين الفقرات.

قد تبدأ أعراض هذا المرض بسرعة أو تتطلب وقتاً، وذلك بناءً على السبب الذي أدى لها. فمثلاً، يؤدي التعرض للإصابات الجسدية إلى ظهور الأعراض فوراً، وتستغرق الأعراض أياماً أو أسابيع كي تظهر على المريض في حالة الأورام والالتهابات، في حين أنّ تمزق الحبل الشوكي قد يستغرق عدة سنوات ليؤدي إلى ظهور الأعراض على المريض.

تعتمد أعراض إصابة الضغط على حدة الضغط الحاصل في الحبل الشوكي وعلى المنطقة المتعرضة للضغط.

يعتبر الشعور بالألم في الرقبة والظهر وأسفل الظهر وتيبس هذه المناطق من أكثر أعراض هذا المرض شيوعاً، ولكنّه يسبب أعراضاً أخرى مثل:

  • الشعور بالألم الحارق الذي يمتد إلى الذراعين، والأرداف، والأرجل.
  • الخدر والتشنج، أو الضعف في الذراعين والأرجل والأقدام.
  • فقدان الإحساس في الأقدام.
  • اعتلال المهارات الحركية الدقيقة ومهارة تنسيق الأيدي.
  • ضعف في القدم يؤدي إلى العرج.
  • فقدان القدرة الجنسية.

أعراض أكثر شدة وتتطلب الرعاية الطبية الفورية تعرف بمتلازمة ذيل الفرس في حال تأثر منطقة أسفل الظهر وتولد الضغط على الأعصاب في هذه المنطقة؛ وتشمل:

  • فقدان السيطرة على الأمعاء أو المثانة.
  • الخدر الشديد والمتزايد بين الأرجل وفي المنطقة الداخلية من الأفخاذ وفي مؤخرة الأرجل.
  • الألم والضعف الشديد في رجل واحدة أو اثنتين بشكل يجعل المشي أو النهوض من الكرسي صعباً.

يبدأ التشخيص باستفسار الطبيب من المريض عن الأعراض التي يشعر بها ثم فحصه جسدياً، والنظر خلال الفحص إلى علامات انضغاط الحبل الشوكي كفقدان الإحساس والضعف وردود الفعل غير الطبيعية.

يلجأ الطبيب أيضاً إلى فحوصات أخرى لمساعدته في التشخيص وهي:

  • تصوير الحبل الشوكي بالأشعة السينية: ويساعد هذا في إظهار النمو العظمي الذي يضغط على الأعصاب الشوكية.
  • التصوير المقطعي المحوسب والتصوير بالرنين المغناطيسي الذي يظهر الحبل الشوكي والتراكيب المحيطة به بشكل مفصل أكثر.
  • فحص العظام والفحص الكهربائي لنشاط العضلات.
  • فحص خاص من خلال التصوير بالأشعة السينية أو التصوير المقطعي المحوسب للحبل الشوكي بعد حقن صبغة معينة فيه ويعرف بـ Myelogram.

يختلف علاج إصابة الضغط من مريض لآخر باختلاف الأسباب والأعراض، ولكنه يتضمن بشكل عام الأدوية والعلاج الفيزيائي والجراحة، ولكن تترك الجراحة كحل أخير باستثناء الحالات الطارئة ككسور الظهر ومتلازمة ذيل الفرس. قد ينصح الطبيب المرضى أحياناً بالتقليل من الأنشطة الجسدية أو تجنب الحركة تماماً.

يشمل علاج إصابات الضغط الإجراءات التالية:

  • الأدوية المضادة للالتهاب لتخفيف الألم والتورم.
  • حقن الأدوية الستيرويدية في منطقة الحبل الشوكي.
  • العلاج الفيزيائي في بعض المرضى، حيث تساعد التمارين على تقوية الظهر وعضلات البطن والأرجل وبالتالي التخفيف من الأعراض. قد تساعد المرضى استخدام دعامات الظهر والأطواق العنقية.
  • استخدام الثلج أو الكمادات الدافئة التي تخفف من الألم.
  • العلاج بالإبر.
  • تجنب التلاعب بتقويم العمود الفقري.
  • العلاج الكيميائي أو العلاج بالإشعاع لعلاج بعض الأورام التي تسبب الضغط.
  • اللجوء للجراحة في حال فشل الطرق العلاجية الأخرى، ويعتمد نوع الجراحة المجراة على سبب المرض، فمثلاً يقوم الجراح بدمج الفقرات مع بعضها، أو إزالة النمو العظمي، أو زيادة الحيز بين الفقرات، أو إصلاح الفقرات المكسورة.
  • استشارة الطبيب بخصوص تناول المكملات الغذائية مثل الجلوكوزامين الكوندروتين للمصابين بالتمزق التدريجي لعظام الحبل الشوكي.

تبقى الوقاية دائماً هي الأساس لتجنب الإصابة بالأمراض، ولكن الكثير من أسباب هذا المرض لا يمكن منعها. على الرغم من ذلك، يعتبر الحفاظ على قوة الظهر وصحته ضرورياً لتجنب الضغط على الحبل الشوكي، ويكون ذلك بالحفاظ على الوزن الصحي، وممارسة الرياضة، ومراعاة إبقاء الظهر بالوضعية السليمة، وتعلم طرق الرفع الآمنة، والنوم على مرتبة آمنة، والجلوس على كرسي يدعم انحناءات الظهر الطبيعية.

https://www.healthline.com/health/spinal-cord-compression
https://www.hopkinsmedicine.org/healthlibrary/conditions/nervous_system_disorders/spinal_cord_compression_134,13
http://www.cancer.ca/en/cancer-information/diagnosis-and-treatment/managing-side-effects/spinal-cord-compression/?region=on

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,369 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بإسعاف أولي
site traffic analytics