انعاش

Resuscitation, reanimation

ماهو انعاش

الإنعاش هي عملية إعادة الوعي أو الحياة. عندما يصبح الشخص فجأة غير قادر على الاستجابة للمؤثرات ويبدو أنه نائم. قد يكون الشخص فاقدا الوعي لبضع ثوان أو لفترات زمنية أطول.

لا يستجيب الشخص الذي أصبح فاقدا للوعي للأصوات العالية أو الاهتزازات. حتى أنه قد يتوقف عن التنفس أو قد يصبح نبضه ضعيفا. هذا يستدعي الاهتمام العاجل في حالات الطوارئ. وكلما أسرع الشخص في تلقي الإسعافات الأولية الطارئة، كانت فرصه أفضل وإنعاشه أكثر قدرة لإنقاذ حياته.

كيفية تقديم الإسعافات الأولية والإنعاش:

  • التحقق ما إذا كان الشخص يتنفس. إذا لم يتنفس استعد لبدء عملية الإنعاش القلبي الرئوي. إذا كان يتنفس، ضعه على ظهره.
  • رفع الساقين على الأقل 12 بوصة فوق الأرض.
  • القيام بإزالة كل ما قد يضايق الشخص الفاقد للوعي للسماح له بالتنفس بسهولة. إذا لم يسترد وعيه خلال دقيقة واحدة.
  • التحقق من مجرى الهواء للتأكد من عدم وجود عوائق.
  • إما إذا كان الشخص الفاقد للوعي في حالة نزيف كبيرة، فيجب الضغط مباشرة على منطقة النزيف حتى وصول مساعدة الخبراء.

وتتعدد أنواع الإنعاش حسب الحالة:

الإنعاش القلبي الرئوي:

الإنعاش القلبي الرئوي (CPR) هو تقنية منقذة للحياة. تهدف إلى الحفاظ على تدفق الدم والأكسجين عبر الجسم عند توقف قلب الشخص والتنفس.

الخطوات المتبعة لتطبيق الإنعاش القلبي الرئوي عند توقف القلب عن النبض:

  • وضع الشخص على ظهره فوق سطح صلب.
  • جلوس المسعف على ركبتيه بجانب الرقبة والكتفين.
  • ضع راحة اليد على وسط صدر الشخص. ضع اليد الأخرى مباشرة على اليد الأولى وشد أصابعك. تأكد من أن المرفقين مستقيمين وأن الكتفين فوق اليدين.
  • باستخدام وزن الجسم العلوي، ادفع بشكل مستقيم على الصدر لأسفل 1.5 بوصة على الأقل للأطفال أو 2 بوصة للبالغين، ثم حرر الضغط.
  • كرر هذا الإجراء مرة أخرى حتى 100 مرة في الدقيقة. هذه تسمى ضغطات الصدر.
  • لتقليل الإصابات المحتملة، يجب على أولئك الذين تم تدريبهم على الإنعاش القلبي الرئوي أن يقوموا بالتنفس. إذا لم تكن قد تدربت، قم بإجراء ضغطات الصدر حتى وصول المساعدة الطبية.
  • إذا كنت مدربا على الإنعاش القلبي الرئوي، قم بإمالة رأس الشخص إلى الخلف ورفع الذقن لفتح مجرى الهواء. بالنسبة للرضع والأطفال الذين تتراوح أعمارهم من 1 إلى 8 سنوات، فإن إمالة الرأس وحدها ستفتح في كثير من الأحيان مجرى الهواء.
  • يجب غلق أنف المصاب، ويغطى فمه بفم المسعف، ويجب منع تسرب الهواء.
  • امنح أنفاسه مدة ثانية واحدة، ثم راقب أن ارتفاع صدره.
  • تستمر بالتناوب بين الضغط والتنفس (30 ضغطة ونفسين) حتى وصول المساعدة أو بدء بوادر الحركة.
  • عند بدأ الشخص في التنفس، اطلب منه أن يستلقي على جانبه بهدوء حتى تتوفر المساعدة الطبية في مكان الحادث.

تقويم نظم القَلْب (وقف الرجفان الارتعاشي):

تقويم نظم القلب هو عبارة عن إدارة متزامنة للصدمة خلال موجات R أو مجمع QRS لدورة القلب خلال الرجفان وتحميل نظم القلب، ينتقل التيار الكهربائي من القطب السالب إلى القطب الموجب عن طريق عبور عضلة القلب. يتسبب في أن تنقبض كل خلايا القلب في وقت واحد. هذا يقطع وينهي الإيقاع الكهربائي غير الطبيعي. هذا بدوره يسمح للعقدة الجيبية لاستئناف نشاط تنظيم ضربات القلب العادية. ينبغي تجنب المحاولات المتكررة وغير المجدية في تقويم نظم القلب التيار المباشر.

الأدرينالين:

  • وجد الباحثون أن أربعة من كل خمسة أشخاص يتلقون الأدرينالين لإعادة قلبهم في نهاية المطاف يعانون من ضرر كبير في وظائف المخ. نفس المستوى من تلف الدماغ يحدث في ثلث المرضى فقط الذين يعاد تشغيل قلوبهم دون مساعدة من الأدرينالين.
  • الأدرينالين هو هرمون يحفز القلب ويعزز تدفق الدم. وهو علاج أثبتت صلاحيته للحياة للأشخاص الذين لا يمكن إعادة تشغيل قلوبهم بالصدمات الكهربائية من جهاز إزالة الرجفان.
  • ومع ذلك، فإن الأطباء كانوا قلقين من أن الأدرينالين قد يؤذي الدماغ وأجزاء أخرى من الجسم عن طريق تسريب الدم إلى الأنسجة التي تعاني من نقص الأكسجين، كما أوضح الباحثون في معلومات أساسية في الدراسة.
  • ركز الباحثون على الأشخاص الذين غادروا المستشفى بوظائف الدماغ المعتدلة أو المعتدلة فقط نتيجة توقف القلب. ووجد الباحثون أن 63 في المئة من المرضى الذين لم يتلقوا الأدرينالين تركوا مع أدمغة سليمة نسبيا، مقارنة مع 19 في المئة فقط من أولئك الذين حصلوا على جرعة أو أكثر من الأدرينالين.
  • ووجدت الدراسة أنه مقارنة بالمرضى الذين لم يتلقوا الأدرينالين، فإن الذين يتلقون جرعات بمقدار مليغرام واحد كانوا أكثر عرضة بنسبة 52٪ للإصابة بتلف في الدماغ، أما أولئك الذين تلقوا 5 مليغرام أو أكبر من الجرعات فكانوا أكثر احتمالا بنسبة 77٪.
  • كما أثبت التوقيت أنه عامل مهم، حيث من المرجح أن يكون لدى المرضى نتيجة سيئة إذا تلقوا الأدرينالين لاحقا في إنعاشهم.

إن نوع الإنعاش المستخدم تعتمد بشكل مباشر على سبب حدوث الحالة ويجب التحقق من سبب حدوث حالة فقدان الوعي قبل عمل الإنعاش لكي يكون بطريقة صحيحة لإنقاذ الشخص المصاب.

تشمل الأسباب الشائعة لإجراء الإنعاش ما يلي:

  • حوادث السيارة.
  • فقدان الدم الشديد.
  • ضربة على الصدر أو الرأس.
  • جرعة زائدة من المخدرات.
  • تسمم كحولي.
  • ارتفاع ضغط الدم الشديد.
  • الغشيان أو فقدان الوعي بسبب نقص تدفق الدم إلى الدماغ.
  • الإغماء العصبي أو فقدان الوعي الناجم عن نوبة صرع أو سكتة دماغية أو نوبة إقفارية عابرة (TIA).
  • مشاكل في إيقاع القلب.


هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
تاريخ الاضافه : 2008-12-12 07:00:00 | تاريخ التعديل : 2018-09-02 20:32:31

116 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك
حياة عصفور
حياة عصفور
الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
 م.محمد عيد
م.محمد عيد
السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
شريف حسين
شريف حسين
مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
شيخه محمد
شيخه محمد
الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه
أطباؤنا متواجدون على مدار الساعة لاعطائك النصائح الصحية
أحصل على علاج معظم الحالات الشائعة وغير طارئة
تواصل مع نخبة من الأطباء الاختصاصيين
Altibbi Login Key 1 2 4