العنزروت

Sarcocolla

ما هو العنزروت

نبات العنزروت نبات معروف منذ القدم عند الصينيين، يعود أصله الى شمال وغرب الصين. يوجد الكثير من فصائل نبتة العنزروت بعضها سام وبعضها مفيد يستخدم كعلاج. يستخدم نبات العنزروت كعلاج للعديد من الأمراض، بعض من هذه العلاجات مثبت والبعض الأخر يحتاج الى مزيد من الدراسات.

يعتقد بأن نبات العنزروت يعمل على تحسين جهاز المناعة، بالتالي فإن له القدرة على زيادة مقاومة  الجسم وعلاج الأمراض.

من أهم استخدامات نبات العنزروت:

التخفيف من الأعراض الجانبية لعلاج السرطان الكيماوي

حيث أثبتت الدراسات أن إعطاء مستخلص نبات العنزروت بالوريد أو مع مجموعة أخرى من الأعشاب الصينية له دور في التقليل من الغثيان والتقيؤ والإسهال وتثبيط نخاع العظم المصاحب لعلاج السرطان الكيماوي.

تقليل سكر الدم

حيث أثبتت الدراسات أن إعطاء مستخلص نبات العنزروت عن طريق الوريد أو تناوله مع أعشاب أخرى له القدرة على تقليل سكر الدم وزيادة استجابة الخلايا للأنسولين عند مرضى السكري النوع الثاني.

الحساسية الموسمية

أثبتت الدراسات أن تناول مستخلص نبات العنزروت لمدة 3-6 أسابيع له دور في التقليل من أعراض الحساسية الموسمية مثل سيلان الأنف والحكة والعطاس.

الذبحة الصدرية

أثبتت بعض الدراسات أن تناول نبات العنزروت ثلاث مرات يومين لمدة أسبوعين له دور في تحسين أداء القلب كما أن إعطاء مستخلصه عن طريق الوريد له دور في تقليل شدة وعدد مرات حدوث آلام في الصدر.

عدم إنتاج خلايا الدم من نخاع العظم

أثبتت دراسة أن إعطاء نبات العنزروت مع الستيرويد يؤدي الى تحسُّن في إنتاج خلايا الدم عند هؤلاء المرضى والتقليل من حدة الأعراض مقارنة باستخدام الستيرويد لوحده.

تحسين أداء الرياضيين

أثبتت الدراسات أن تناول نبات العنزروت مع ستة نباتات أخرى يؤدي إلى تحسُّن في أداء الرياضيين.

بيتا ثلاسيميا

يمتاز المرض الوراثي بيتا ثلاسيميا بخلل في انتاج الهيموجلوبين الضروري لعمل كريات الدم الحمراء في نقل الأكسجين إلى خلايا الجسم المختلفة. فأظهرت دراسة إلى أن تناوله عن طريق الفم بشكل يومي له دور في زيادة نسبة الهيموجلوبين وخلايا الدم الحمراء عند هؤلاء المرضى.

فقدان السمع

أظهرت دراسة إلى أن إعطاء نبات العنزروت عن طريق الوريد لمدة عشرة أيام قد يعمل على تحسين السمع لهؤلاء الذين فقدوه فجأة أو نتيجة التعرض لصوت عال.

مرض الكبد الوبائي ب

أظهرت دراسة إلى أن تناول نبات العنزروت مخلوطاً مع نباتات صينية أخرى لمدة 48 أسبوعا قد يؤدي الى تحويل الفيروس إلى حالته غير الفعالة.

مرض الإيدز

أظهرت دراسة أن تناول نبات العنزروت مع نباتات أخرى لمدة أربعة أشهر له القدرة على تخفيف الأعراض وتحسين مناعة الجسم.

سرطان الرئة

 أثبتت دراسة أن إعطاء نبات العنزروت مع العلاج الكيماوي المعتمد على البلاتينيوم يقلل من نسبة الموت نتيجة سرطان الرئة مقارنة مع استخدام العلاج الكيماوي لوحده.

الفشل الكلوي

إن اعطاء نبات العنزروت خلال وبعد عمليات القلب الجراحية له دور في تقليل نسبة الإصابة بالفشل الكلوي.

التقليل من الأضرار بعد الجلطات

ينشأ الضرر بعد الجلطات من قلة تروية الدماغ وقلة وصول الأكسجين اللازم للخلايا، أثبتت دراسة أجريت على الحيوانات أن التحسن على الخلايا العصبية بعد تناول نبات العنزروت كان ملحوظاً.

علاج السرطان

في دراسة نشرت في هونغ كونغ أُثبتَ أن مادة مستخلصة من نبات العنزروت لها القدرة على وقف انتشار سرطان المعدة، وأن من الممكن تطوير هذه المادة لتستخدم كعلاج كيماوي.

الضغط العصبي

يساعد نبات العنزروت على إعطاء الجسم الطاقة اللازمة لمقاومة الضغط العصبي والتعب، إذ أنه يساعد الجسم على افراز الكورتيزول الذي من شأنه التقليل من الضغط العصبي.

يعد نبات العنزروت آمنا في جرعته اليومية المسموح بها وهي 30 غرام يومياً عن طريق الفم لمدة ثلاث أشهر أو 40 غرام يومياً عن طريق الفم لمدة شهرين أو 80 غرام عبر الوريد يومياً لمدة شهر.

لا يوجد دراسات كافية حول مأمونية تناول نبات العنزروت من قبل الحوامل والمرضعات إلا أن دراسة أجريت على الحيوانات أثبتت عدم مأمونيته على الأم وعلى الجنين، لذلك من الأفضل تجنب تناوله من قبل هذه الفئة.

 

العنزروت مع خدمة اطلب طبيب
تاريخ الإضافة : 2018-04-26 11:41:13 | تاريخ التعديل : 2018-04-29 18:00:51

116 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك