الجنكة بيلوبا

Ginkgo

ماهو الجنكة بيلوبا

الجنكة بيلوبا هي واحدة من أقدم أنواع الأشجار الطبية. وتصنع معظم منتجات الجنكة بمستخلص محضر من أوراقها. ويُعتقد أنّ أكثر المكونات المفيدة في الجنكة هي مركبات (الفلافونويد) التي لها خصائص مضادة للأكسدة قوية، و(تربينويدات)، والتي تساعد على تحسين الدورة الدموية عن طريق توسيع الأوعية الدموية والحد من "الالتصاق" من الصفائح الدموية. وعادةً ما تكون على شكل أقراص عن طريق الفم، أو استخراج، كبسولة أو الشاي. لا تأكل بذور الجنكة النيئة أو المحمصة، والتي يمكن أن تكون سامة.

تركز معظم الأبحاث حول الجنكة على تأثيرها على الخرف، والذاكرة، والألم بسبب قلة تدفق الدم (العرج).

الفوائد

  • قد تقدم الجنكة بيلوبا مجموعة من الفوائد الصحية، بما في ذلك تحسين الوظيفة الإدراكية. الاستخدامات التقليدية واسعة النطاق، ولكن لم يتم تأكيدها جميعًا من خلال الأبحاث.
    وفقاً لمركز جامعة ميريلاند الطبي تستخدم الجنكة على نطاق واسع في أوروبا لعلاج الخرف. بدأ الأطباء في استخدامها لأنهم اعتقدوا أنها تحسن تدفق الدم إلى الدماغ، لكن الدراسات الحديثة ت
  • شير إلى أنها قد تحمي الخلايا العصبية من التلف في مرض الزهايمر.
  • هناك بعض الأدلة تشير إلى أنّ الجنكة يمكن أن تساعد الأشخاص المصابين بالخرف، على الرغم من أن هناك حاجة لمزيد من الدراسات لتؤكد ذلك. الفوائد قد تشمل:
  1. تحسين التفكير والذاكرة.
  2. سلوك اجتماعي أفضل.
  3. قدرة أفضل على أداء المهام اليومية.
  • وجدت إحدى الدراسات أنّ مستخلص الجنكة بيلوبا، كان فعالًا من الناحية الإكلينيكية في علاج داء الزهايمر.
  • كما توصلت دراسة أخرى إلى أن الجنكة بيلوبا آمنة للاستخدام، وربما تكون فعالة في تحقيق الاستقرار، وربما تحسين مرضى الإدراك المعرفي والاجتماعي مع الخرف لمدة تتراوح بين 6 أشهر و12 شهرًا.
  • يعتقد الباحثون أنّ الجنكة تحسن الوظيفة الإدراكية، لأنها تعزز الدورة الدموية في الدماغ، وتحمي الدماغ وأجزاء أخرى من التلف العصبي. ومع ذلك، تشير أبحاث أخرى إلى أن الجنكة قد لا
  • تحسن الذاكرة بين الأشخاص الأصحاء.
  • منع التبول في الفراش.
  • زيادة الطاقة الجنسية.
  • تهدئة تهيج المثانة.
  • علاج الديدان المعوية.
  • علاج مرض السيلان.
  • تحسين الذاكرة.
  • علاج بعض الأمراض العقلية.
  • علاج مرض الزهايمر.
  • التخفيف من القلق.
  • علاج التصلب المتعدد.
  • علاج الطنين (رنين في الأذنين).
  • علاج العجز الجنسي.
  • علاج متلازمة ما قبل الحيض.
  • علاج الدوخة.
  • علاج صداع الرأس.
  • علاج الزرق.
  • علاج مشاكل العين ومضاعفات السكري.
  • علاج الدوار.

الجرعة

يكون استخدم الكبار ما بين 120 و240 ملليغرام يومياً في جرعات مقسمة. وتبدأ ملاحظة الشفاء من 4 إلى 6 أسابيع.

موانع الاستخدام

  • الأطفال.
  • النساء الحوامل أو المرضعات.
  • مرضى الصرع.
  • الناس يأخذون أدوية سيولة الدم.

المحاذير

بينما تبدو الجنكة آمنة بكميات معتدلة، لا تدعم الأبحاث استخدام المكملات لمنع أو إبطاء الخرف أو التراجع المعرفي. هناك حاجة إلى مزيد من البحث لمعرفة الدور الذي قد يلعبه الجنكة في دعم وظيفة الدماغ ومعالجة الحالات الأخرى.

السلامة والآثار الجانبية

عندما يستخدم الجنكة عن طريق الفم بكميات معتدلة، فإنّ الجنكة آمنة لمعظم البالغين الأصحاء. الجنكة يمكن أن تسبب:

  • صداع الرأس.
  • دوخة.
  • خفقان القلب.
  • اضطراب المعدة.
  • الإمساك.
  • ردود فعل حساسية الجلد.
  • إذا كنت مصاباً بالصرع أو عرضة للنوبات، تجنب الجنكة، حيث إنّ الكميات الكبيرة من (جينك توكسين) الذي يتركز في البذور يمكن أن يسبّب النوبات.
  • إذا كنت أكبر سنًا أو تعاني من اضطراب النزيف أو كنت حاملاً، فيجب عدم تناول الجنكة. الملحق قد يزيد من خطر النزيف. إذا كنت تخطط لجراحة، توقف عن تناول الجنكة قبل أسبوعين.
  • قد تتداخل الجنكة مع السيطرة على مرض السكري. إذا كنت تأخذ الجنكة ومرض السكري، يجب مراقبة مستويات السكر في الدم.
  • وقد أظهرت بعض الأبحاث أن القوارض التي أعطيت الجنكة كانت أكثر عرضة للإصابة بتطور الكبد وسرطان الغدة الدرقية.
  • التفاعل مع الأدوية، تشمل التفاعلات الممكنة ما يلي:
  1. البرازولام (زاناكس): أخذ الجنكة مع هذا الدواء يستخدم لتخفيف أعراض القلق، بما قد يقلل من فعالية الدواء.
  2. إيبوبروفين جنباً إلى جنب مع الجنكة يمكن أن يزيد من خطر حدوث نزيف داخلي. المرضى الذين يعانون من اضطرابات الدورة الدموية أو الأفراد على مضادات التخثر، مثل الأسبرين، معرضون لخطر التأثيرات غير المرغوب فيها بعد تناول الجنكة.
  3. أولئك الذين يتناولون مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية كمضادات للاكتئاب يجب ألا يأخذوا الجنكة لأنها تمنع أوكسيداز مونوامين، مما يقلل من فعالية الأدوية. الجمع بين الاثنين قد يزيد أيضاً من خطر حدوث حالة قاتلة تعرف باسم متلازمة السيروتونين. أمثلة منها: بروزاك، أو فلوكستين، وسيرترالين، المعروف أيضاً باسم زولوفت. يمكن أيضاً أن تزيد من الآثار الجيدة والسيئة من نوع آخر من مضادات الاكتئاب، والمعروف باسم مثبطات أوكسيديز أحادي الأمين.
  • أوراق الجنكة تحتوي على الألكيل فينول طويل السلسلة، وهي شديدة الحساسية. يجب على الأشخاص الذين لديهم حساسية من اللبلاب السام والنباتات الأخرى مع الألكيل فينول تجنب تناول الجنكة تمامًا.

 



هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
تاريخ الاضافه : 2008-12-12 07:00:00 | تاريخ التعديل : 2018-07-17 12:26:27
107 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك
حياة عصفور
حياة عصفور
الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
 م.محمد عيد
م.محمد عيد
السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
شريف حسين
شريف حسين
مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
شيخه محمد
شيخه محمد
الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه
أطباؤنا متواجدون على مدار الساعة لاعطائك النصائح الصحية
أحصل على علاج معظم الحالات الشائعة وغير طارئة
تواصل مع نخبة من الأطباء الاختصاصيين
Altibbi Login Key 1 2 4