آفات فروة الراس

scalp lesion

ما هو آفات فروة الراس

آفة فروة الرأس Scalp Lesion هي أي اضطراب في فروة الرأس يُحدث تغير في بقعة معينة في شكل أو لون فروة الرأس، ومن الممكن أن تظهر في بقعة محددة وقد تنتشر في عدة مناطق كما أنَّ حجمها قد يتباين بين البقعة الصغيرة المتضررة إلى البقع الكبيرة، وفي معظم الحالات تؤدي الإصابة بآفة فروة الرأس إلى تساقط الشعر، وغالباً ما تنتج عن أسباب عدة أبرزها الإصابة بعدوى فطرية أو فيروسية أو بكتيرية أو التحسس من مادة كيميائية.

يوجد العديد من الأسباب وراء الإصابة بآفة الجلد وأبرزها:

  • الالتهابات البكتيرية، مثل التهاب الجريبات والقوباء والحمى القرمزية.
  • الالتهابات الفيروسية، مثل الجدري فهو يؤثر أيضاً على فروة الرأس.
  • الالتهابات الفطرية، مثل سعفة الرأس وداء الفطريات الشعرية trichomycosis nodularis.
  • مرض السكري ومرض السرطان، فهي تؤدي إلى تغيرات في لون فروة الرأس والتقرحات فيها.
  • الصدفية، وتحدث هذه الحالة نتيجة لزيادة إنتاج خلايا الجلد، والسبب الدقيق ورائها غير واضح تماماً إلا أنَّ له علاقة وثيقة بجهاز المناعة، وهو يصيب الرجال والنساء على حدٍ سواء.
  • التقدم في العمر والشيخوخة، فعند التقدم بالعمر تصبح البشرة جافة وضعيفة وتصبح عرضة للعديد من الأمراض.
  • الذئبة، وهو مرض مناعي مزمن من الممكن أن يصيب مختلف الأعضاء والأنسجة، فعند الإصابة يبدأ جهاز المناعة بمهاجمة أنسجة الجسم السليمة مما يؤدي إلى الالتهاب والتلف في مختلف أعضاء الجسم بما في ذلك فروة الرأس.
  • الحساسية وتهيج الجلد، وهي من الأسباب الشائعة وراء آفة فروة الرأس، ومن الممكن أن تؤدي الحساسية الغذائية وحساسية الأدوية والحساسية من المواد الكيميائية إلى الإصابة بآفات فروة الرأس.
  • سوء التغذية، فبسبب سوء التغذية أو سوء امتصاص المناعة سيؤدي إلى نقص في واحد أو أكثر من الفيتامينات والمعادن مما يسبب الإصابة بأمراض الجلد المختلفة.

هناك العديد من الأعراض التي تحدث عند الإصابة بآفات فروة الرأس والتي تختلف باختلا المسبب والحالة الصحية العامة للمريض والأمراض الأخرى التي يعاني منها، وأبرز أعراض آفات فروة الرأس:

  • الشعور بالحكة الشديدة في فروة الرأس.
  • احمرار فروة الرأس وتورمها، وفي حال كان السبب التحسس من دواء أو نوع غذاء فبعد تناوله سيظهر الطفح الجلدي والإحمرار بشكلٍ مباشر في فروة الرأس.
  • تشكل القروح في فيها.
  • تساقط الشعر وظهور بقع خالية من الشعر مكان الإصابة.
  • الحمى والقشعريرة.
  • الغثيان والقيء وانخفاض الشهية.
  • ألم أو تصلب في المفاصل.
  • مشاكل في الجهاز التنفسي.

  • الخطوة الأولى في التشخيص هي إجراء فحص سريري للمريض من قبل طبيب جلدية مختص، بحيث يقوم بفحص الآفة الجلدية والمظاهر المرضية السريرية.
  • أخذ التاريخ المرضي، فيقوم الطبيب بأخذ كافة المعلومات المتعلقة بالإصابة من المريض، وتتضمن معرفة متى ظهرت الآفة الجلدية والأعراض التي يعاني منها والأمراض الأخرى التي يعاني منها.
  • أحذ عينة دم للمريض ودراستها في المختبر، ويهدف هذا للكشف عن الأمراض الفيروسية والبكتيرية والفطرية التي قد تسبب آفات جلدية.
  • أخذ خزعة من منطقة الجلد المصابة ودراستها تحت المجهر لتشخيص وجود أي نمو غير طبيعي في الخلايا.

تختلف طريقة العلاج المتَّبعة باختلاف المسبب للمرض، ومن أبرز طرق العلاج:

  • العلاج بالمضادات الحيوية في حال كان المسبب بكتيري.
  • العلاج بمضادات الفيروسات في حال كان المسبب فيروسي.
  • العلاج بمضادات الفطريات في حال كان المسبب فطري.
  • في بعض الحالات يستلزم العلاج إجراء جراحة للتخلص من الآفة بشكلٍ كامل.
  • استخدام الشامبو الطبي.

  • عدم خدش المنطقة المصابة إطلاقاً؛ فهذا يؤدي إلى نشر العدوى إلى مناطق أخرى كما من الممكن جرح المنطقة وزيادة تعقيد الحالة.
  • وقف استخدام أي مواد كيميائية أو شامبو مصنَّع أو صبغات للشعر؛ فهذا يزيد من سوء الحالة.
  • استخدام فرشاة شعر ناعمة لتجنب جرح المنطقة أو خدشها.
  • حماية فروة الرأس من أشعة الشمس المباشرة.

في الغالب عند وجود سبب فيروسي أو بكتيري أو فطري للإصابة فإنَّ الأعراض ستختفي بالتدريج عند أخذ العلاج المناسب، ولكن هناك احتمالية للإصابة مجددًا في المستقبل.

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

6 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بالأمراض الجلدية
site traffic analytics