حب شباب الوردي الورمي الحبيبي

Granulomatous rosacea

ما هو حب شباب الوردي الورمي الحبيبي

  • حَبّ شباب الوردي الورمي الحبيبي هو نوع من العدّ الورديّ، وهي حالة جلديّة مُزمنة تشمل التهاب الخدّين، الأنف، الذّقن، الجبين، أو الجفون. وقد يظهر العد الورديّ على شكل احمرارٍ، أو أوعيةٍ دمويةٍ بارزةٍ تشبه العنكبوت، أو توّرم، أو تهيّج جلدي مشابه لحَبّ الشباب.
  • يبدو حَبّ شباب الوردي الورمي الحبيبي كشكلٍ حطاطي مميز من العدّ الورديّ الذي يوجد بشكلٍ أساسيّ في الجزء العلويّ من الوجه، خاصةً حول العينين والأنف. وقد تظهر هذه الحطاطات المتقطّعة على شكل عقيداتٍ صلبةٍ بُنيّة اللون مائلةً إلى الأصفر، وقد يُصاحبها احمرارٌ ظاهرٌ في البشرة.
  • يصيب حَبّ شباب الوردي الورمي الحبيبي في المقام الأول النّساء في منتصف العمر، مع ارتباطه بكبت المناعة، ويشكّل حوالي عشرة بالمئة من جميع حالات الورديّة. يرتبط هذا النّمط من الورديّة أحياناً بالنّدوب وقد يكون مقاوِماً للعلاج التّقليديّ.

لا تُعدُّ المُسبّبات المرضيّة لهذا المرض معروفةً، ولكن يمكن أن يؤدي عثّ الدوديّة إلى تحفيز استجابةٍ تؤدي إلى تشكّل الورم الحبيبي. كما يمكن أن يؤدي التّعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجيّة إلى ظهور هذه المشكلة.

اعراض حَبّ شباب الوردي الورمي الحبيبي

يتميّز حَبّ شباب الوردي الورمي الحبيبي بحطاطاتٍ جلديّةٍ أو صلبةٍ صفراءَ أو بُنيّةً أو حمراءَ قد تكون شديدةً وتؤدي إلى النّدوب. تميل هذه الآفات إلى أن تكون أقل التهابيةً من الحطاطات والبثرات وتقع على الجلد الذي يبدو بشكلٍ طبيعيّ. ويمكن أن تختلف في الحجم بين المرضى ولكن هي نفسها في كل مريض، وعادةً ما تظهر على الخدّين. ليست هناك حاجة لوجود علاماتٍ أخرى للعدّ الحبيبي لتشخيص حَبّ شباب الوردي الورمي الحبيبي المختلف.

يتم تشخيص حَبّ شباب الوردي الورمي الحبيبي بناءً على المعلومات التالية:

  • الفحص البدنيّ الكامل.
  • تقييم شامل للتاريخ الطبي.
  • تقييم العلامات والأعراض.
  • الفحوصات المخبريّة.
  • الفحوصات التصويريّة.
  • فحص الخزعة، إذا لَزِمَ الأمر.


قد يكون للعديد من الحالات المرضيّة الأخرى علامات وأعراض مشابهة، وقد يقوم مُزوّدُ الرعاية الصحيّة أو الطبيب بإجراء اختباراتٍ إضافية لاستبعاد الحالات الطبية الأخرى للوصول إلى تشخيصٍ نهائيّ.

  • كما هو الحال مع الأنواع الأخرى من العدّ الورديّ، يُنصح المرضى الذين يعانون من حَبّ شباب الوردي الورمي الحبيبي بتفادي العوامل التي تؤدي إلى تفاقم الحالة مثل: المشروبات الساخنة والكحول، ودرجات الحرارة القصوى. بالإضافة إلى ذلك، ينبغي تشجيعهم على استخدام واقي الشمس عالي الجودة عند تعرّضهم لأشعة الشمس والرياح.
  • علاج حَبّ شباب الوردي الورمي الحبيبي لا يختلف عن العدّ الورديّ الكلاسيكيّ، ويُعدّ كل من التتراسيكلين، الدوكسيسيكلين، الاريثرومايسين أو مينوسكلين من الأدوية الفعّالة.
  • بالإضافة إلى ذلك، قد يكون الميترونيدازول الموضعي مفيداً للحالات الخفيفة بالإضافة إلى العلاج الشامل. وعلى المدى الطويل، قد تكون الجرعة المنخفضة من علاج الايزوتريتنون مناسباً لبعض المرضى.

لا تُعدُّ الوقاية من حَبّ شباب الوردي الورمي الحبيبي من الأمور المُمكنة؛ وذلك بسبب عدم معرفة المُسبّب الرئيسي للإصابة بهذا المرض.

تتضمّن مضاعفات حَبّ شباب الوردي الورمي الحبيبي ما يلي:

  • التّوتر العاطفي بسبب المخاوف التجميلية.
  • تَنّدب الجلد.
  • صعوبات العلاج

وقد تحدث المضاعفات مع أو بدون العلاج، وفي بعض الحالات، بسبب العلاج أيضاً.

https://www.dovemed.com/diseases-conditions/granulomatous-rosacea/
https://rarediseases.info.nih.gov/diseases/6548/granulomatous-rosacea
https://www.dermatologyadvisor.com/dermatology/granulomatous-rosacea-granulomatous-facial-dermatitis-lupoid-rosacea/article/691171/

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

6 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بالأمراض الجلدية
site traffic analytics