المهق

Albino

ما هو المهق

المهق أو ما يعرف بالبرص هو مرض شائع، تم تداوله في القصص والأساطير الشعبية بشكل واسع. لا يتمكن المصاب بالمهق من تركيب صباغ الميلانين الذي يعطي جلدنا لونه الطبيعي، فيبدو جلد المصاب أبيض اللون أو باهتاً.

بالرغم من ارتباط المهق في الذاكرة الشعبية بالسحر والخرافات، وبالرغم من خوفنا المتوارث من هذا المرض، إلا أنه لا يوجد أي خطر من المصابين، فبالرغم من عدم وجود أي علاج لهذا المرض إلا أنه لا يعتبر مرضاً معدياً، ولا خطيراً.

المهق هو حالة وراثية موروثة تقل فيها كمية صبغة الميلانين التي تتكون في الجلد والشعر والعينين. يصيب المهق الجنسين، ويصيب جميع الأعراق والأجناس، ورغم أن المهق يعتبر مرضاً وراثياً، إلا أن معظم المصابين يولدون لأبوين طبيعيين.

اعراض المهق

  • يكون إنتاج صباغ الميلانين عند المرضى المصابين بالمهق ناقصاً أو معدوماً، ويمتلك المصابون جلداً أبيض فاتح وشعراً باهت اللون بالمقارنة مع ذويهم وأخوتهم، ويصبح لون قزحية العينين مائلاً للون البنفسجي، ويختلف لون الجلد من شخصٍ لآخر حسب نمط الإصابة. يمكن أن يصيب المهق العينين فقط، ويعف عن الجلد في بعض الحالات، لكن الإصابة الجلدية هي الأكثر شيوعاً.
  • يكون الجلد أبيضاً أو باهتاً، ويشيع حدوث النمش، والكلف وانتشار الشامات عند الأشخاص المصابين بالمهق، ويتعرض الجلد بسهولة لحدوث الحروق عند التعرض لأشعة الشمس. يكون الشعر أبيضاً أو ذو لون بني فاتح، وقد يميل لونه للأصفر أو الأحمر، ويصبح لون الشعر أكثر قتامة مع التقدم بالعمر وذلك بسبب التعرض للمعادن الموجودة في البيئة والمياه.
  • يمتلك المصابون بالمهق عيوناً فاتحة بسبب غياب الميلانين الذي يتواجد عادة في الجزء الأمامي من العين، فتبدو القزحية شبة شفافة، وتكون رؤية الأوعية الدموية الموجودة في الجزء الخلفي من العين ممكنة، فتبدو العينين بلون أحمر أو بنفسجي، لكن من الممكن أن تبدو العينان بلون أزرق فاتح، أو عسلي.
  • يشيع حدوث الرأرأة وهي حركات أفقية غير طبيعية في العين، ويصعب تثبيت العينين. تشيع اضطرابات الرؤية مثل حسر بصر أو مد بصر، كما يعاني بعض المصابين من مشاكل في الشبكية والعصب البصري مما يسبب تدنياً في الرؤية لا يمكن تصحيحه بالعدسات الطبية.
  • تختلف درجة الإعاقة باختلاف أنواع المهق، ففي بعض الحالات تتدنى الرؤية إلى درجة كبيرة وقد تنعدم تقريباً، إلا أن معظم المصابين يمتلكون بقدرة بصرية معقولة تمكنهم من بأنشطة عديدة مثل القراءة، أو ركوب الدراجة، أو صيد الأسماك، وقد يتمكن البعض من قيادة السيارة.

ما هي المشاكل والعقابيل التي تصيب المصابين بالمهق

لا يؤثر المهق على صحة المصاب به، ولا يؤدي لإصابته بأمراض خطيرة أو مهددة للحياة، ولا تتدهور حالة المريض أو تصبح أكثر سوءاً مع التقدم بالعمر. لكن قد يعاني المصاب من العزلة الاجتماعية بسبب رفض المحيطين له، أو الخوف منه، أو بسبب وصمة العار المرافقة للمرض في بعض المجتمعات، حيث يرتبط المهق في الذاكرة الشعبية بالسحر في بعض الثقافات، وتشيع الخرافات المتعلقة بالمهق والتي تربطه بالإصابة بالإيدز أو غيره من الأمراض.

يمكن أن يزيد المهق من خطر الإصابة بسرطان الجلد وبخاصة في المناطق المشمسة، لذا ينصح الأطباء باستعمال الكريمات الواقية من الشمس.

ما هي التدابير التي يجب على المصابين بالمهق اتباعها:

  • لا يوجد أي علاج للمهق، لكن يوجد بعض التدابير التي يجب اتخاذها لتجنب الإصابة بسرطان الجلد، حيث تعتبر الشمس العدو الأول للمصابين بالمهق، ومن المهم تجنب الإصابة بأضرار أشعة الشمس على الجلد والعينين عن طريق اتخاذ الاحتياطات مثل تجنب التعرض للشمس، ووضع الكريمات الواقية من الشمس، وارتداء القبعات والنظارات الشمسية.
  • ينبغي الانتباه إلى صحة العينين ومراجعة طبيب العيون دورياً، كما ينبغي الحرص على استخدام النظارات الشمسية دوماً، يمكن أن يستفيد بعض المرضى من العدسات الطبية، أو الجراحات التصحيحية وذلك بحسب كل حالة وحسب قرار الطبيب المعالج.

https://www.healthline.com/health/albinism
https://www.albinism.org/information-bulletin-what-is-albinism/ https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/albinism/symptoms-causes/syc-20369184
https://www.medicalnewstoday.com/articles/245861.php

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

62,060 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,212 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بالأمراض الجلدية
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بالأمراض الجلدية