بثور الراحتين والاخمصين

Pustulosis palmaris et plantaris.

ما هو بثور الراحتين والاخمصين

بثور الراحتين والأخمصين هي مرض جلدي مزمن، حيث تظهر البثور والنتؤات المملوءة بالسوائل المعروفة باسم البثور على راحة اليدين وباطن القدمين. وهذه حالة من أمراض المناعة الذاتية النادرة، وهذا يعني أن الجسم يرسل أجساماً مضادة لمحاربة خلايا الجسم نفسها. يمكن أن تؤثر هذه الحالة المرضية على نوعية الحياة، ويمكن أن تصبح حالة مؤلمة، حيث يمكن أيضاً أن تجعل المشي أو الأنشطة الأخرى أموراً صعبة.

  • سبب حدوث هذه الحالة المرضية غير معروف، ولكن هناك صلة معروفة بين هذه الحالة المرضية والتدخين. تشير الدراسات إلى أن ما يصل إلى 90٪ من الأشخاص الذين يعانون من المرض يدخنون أو ممن اعتادوا على التدخين. يمكن أن يؤثر النيكوتين الموجود في منتجات التبغ على خلايا الجلد ويسبب التهاباً في الغدد العرقية، وخاصة على اليدين والقدمين. إذا توقف المصاب عن التدخين، فقد تتحسن الأعراض.
  • أي شخص بالغ يمكن أن يحدث له بثور الراحتين والأخمصين، لكن حدوثها لدى النساء أكثر من الرجال، وغالباً ما يوجد بين الأشخاص في الفئة العمرية بين 40 – 60 سنة.
  • كما لوحظ أن حوالي 24٪ من الأشخاص الذين يعانون من المرض لديهم أيضاً الصدفية. تحدث الصدفية عندما تتغير دورة حياة الجلد وتتراكم خلايا الجلد بسرعة مع قشور فضية سميكة وبقع حاكية وجافة وحمراء.
  • من الممكن أيضاً أن تحدث الحالة في الأشخاص المصابين بمرض مناعة ذاتية آخر، مثل مرض الاضطرابات الهضمية او أمراض الغدة الدرقية أو داء السكري.

تشمل العوامل المؤدية إلى ظهور بثور الراحتين والأخمصين:

  • التهاب اللوزتين بالعقديات.
  • أنواع أخرى من العدوى.
  • الضغط العصبي.
  • بعض الأدوية مثل المنشطات.
  • التدخين.
  • نادر الحدوث عند التهاب الغشاء المفصلي وحب الشباب.
  • يمكن أن تتكون بثور الراحتين والأخمصين نادرة بواسطة أدوية ألفا نخر الورم.
  • بثور الراحتين والأخمصين ليست معدية ولا يمكن أن تنتقل إلى أشخاص آخرين.

اعراض بثور الراحتين والأخمصين

بثور الراحتين والأخمصين أكثر شيوعاً عند البالغين منها عند الأطفال. يمكن أن تختلف الأعراض. يعاني معظم المصابين بهذه الحالة من مشاكل في الجلد على أيديهم وأرجلهم.
تشمل الأعراض الأكثر شيوعاً ما يلي:

  • البشرة الحمراء.
  • البثرات (النتوءات المملوءة بالسوائل) على راحتي اليدين وباطن القدمين.
  • الحكة.
  • ألم.
  • تشققات الجلد.
  • البشرة الجافة والسميكة.

يبدأ العَرَض الأول بالجلد الأحمر على راحة اليدين وباطن القدمين، ثم تتشكل بثور. يمكن أن يكون القيح الموجود في البثور أبيضاً أو أصفراً. بعد جفاف البثور يمكن أن تتحول إلى اللون البني والقشري. وقد تتشكل الشقوق العميقة والمؤلمة في الجلد أو قد يصبح الجلد جافاً وسميكاً أيضاً.

تشخيص بثور الراحتين والأخمصين:

تبدأ عملية تشخيص الإصابة ببثور الراحتين والأخمصين بالنظر إلى البشرة. سيقوم الطبيب بفحص الجلد على راحتي المصاب وباطن قدميه للتأكد من وجود بثور أو بثرات. قد يحتاج إلى إجراء عدة اختبارات لاستبعاد المشاكل الطبية الأخرى.
تشمل هذه الاختبارات ما يلي:

  • الفحص الجسدي والتاريخ الطبي.
  • الاختبارات المعملية للتحقق من وجود العدوى البكتيرية.
  • قد تكون خزعة الجلد مفيدة.
  • مسحة أو كشط الجلد للتحقق من وجود عدوى.

عادة ما تكون المسحة أو كشط الجلد غير مؤلم، لكن قد تكون خزعة الجلد ضرورية لاستبعاد المشاكل الأخرى. هذا يتطلب عادةً تخدير موضعي وغرز لإغلاق الجرح من الخزعة.

علاج بثور الراحتين والأخمصين:

يصعب في بعض الأحيان علاج هذه الحالة المرضية؛ ومن الشائع اختفاؤها والعودة إلى الظهور على مدار فترة زمنية طويلة.
لا يوجد علاج شامل لبثور الراحتين والأخمصين يمكن أن يساعد في تخفيف الأعراض. لكن تستخدم علاجات لتخفيف الأعراض، حيث تشمل العلاجات الأكثر شيوعاً ما يلي:

  • الستيرويدات الموضعية: تستخدم هذه الكريمات مع ضمادة معقمة، وهي معالجات مضادة للالتهابات. يمكنها المساعدة في الحدّ من الالتهاب، والتورم، والألم.
  • قطران الفحم: يمكن أن يساعد هذا المرهم في شفاء البثور وجعلها أقل حكة. كما يبطئ قطران الفحم إنتاج خلايا الجلد ويساعد على التخلص من الخلايا حتى لا تصبح البشرة سميكة.
  • أقراص إسيتريتين: مصنوعة من فيتامين (أ)، ويمكن أن تساعد على التعامل مع بثور الراحتين والأخمصين. لكن قد يكون للإسيتريتين آثار جانبية قوية، لذلك لا يوصف للجميع، فالنساء الحوامل أو اللواتي قد يصبحن حوامل لا يجب أن يستخدمنه. كما يجب على الرجال الذين يرغبون في إنجاب الأطفال التحدث مع طبيبهم قبل أخذه.
  • العلاج الضوئي أو العلاج بالأشعة فوق البنفسجية (PUVA): يستخدم هذا العلاج الأدوية إلى جانب الأشعة فوق البنفسجية لإبطاء نمو الجلد والمساعدة في علاج الأعراض لفترات طويلة من الزمن.

إذا لم تنجح هذه العلاجات، قد يوصي الطبيب بعلاجات أخرى، بما في ذلك:

  • العلاج المناعي.
  • السيكلوسبورين (Sandimmune).
  • ميثوتريكسات.

بثور الراحتين والأخمصين يمكن أن تكون مقاومة للعلاج. قد يستغرق الأمر بعض الوقت لتحديد خطة العلاج المناسبة لك.

كيفية الوقاية من بثور الراحتين والأخمصين:

قد لا يكون من الممكن منع جميع حالات بثور الراحتين والأخمصين؛ ومع ذلك هناك أشياء يمكنك القيام بها للحد من حالات خطر تطوّر هذه الحالة:

  • تجنّب التدخين؛ وإذا كنت تدخن، تحدث مع الطبيب عن خطط الإقلاع عن التدخين.
  • استخدم الكريمات والمراهم المرطبة على راحتيك وباطن القدمين.
  • استبدل الصابون، وحمامات الفقاعات، والمواد الهلامية للاستحمام بمنتجات التنظيف المرطبة للبشرة.
  • يجب إراحة القدمين واليدين.
  • الحفاظ على القدمين واليدين نظيفة.
  • حماية اليدين بالقفازات أثناء القيام بالعمل اليدوي.
  • ارتداء الجوارب القطنية والأحذية المناسبة. تجنب الألياف الاصطناعية التي يمكن أن تهيج الجلد.
  • تجنب إصابات اليدين والقدمين.
  • استخدام حمض الساليسيليك أو كريمات اليوريا على القدمين للحد من سماكة الجلد والجلد الميت.

مضاعفات بثور الراحتين والأخمصين:

هو حالة من أمراض المناعة الذاتية، وهذا يعني أن جهاز المناعة في الجسم يهاجم نفسه. تشمل المضاعفات الأكثر شيوعاً ما يلي:

  • صعوبة في المشي أو القيام بالمهام اليومية.
  • الألم الذي يؤثر على الأنشطة والنوم.
  • العدوى لنفس الشخص من خلال خدش اليدين وباطن القدمين بسبب الحكة.

https://www.healthline.com/health/palmoplatar-pustulosis
https://www.webmd.com/skin-problems-and-treatments/psoriasis/palmoplantar-pustulosis#1
https://www.dermnetnz.org/topics/palmoplantar-pustulosis

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

62,059 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,212 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بالأمراض الجلدية
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بالأمراض الجلدية