الشيخوخة الضيائية

Photoaging

ما هو الشيخوخة الضيائية

يفقد الإنسان مظهره الشاب بمرور السنوات، وتتقدم البشرة بالعمر فتظهر التجاعيد حول العينين، وتصبح الخطوط الرفيعة حول الشفتين أكثر وضوحاً؛ وتظهر علامات الكِبَر على اليدين. يسعى الجميع وخاصةً النساء لتجنّب ظهور هذه الآثار، فتلجأ السيدات لاستعمال مساحيق التجميل والكريمات لإخفاء أو تأخير ظهور علامات التقدم بالسن.

في حين أن بعض هذه المظاهر طبيعية ولا يمكن تجنبها، إلا أن العديد من العلامات المرئية للشيخوخة تنتج عن عوامل من الممكن تفاديها ومن أهمها التعرض للشمس.

هل الشمس ضارة حقاً؟ وهل يمكننا تفادي أو تأجيل ظهور علامات الشيخوخة على وجوهنا وبشرتنا؟ هذا ما سنتعرف عليه في المقال التالي.

ما هي الشيخوخة الضيائية؟

تُعتبر شيخوخة البشرة العامل الأول الذي يدفع الأشخاص لمراجعة العيادات الطبية والتجميلية؛ وعلى الرغم من وجود عدة عوامل تؤدي إلى شيخوخة البشرة وأهمها التقدم بالعمر، إلا أن التعرض للشمس يلعب دوراً رئيسياً في ذلك، وخاصة الأشخاص الذين يتعرضون للشمس لساعات طويلة في اليوم على مدى سنوات سواء بسبب نمط عملهم، أو لأسباب تجميلية مثل تعريض البشرة للشمس المباشرة أو الاشعة فوق البنفسجية بهدف اكتساب السُمرة. تظهر شيخوخة البشرة بشكل أبكر عند الرجال من النساء، وعند الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة.

الشيخوخة الضيائية هي شيخوخة مبكّرة للجلد ناتجة عن التعرض الطويل والمتكرر للإشعاع الشمسي. تبدأ العلامات الطبيعية للتقدم بالسن والحاصلة بفعل الزمن بالظهور بشكل طبيعي، حيث تظهر التجاعيد الدقيقة حول العينين والفم في البداية، لتتحول لاحقاً لتجاعيد أكثر خشونة ووضوحاً، ويفقد الجلد مرونته الطبيعية، كما تظهر بقع غامقة على الوجه واليدين. تُحدِث أشعة الشمس ضرراً إضافياً يسرّع من حدوث تلك التغييرات، وبالتالي تظهر شيخوخة الجلد بشكل أبكر.

كيف تحدث الأذية:

  • يتكون الجلد من ثلاث طبقات: الطبقة الخارجية أو البشرة، والطبقة الوسطى أو الأدَمَة، والطبقة القاعدية. تحتوي الأدمة على الكولاجين والإيلاستين والألياف الأخرى التي تدعم بنية الجلد. وتعطي هذه العناصر البشرة مظهرها المرن والشاب.
  • تتكون أشعة الشمس من مجموعة من الموجات ومنها الأشعة فوق البنفسجية. تمتلك الِأشعة فوق البنفسجية القدرة على اختراق البشرة وصولاً إلى الأدمة، وتدفعها لإنتاج صباغ الميلانين، وهو الصباغ الذي يمنح جلدك السمرة عند التعرض لأشعة الشمس. في الحقيقة تحاول خلاياك إنتاج مادة تمنع الإشعاع من اختراق الجلد، وعندما تظهر تلك السمرة يكون الضرر قد حصل.
  • تصل الأشعة فوق البنفسجية إلى عمق الأدمة، حيث تسبب تلفاً في ألياف الكولاجين المسؤولة عن مرونة وشباب البشرة. يعمل الجسم على إعادة بناء الكولاجين التالف وترميمه، لكن وبسبب التعرض اليومي لأشعة الشمس والذي يسبب تلفاً متزايداً في الكولاجين فإن الجسم يصبح عاجزاً عن إنتاج الكولاجين بطريقة سوية، وبالتالي يعجز عن ترميم الجلد بشكل سليم مما يسبب حدوث التجاعيد.
  • يسبب التعرض لأشعة الشمس بقعاً غامقة تسمى بقع العمر أو بقع الكبد، في الواقع لا تتعلق هذه البقع أبداً بالكبد، إنها تتعلق بالشمس فقط، حيث أن صباغ الميلانين الذي أنتجه الجلد يتراكم مشكلاً هذه البقع. تظهر هذه البقع عادةً عند الرجال مع التقدم بالعمر، وتوجد على الأماكن المعرضة للشمس بشكل متكرر مثل اليدين والذراعين والوجه.
تحدث مع طبيب الآن واسأله عن أعراض وعلاج الشيخوخة الضيائية مع خدمة اطلب طبيب

ما هي اعراض الشيخوخة الضيائية؟

تتظاهر الشيخوخة الضيائية بمجموعة من العلامات ومنها:

  • توسّعات وعائية تشبه العنكبوت على الأنف والخدين والرقبة
  • ظهور العديد من البقع الغامقة، مثل النمش، بقع العمر، وعدم تجانس لون البشرة في المناطق المعرضة للشمس مثل الوجه والذراعين.
  • فقدان مرونة الجلد في المناطق المعرضة للشمس.
  • زيادة التجاعيد حول العينين والفم والجبهة.
  • ظهور الكدمات بسهولة عند التعرض لأي رض بسيط.
  • احتمال ظهور قشور على أرضية بقع حمراء أو غامقة اللون، تثير هذه البقع الشك بوجود سرطان الجلد وتتطلب إجراء الخزعة والعلاج.
%86 من مستخدمي خدمة اطلب طبيب يرون ان الخدمة وفرت عليهم تكاليف زيارة الطبيب

ما هو علاج الشيخوخة الضيائية؟

الطريقة الفضلى لتجنّب حدوث شيخوخة الجلد وتأخيرها هي تجنّب التعرض لأشعة الشمس بشكل مستمر.

يمكن أن يساعد وضع كريمات الوقاية من أشعة الشمس ذات عامل وقاية مناسب (SPF) على الجلد المعرض للشمس في تجنّب حدوث الشيخوخة الضيائية، كما يمكن أن يخفف من بعض العلامات والتجاعيد التي بدأت بالظهور.

يمكن استعمال الكريمات المحتوية على فيتامين A، حيث تخفّف هذه الكريمات من التجاعيد والخطوط الدقيقة، فهي تزيد من تكاثر ونمو الخلايا وتساعد على ترميم البشرة المتضررة. يمكن أن يحدث بعض الاحمرار على البشرة عند استعمالها، لكن هذا الاحمرار مؤقت عادة.

يمكن لطبيبك أن يلجأ إلى بعض العلاجات الحديثة مثل:

  • العلاج الضوئي وهو علاج يسلط ضوءاً ذا موجة خاصة على البشرة مما يحفز إنتاج الكولاجين.
  • الضوء النبضي المكثف وهو تقنية حديثة للعلاج بالضوء تعتبر فعالة في الحد من ظهور التصبغات والتوسعات الوعائية.
  • يعتبر العلاج بالليزر فعالاً للعديد من مشاكل البشرة اعتمادًا على طول موجة الضوء المطبّق على الجلد. يتم استخدام أطوال موجية مختلفة لتقليل توسعات الأوعية الدموية، ومعالجة بقع العمر، والحد من التجاعيد، وإزالة الشعر، وغيرها.
  • تحتاج كافة العلاجات السابقة لتطبيقها لفترة من الزمن تصل إلى عدة أشهر للحصول على النتائج المرجوة.

كيف يمكن الوقاية من الشيخوخة الضيائية؟

تعتبر أشعة الشمس هامة لتكوين فيتامين دال، وبالتالي لنمو وصحة العظام. لكن يمكننا الحصول على هذا التأثير الإيجابي بالتعرض لأشعة الشمس لفترة بسيطة تصل إلى خمسة عشر دقيقة يومياً، بينما يؤثر التعرض المديد لأشعة الشمس سلبياً على صحتنا. فيما يلي بعض التدابير التي يمكنها التخفيف من حدة الآثار السلبية لأشعة الشمس على الجلد:

  • يجب استخدام كريمات وقائية من أشعة الشمس بعامل حماية مناسب، ويجب أن تحمي الكريمات من أشعة UVA وUVB.
  • يجب وضع الكريم على كامل المناطق المعرضة للشمس.
  • تجنب التعرض للمشي في أوقات الذروة بين الساعة العاشرة صباحاً والثانية ظهراً.
  • استعمال المظلات.
  • استخدام قبعة ذات حافة عريضة.
  • لا تنسَ وقاية عينيك، فالتعرض المديد لأشعة الشمس يسرّع حدوث تنكّس وتلف في خلايا الشبكية مما يؤدي لتدهور الرؤية والعمى.
  • من الهم أن نتذكر أن تجنب التعرض من الشمس واتّباع التدابير الوقائية أمر ضروري، ليس لتقليل المشاكل الجمالية المتعلقة بشيخوخة البشرة فقط، وإنما ليساعدك على الحفاظ على صحة شبكية العينين وتقليل خطر الإصابة بسرطان الجلد.

المصادر والمراجع

https://www.skincancer.org/healthy-lifestyle/anti-aging/what-is-photoaging
https://www.uptodate.com/contents/photoaging
https://www.skincancer.org/healthy-lifestyle/anti-aging/what-is-photoaging
https://dermatology.ca/public-patients/skin/photoaging/
https://www.verywellhealth.com/photoaging-sun-ages-skin-1069365

تاريخ الإضافة : 2011-11-28 00:13:21 | تاريخ التعديل : 2019-01-13 12:06:58

139 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك