تقرن منخرب

Porokeratosis

ما هو تقرن منخرب

التقران المنخرب هو اضطراب جلدي نادر، يظهر عادةً على شكل بقع صغيرة مستديرة على البشرة ذات الحدود الرقيقة والمرتفعة. وعلى الرغم من أن هذه الحالة عادة ما تكون حميدة، إلا أن عدداً قليلاً من الناس قد يصابون بسرطان الجلد داخل الآفة.

تم اكتشاف هذا المرض لأول مرة في عام 1893 من قبل الأطباء الإيطاليين ريسبيغي وميبيلي. منذ ذلك الحين، تم تحديد العديد من الاختلافات.

ما هي الأنواع الفرعية المختلفة بالتفصيل؟

التقران المنخرب ميبيلي الكلاسيكي

  • المظهر: قد يزداد حجم هذه المطبات الصغيرة البنية مع مرور الوقت. تحتوي المطبات على حدود بارزة مع حافة رقيقة، ما يعني سهولة تحديد الحواف وإثارة الارتفاعات قليلاً.
  • الموقع: على الرغم من أنها تظهر عادة على أحد الأطراف، إلا أنها يمكن أن تتطور في أي مكان.
  • الشيوع: يعد ثاني أكثر الأنواع الفرعية شيوعاً.
  • عمر الإصابة: غالباً ما يصيب الأطفال والبالغين اليافعين.
  • الانتشار بين الجنسين: يعد الرجال أكثر عرضةً للإصابة من النساء بمرتين.
  • المحفّزات: قد تظهر هذه النتوءات بعد العلاج بالضوء، مثل علاج شعاع الإلكترون والعلاج الإشعاعي، وكأثر جانبي للاستخدام الستيرويدي الموضعي طويل الأمد.
  • سرطان الجلد: توجد فرصة ضئيلة بأن تتطور هذه الآفات إلى سرطان الجلد، خاصة إذا كانت تغطي مساحة كبيرة من الجلد.

التقران المنخرب المنتشر السطحي

  • المظهر: هذه الآفات البنيوية المستديرة تتطور على مساحة واسعة من الجلد.
  • الموقع: يمكن أن تظهر في أي مكان على الجسم.
  • الشيوع: هذا النوع الفرعي يعد نادر جداً
  • عمر الإصابة: يؤثر في المقام الأول على الأطفال من سن 5 إلى 10 سنوات.
  • الانتشار بين الجنسين: لا يوجد مؤشر واضح على أن الرجال أو النساء أكثر عرضة للخطر.
  • المحفّزات: لا يكون لهذا النوع الفرعي أي محفزات واضحة.
  • سرطان الجلد: لا توجد أي معلومات متاحة تشير إلى أن هذا النوع قد يصبح سرطانياً.

التقران المنخرب السافع المنتشر السطحي

  • المظهر: يظهر هذا النوع على شكل حلقات مستديرة ذات لون مائل للحمرة أو بنية حمراء. قد يصل قطر هذه الحلقات إلى نصف بوصة. وقد تسبب حكّة أو لدغة.
  • الموقع: عادة ما يظهر على الذراعين أو الساقين أو الكتفين أو الظهر.
  • الشيوع: هذا هو النوع الفرعي الأكثر شيوعًا.
  • عمر الإصابة: عادة ما يصيب البالغين في الثلاثينيات والأربعينات.
  • الانتشار بين الجنسين: من المرجح أن تتأثر النساء بهذا النوع الفرعي أكثر من الرجال بمرتين.
  • المحفّزات: هذا النوع الفرعي له مكون وراثي. وقد ينتج أيضًا عن التعرض الواسع لأشعة الشمس، ولعلاج شعاع الإلكترون والعلاج الإشعاعي.
  • سرطان الجلد: عادة ما يكون هذا النوع الفرعي حميداً. أقل من 10 في المئة من الناس المصابين بهذا النوع يصابون بسرطان الجلد داخل الآفة.

تَقْرانٌ مُنَخْرَبٌ راحِيٌّ أَخْمَصِيٌّ مُنْتَثِر

  • المظهر: إذا كانت هناك العديد من الآفات الصغيرة والموحدة التي عادة ما تكون بلون البشرة الطبيعي. قد يكون لبعضها حفر صفراء في الوسط. عادة ما تكون الآفات قليلة أو بلا حدود.
  • الموقع: يؤثر في المقام الأول على الراحتين والأخمصين.
  • الشيوع: هذا النوع الفرعي نادر.
  • عمر الإصابة: على الرغم من أنه عادة ما يصيب الأشخاص في سن المراهقة المتأخرة وأوائل العشرينات، إلا أنه يمكن أن يتطور أيضاً في مرحلة لاحقة من الحياة.
  • الانتشار بين الجنسين: من المرجح أن يتأثر الرجال بهذا النوع الفرعي أكثر من النساء بمرتين.
  • المحفّزات: لا يكوّن لهذا النوع الفرعي أي محفزات واضحة.
  • سرطان الجلد: لا توجد أي معلومات متاحة تشير إلى أن هذا النوع قد يصبح سرطانياً.

التقران المنخرب الطولي

  • المظهر: يتميز بالعديد من الآفات الصغيرة البنية والبني المحمر التي ترتب في خطوط على طول أحد الأطراف أو جانب واحد من الجذع.
  • الموقع: هو يؤثر في المقام الأول على الراحتين والأخمصين.
  • الشيوع: هذا النوع الفرعي نادر.
  • عمر الإصابة: يبدأ هذا النموذج عادة في مرحلة الطفولة أو مرحلة الطفولة المبكرة.
  • الانتشار بين الجنسين: المرأة معرضة بشكل أكبر قليلاً لهذا النوع الفرعي.
  • المحفزّات: لا يكون لهذا النوع الفرعي أي محفزات واضحة.
  • سرطان الجلد: لا توجد أي معلومات متاحة تشير إلى أن هذا النوع قد يصبح سرطانياً.

التقران المنخرب المنقط

  • المظهر: هذه الآفات الصغيرة تبدو مثل البذور ويكون لديها عادةً حافةٌ خارجية رقيقة.
  • الموقع: وهو يؤثر في المقام الأول على الراحتين والأخمصين.
  • الشيوع: هذا النوع الفرعي نادر.
  • عمر الإصابة: يتطور عادة خلال مرحلة البلوغ.
  • الانتشار بين الجنسين: لا يوجد مؤشر واضح على أن الرجال أو النساء أكثر عرضة للخطر.
  • المحفّزات: يمكن الإصابة بهذا النوع الفرعي إذا كان الشخص متأثراً سابقاُ بنوع آخر من التقران المنخرب.
  • سرطان الجلد: لا توجد أي معلومات متاحة تشير إلى أن هذا النوع قد يصبح سرطانياً.

ما هي خيارات العلاج المتوفرة للتقران المنخرب؟

لا يتطلب مرض التقران المنخرب عادة العلاج. في الحالات الحميدة، يقوم الطبيب بمراقبة الآفات ومراقبة علامات الورم الخبيث.

في بعض الحالات، قد يصف الطبيب العقاقير الموضعية للمساعدة في الحد من الأعراض. هناك أيضًا دليل على أن العلاجات بالليزر قد حسّنت من ظهور التقران المنخرب.
إذا كنت ترغب في إزالة الآفات، قد يوصي طبيبك بما يلي:

https://emedicine.medscape.com/article/1059123-overview#showall
https://www.healthline.com/health/skin-disorders/porokeratosis#outlook
https://www.dermnetnz.org/topics/porokeratosis/

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

62,060 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,212 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بالأمراض الجلدية
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بالأمراض الجلدية