حمو النيل (الطفح الحراري)

prickly heat

ما هو حمو النيل (الطفح الحراري)

حمو النيل أو الطفح الحراري هو من الحالات الجلدية الشائعة غير المعدية التي تصيب الغدد العرقية، وتحدث عادة بسبب انغلاق القنوات العرقية، مما يؤدي إلى تسرب العرق إلى الأنسجة المحيطة، كما يظهر الجلد المتأثر بشكل حبات صغيرة محاطة بمناطق جلدية حمراء اللون، وتكون المناطق المغطاة بالملابس أكثرها عرضة لظهور حمو النيل.

يعتبر الأطفال حديثوا الولادة الفئة الأكثر عرضة للإصابة بحمو النيل، ويعتبر كلاً من الظهر، والجذع، والرقبة، والجزء العلوي من منطقة الصدر، والإبط، ومنطقة الفرج المناطق المتأثرة من الجسم بالطفح الحراري، منا يطلق على هذه الحالة الجلدية أيضاً اسم الحصف الحراري.

حمو النيل عند الأطفال

يصيب الحصف الحراري جميع الأعمار، ولكن يصيب الأطفال والرضع بشكل أكبر؛ ووذلك بسبب أن الغدد العرقية لديهم غير مكتملة وقد تكون قابلة للإنسداد أكثر من غيرهم، كما أنهم لا يتكيفون مع الحرارة كالبالغين. يصيب الحصف الحر الأطفال غالباً في منطقة الفخذ، والعنق، والوجه، عادة ما يزول الطفح الحراري من تلقاء نفسه، ولكن من الممكن تخفيف حدة الأعراض بأخذ حمام بارد، واستخدام الكريمات التي من شأنها تخفيف الحكة.

للمزيد: طفح الحرارة: أعراضه وعلاجه

 

يحدث حمو النيل عادة بسبب كثرة التعرق وانغلاق القنوات العرقية، مما يؤدي إلى تسرب العرق إلى الأنسجة المجاورة فيسبب ذلك التهاب الأنسجة المحيطة واحمرارها، ومن أهم الأسباب الأخرى للحصف الحر ما يلي:

  • عدم اكتمال تكون القنوات العرقية عند الرضع مما يجعلهم أكثر عرضة لانغلاق هذه القنوات، وبالتالي تكون نسب إصابتهم بالحصف أعلى من البالغين.
  • المناخ الاستوائي الذي يكون أكثر حرارة ورطوبة، مما يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بحصف الحر.
  • زيادة النشاط الحركي يجعل الإنسان أكثر تعرقاً، وبالتالي أكثر عرضة لانسداد قنوات التعرق.
  • الراحة السريرية لفترة طويلة، وخاصة إذا كانت مصحوبة بالحمى.
  • بعض أدوية الباركنسون التي بدورها تغلق مسام العرق.
  • أدوية مدرات البول والتي بدورها تؤثر على توازن السوائل في الجسم.

الفئات الأكثر عرضة للإصابة بحمو النيل

  • المواليد الجدد.
  • سكان المناطق الاستوائية لشدة درجة الحرارة وارتفاع الرطوبة.
  • الأشخاص كثيرو الحركة إذ يكونوا أكثر عرضة للتعرق، وبالتالي للإصابة بالحصف الحر.

 

من السهل التعرف على أعراض الحصف الحر لكونها مميزة بالبقع الحمراء، وأهم ما يميز الحصف الحر العلامات التالية:

  • حبوب صغيرة الشكل محاطة ببقع حمراء اللون.
  • إحساس إبري في الجلد إضافة إلى الشعور بالحرقة والحكة الشديدة أحياناً.
  • قد تتطور إلى بثور منتفخة مزعجة.

أنواع حمو النيل

يقسم الحصف الحر تبعاً لمدى عمق قنوات العرق المسدودة، ويقسم إلى ثلاثة أنواع رئيسية:

الحصف المتبلور أو الدخينات المتبلورة

يحدث عندما يكون انغلاق القناة العرقية في الطبقة المتقرنة من البشرة، وهو أخف نوع من أنواع الطفح الحراري، ويتميز بظهور حطاطات واضحة مليئة بالسوائل.

الحصف الأحمر أو الدخينة الحمراء

يحدث عندما يكون انغلاق القناة العرقية في منطقة أعمق في طبقة البشرة، وتتميز بوجود نتوءات حمراء مع حكة في المنطقة المصابة. قد تتطور النتوءات الحمراء لتصبح ملتهبة مع خروج الصديد منها حينها تسمى بالحصف البثري أو الدخينات البثرية.

الحصف العميق أو الدخينة العميقة

يحدث عندما يكون انغلاق القناة العرقية في تقاطع الجلد والبشرة في منطقة الأدمة، وهي أقل شيوعاً من أنواع الحصف الأخرى.

متى يجب مراجعة الطبيب؟

  • إذا كان الحصف شديداً ومؤلماً واستمر لأكثر من عدة أيام.
  • عند ظهور التهاب في المنطقة التي تحتوي على الحصف مع خروج صديد.
  • عند الإصابة بالحمى بالإضافة لوجود الحصف.
  • تورم العقد الليمفاوية الموجود في منطقة الإبط أو العنق.
  • إذا كان مظهر الحصف شديد الحمرة أو خيطي المظهر.
  • إذا ظهر الحصف الحر بعد تناول المضاد الحيوي أو أي أدوية أخرى.

 

لا يحتاج تشخيص حصف الحر عادة إلى تحاليل مخبرية أو فحوصات طبية، إذ يشخصها الطبيب المختص بناء على المظهر الخارجي فقط.

عادة ما يزول الحصف الحر من تلقاء نفسه، ولكن قد يشمل علاج الحصف الحر أو طفح الحراري بتجنب الحرارة والبقاء في الأماكن الباردة قليلة الرطوبة. يتضمن العلاج ما يلي:

العلاج المنزلي للحصف الحر

إذ يشمل العلاج المنزلي ما يلي:

  • التواجد في الأماكن جيدة التهوية واستخدام المراوح والمكيفات لتبريد المنطقة.
  • الاستحمام بالماء البارد.
  • غسل المنطقة المصابة بالماء والصابون الطبي.
  • ارتداء الملابس الفضفاضة والخفيفة خاصة في الطقس الحار.

العلاج الدوائي للحصف الحر

يتمثل العلاج بما يلي:

  • مرهم الكلامين، لتهدئة الحكة والتخلص من الإحمرار والالتهاب.
  • مرهم إنهايدرس لانولين، والذي يستعمل لمنع انغلاق قنوات العرق، وبالتالي منع تكون البثور المثيرة للحكة.
  • استعمال المراهم الموضعية المحتوية على الكورتيزون، وتستخدم على المناطق المصابة في الحالات الشديدة جداً.
  • أدوية مضادات الحساسية، لتخفيف الحكة والتخلص من الإحمرار.
  • استخدام الكافور والمنثول، إذ يعمل الكافور والمنثول على تبريد المنطقة المصابة والتقليل من الحكة.

نصائح مهمة أثناء الإصابة بالحصف الحر ينصح باتباعها:

  • محاولة التواجد في أماكن باردة قليلة الرطوبة.
  • تجنب حك الجلد لمنع الالتهاب.
  • المحافظة على جفاف المنطقة المصابة.
  • تجنب استعمال المرطبات والدهون التي تزيد رطوبة الجلد.
  • استعمال مسحوق البودرة على منطقة الحصف لزيادة الشعور بالراحة.
  • استعمال المراوح.
  • ارتداء الملابس الواسعة التي لا تحجز الحرارة والرطوبة.
  • السباحة بالماء الباردة، وعدم استعمال المنشفة للتجفيف، وترك المنطقة لتجف بواسطة الهواء.

 

عادة يشفى الحصف خلال بضعة أيام بدون أي مشاكل، ولكن في بعض الحالات يحدث بعض التطورات، ومنها ما يلي:

  • التهاب في بعض المناطق المعرضة للحصف، مما يؤدي إلى تكون بثرات متقرحة ومثيرة للحكة.
  • عدم احتمال الحر، إذ تحصل هذه الحالة في النوع الشديد من الحصف وتتميز بإصابة مناطق الجلد بانعدام التعرق مع حالة من التعب والدوار، وقد يصل في بعض الأحيان إلى فقدان للوعي، وتسمى حالة عدم احتمال الحر الشديدة بظاهرة الوهن المصحوب بندرة التعرق الاستوائية.

Mayoclinic Staff. Heat rash. Retrieved May, 2019. From https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/heat-rash/diagnosis-treatment/drc-20373282.

Kathryn Watson. Prickly Heat (Miliaria Rubra). Retrieved May, 2019. From https://www.healthline.com/health/prickly-heat.

Jon Johnson. Prickly heat: What you need to know. Retrieved May, 2019. From https://www.medicalnewstoday.com/articles/319612.php
 
 

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,181 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 5 دقائق

ابتداءً من 0.99فقط
أمراض الأمراض الجلدية