حكة في الليل

Itchy Skin at Night

ما هو حكة في الليل

الحكة الليلية يمكن أن تكون شديدة بما فيه الكفاية لتحدث اضطرابات في النوم بصورة يومية. بالنسبة لمعظم الناس، يمكن أن تكون مجموعة من تفاصيل اليوم الطبيعية وراء الحكة الليلية.

تؤثر إيقاعات الساعة البيولوجية الطبيعية في الجسم، أو الدورات اليومية، على وظائف الجلد مثل تنظيم درجة الحرارة وتوازن السوائل والحماية من الأخطار الخارجية. هذه الوظائف تتغير في الليل. على سبيل المثال، تزداد درجة حرارة جسمك وتدفق الدم إلى بشرتك في المساء، مما يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الجلد. ارتفاع درجة حرارة الجلد قد يجعلك تشعر بالحكة.

كما يختلف إطلاق جسمك لمواد معينة حسب الوقت من اليوم. في الليل، يمكنك إطلاق المزيد من السيتوكينات، مما يزيد من الالتهاب. وفي الوقت نفسه، يبطئ إنتاج الكورتيكوستيرويدات الهرمونات التي تقلل الالتهاب. على إثر هذه العوامل، تفقد بشرتك المزيد من الماء ليلاً. كما هو ملاحظ خلال أشهر الشتاء الجافة، تزيد حكة الجلد.

الأسباب المتعلقة بالصحة:

جنباً إلى جنب مع إيقاع الساعة البيولوجية الطبيعية في الجسم، فإن عدداً من الحالات الصحية المختلفة يمكن أن يسبب حكة في الجلد ليصبح أسوأ في الليل. وتشمل هذه:

  • الأمراض الجلدية مثل التهاب الجلد التأتبي (الأكزيما)، الصدفية، الجدري الكاذب.
  • البق مثل الجرب والقمل وبق الفراش، والديدان الدبوسية.
  • أمراض الكلى أو الكبد.
  • فقر الدم بسبب نقص الحديد.
  • مشاكل الغدة الدرقية.
  • الحالات النفسية مثل الإجهاد، والاكتئاب، و(الشيزوفرينيا).
  • متلازمة تململ الساقين.
  • السرطان مثل اللوكيميا والليمفوما.
  • اضطرابات الأعصاب، مثل التصلب المتعدد، القوباء المنطقية، الحزام الناري والسكري.
  • ردود الفعل التحسسية لمواد مثل المواد الكيميائية أو الأدوية أو الأطعمة أو مستحضرات التجميل.
  • الحمل.

قد تكون الحكة في بعض المناطق الصغيرة، مثل الذراع أو الساق، أو على الجسم كله. يمكن أن تحدث حكة الجلد دون أي تغييرات ملحوظة أخرى على الجلد.

  • احمرار.
  • مطبات أو بقع أو بثور.
  • بشرة جافة متشققة.
  • الجلد أو قشور الملمس على الجلد.

يجب مراجعة طبيب الأمراض الجلدية في الحالات التالية:

  • لا تتحسن الحكة في غضون أسبوعين.
  • لا يمكنك النوم لأن الحكة شديدة.
  • لديك أعراض أخرى، مثل فقدان الوزن أو الحمى أو الضعف أو الطفح الجلدي.

يمكن أن يستغرق تتبع سبب الحكة بعض الوقت وإجراء اختبار بدني وتاريخ دقيق. يمكن أن يطلب الطبيب إجراء اختبارات، بما في ذلك:

  • فحص الدم: يمكن أن يوفر تعداد الدم الكامل دليلاً على وجود حالة داخلية تسبب حكة، مثل نقص الحديد.
  • اختبارات وظائف الغدة الدرقية والكبد والكلى: قد تسبب اضطرابات الكبد أو الكلى وتشوهات الغدة الدرقية، مثل فرط الدرقية، الحكة.
  • صور الأشعة السينية: يمكن رؤية علامات المرض الأساسي المرتبط بحكة الليل في الجلد، مثل الغدد الليمفاوية المتضخمة، باستخدام الأشعة السينية.

علاج المرض الأساسي:

يجب العثور على المسبب الرئيسي، سواء كان مرض الكلى، نقص الحديد أو مشكلة الغدة الدرقية. علاج هذا المرض في كثير من الأحيان يخفف من الحكة.

العلاج بالضوء:

يتضمن العلاج بالضوء تعريض الجلد لأطوال موجية معينة من الأشعة فوق البنفسجية. عادةً ما يتم جدولة جلسات متعددة حتى يتم التحكم في الحكة.

الأدوية:

  • مثل كريمات كورتيكوستيرويد. إذا كان هناك حكة مع بشرة محمرة، قد يقترح الطبيب استخدام كريم علاج على المناطق المصابة. وقد يقترح عليك أيضاً تغطية هذه المناطق بمواد قطنية رطبة، لمساعدة البشرة على امتصاص الكريم، كما أنها تبرد الجلد، مما يقلل من الحكة.
  • مثبطات الكالسينيورين: يمكن استخدامها بدلاً من كريمات الكورتيكوستيرويد في بعض الحالات، خاصة إذا كانت منطقة الحكة ليست كبيرة.
  • مضادات الاكتئاب: قد تساعد مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية، مثل فلوكستين (بروزاك) وسيرترالين (زولوفت)، على تقليل أنواع مختلفة من حكة الجلد.

العلاجات البديلة:

للمساعدة على النوم، يمكن محاولة الميلاتونين، وهو هرمون طبيعي يساعد على تنظيم النوم. عندما يتم تناوله ليلاً، يكون له تأثير مهدئ يمكن أن يساعدك على النوم.

العلاجات المنزلية وتغيير نمط الحياة:

إذا كان السبب هو الإجهاد، يمكن تجربة تقنيات التأمل، أو اليوجا، أو الاسترخاء العضلي التدريجي لتهدئة العقل. يمكنك أيضاً مقابلة معالج للعلاج السلوكي المعرفي. يساعد هذا البرنامج على عكس بعض الأفكار الضارة والإجراءات التي تؤدي إلى تفاقم الإجهاد.

يمكنك أيضاً تجربة هذه العلاجات المنزلية:

  • ضع مرطّبًا غير دهني خالٍ من الكحول على البشرة خلال النهار وقبل النوم.
  • وضع كمادات باردة ورطبة لتهدئة الحكة.
  • استخدام جهاز لترطيب الهواء في غرفة النوم.

  • ارتداء ملابس نوم مصنوعة من ألياف طبيعية ناعمة، مثل القطن أو الحرير.
  • المحافظة على درجة حرارة الغرفة باردة (حوالي 60 إلى 65 درجة فهرنهايت)، حيث أن ارتفاع درجة الحرارة يمكن أن يزيد الحكة.
  • تجنب الكافيين والكحول قبل النوم.، حيث أنها توسع الأوعية الدموية، وتدفع المزيد من الدم لتدفئة البشرة.
  • عدم استخدم مستحضرات التجميل أو الكريمات المعطرة أو الصابون المعطر أو غيرها من المنتجات التي قد تزعج البشرة.
  • تجنب الخدش! سيهيج البشرة أكثر (أبق أظافرك قصيرة في حالة شعورك بالحاجة للخدش في الليل).

1. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/itchy-skin/diagnosis-treatment/drc-20355010
2. https://www.aafp.org/afp/2003/0915/p1135.html
3. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC4813276/
4. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/itchy-skin/symptoms-causes/syc-20355006

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

62,024 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,210 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بالأمراض الجلدية
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بالأمراض الجلدية