المرض الفقاعي

Bullous

ما هو المرض الفقاعي

يعد المرض الفقاعي bullous disease أحد الأمراض التي تؤثر على الجلد والأغشية المخاطية في الجسم، وهو أحد الأمراض المزمنة والتي تهدد الحياة؛ نظراً لأنها تصيب الجلد الذي يعد خط الدفاع الأول للجسم، وغالباً ما تحدث الإصابة بعد سن الخمسين، مع تسجيل بضع حالاتٍ قليلة لأشخاص اُصيبوا في سن العشرينيات.

صنف العلماء مرض الفقاع من الأمراض المناعية والتي تحدث عندما يقوم جهاز المناعة بمهاجمة بعض أنواع البروتين في الجلد، ويؤدي هذا إلى تباعد خلايا الجلد عن بعضها البعض وتكون فقاعات وبثور كبيرة مليئة بالسوائل.

  • يعد المرض الفقاعي من الأمراض المناعية والتي تحدث عندما يبدأ جهاز المناعة بإنتاج الأجسام المضادة من النوع IgG لتقوم بمهاجمة بروتين معين يوجد بين الخلايا بدلاً من مهاجمة البكتيريا والفيروسات الممرضة، والسبب وراء حدوث هذا الخلل في الجهاز المناعي غير معروف.
  • يعتقد العلماء بوجود علاقة بين تناول بعض أنواع الأدوية وخاصة الأدوية المثبطة لجهاز المناعة والبنسلين وتطور الإصابة.
  • التعرض للضوء والأشعة فوق البنفسجية.

إنَّ السمة الأساسية للإصابة تتمثل بظهور بثور كبيرة لا تنفجر بسهولة عند لمسها ومليئة بسائل أصفر اللون وفي بعض الأحيان يختلط بالدم، ومن الممكن أن يكون الجلد المحيط بالفقاعات طبيعياً أو أحمر اللون أو أغمق من اللون الطبيعي له، وغالباً ما تظهر الفقاعات في مناطق الجلد المثنية مثل أسفل البطن وأعلى الفخذين أو تحت الذراعين، وفي الغالب يشعر المريض بالحكة الشديدة في مناطق الجلد المصابة، ومن الممكن أن تظهر البثور والتقرحات في الفم أيضاً.

  • يعتمد الطبيب في التشخيص أولاً على الفحص السريري للمريض لكلٍ من الجلد والأغشية المخاطية، بالإضافة لأخذ الأعراض التي يعاني منها ومنذ متى ظهرت ومعرفة التاريخ العائلي للإصابة.
  • أخذ خزعة من منطقة الجلد المصابة ودراستها تحت المجهر.
  • إجراء اختبار التألق المناعي Immunofluorescence والذي يهدف للكشف عن وجود أجسام مناعية في الجلد.

يجب البدء بالعلاج بشكلٍ فوري بعد تشخيص الإصابة لمنع حدوث مضاعفات وللمساعدة في شفاء الجلد بأسرع وقتٍ ممكن، ويتم العلاج كما يلي:

  • العلاج بالأدوية، وتشمل الأدوية المثبطة للمناعة والأدوية المضادة للالتهابات والمضادات الحيوية وكذلك العلاج بالأدوية الستيرودية.
  • العمل على حماية مناطق الجلد المصابة وذلك بتجنب انفجارها وفي حال انفجارها فيجب تعقيم المنطقة وتغطيتها بشيء معقم لمنع حدوث عدوى فيها.
  • تجنب تعرض الجلد لأشعة الشمس بشكلٍ كلي.
  • في حال كانت البثور في الفم فيجب الابتعاد عن الطعام المقرمش والأطعمة الصلبة التي قد تؤدي إلى خدش الحبوب وبالتالي تفاقم الأعراض حدةً.

تظهر المضاعفات في حال حدوث انفجار في البثور، فهذا يجعل الجسم دون حمايةٍ أو عازلٍ عن الوسط الخارجي، ومن أبرز المضاعفات التي قد تحدث:

  • حدوث عدوى دموية وتعفن في الجلد والإنتان، وفي حال عدم تلقي الأدوية المناسبة بشكلٍ مباشر فقد يكون مهدد للحياة.
  • في حال تكون الفقاعات في الأغشية المخاطية في الفم فقد يؤدي ذلك إلى تكون ندوب في المنطقة.

بشكلٍ عام وبسبب العلاج بالأدوية الستيرويدية فإنَّ التكهن للمرض مرتفع وتقدر نسبة الوفيات ما يقارب 5-15% بعد أن كانت قديماً ما يقارب 90%، وغالباً ما يعود المريض لممارسة حياته اليومية بعد تراجع الأعراض، وفي بعض الحالات يتم الشفاء بشكلٍ كامل من المرض.

https://www.slideshare.net/MUSTAFASHUKUR/bullous-diseases
https://www.hindawi.com/journals/scientifica/2013/457982/
https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/bullous-pemphigoid/symptoms-causes/syc-20350414

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

62,060 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,212 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بالأمراض الجلدية
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بالأمراض الجلدية