متلازمة رد الفعل الدوائي مع فرط الحمضات (DRESS)

Drug Rash with Eosinophilia and Systemic Symptoms (DRESS)

ما هو متلازمة رد الفعل الدوائي مع فرط الحمضات (DRESS)

تعرف متلازمة رد الفعل الدوائي مع فرط الحمضات والأعراض الجهازية (بالإنجليزية: Drug Rash with Eosinophilia and Systemic Symptoms) اختصارا: دريس (DRESS) وهي عبارة عن رد فعل مفرط الحساسية مستحث بالعقاقير والأدوية، وهو مرض نادر يمكن أن يهدد الحياة؛ ويصاحبه أعراض مثل: الحمى والطفح الجلدي (بالإنجليزية: Skin Eruption) بالإضافة إلى تشوهات الدم مثل: كثرة اليوزينيات (فرط الحمضات)، وكثرة اللمفاويات (بالإنجليزية: Atypical Lymphocytosis)، وكذلك تضخم العقد اللمفية (بالإنجليزية: Lymphadenopathy).
ويكمن سبب خطورتها في تأثيرها أيضا على الأعضاء الداخلية مثل: الرئتين والكبد والكلى فتتسبب في فشل الكلى والكبد.

وكانت تعرف قديما باسم متلازمة فرط الحساسية للفينيتوين (بالإنجليزية: Phenytoin Hypersensitivity Syndrome) نظرا لارتباط حدوثها بالحساسية الدوائية لعقار الفينيتوين (وهو دواء يصفه الطبيب لعلاج حالات الصرع وعلاج نظم القلب)، ولكن توصل العلماء حديثا إلى أن متلازمة الطفح الدوائي مع كثرة اليوزينيات والأعراض الجهازية (DRESS) لا تنتج فقط نتيجة فرط الحساسية لدواء الفينيتوين ولكنها يمكن أن تحدث مع العديد من الأدوية الأخرى خاصة الأدوية المضادة للتشنجات (بالإنجليزية: Anticonvulsants) وعقاقير السلفا (بالإنجليزية: Sulfonamides).

وتتسم متلازمة الطفح الدوائي مع كثرة اليوزينيات والأعراض الجهازية (DRESS) بطول المدة بين تناول الدواء وظهور الأعراض والتي تتراوح بين أسبوعين إلى ثمان أسابيع بعد بدء تناول العقار؛ لذا فإن الإصابة بها تستغرق فترة طويلة كذلك أيضا يرتبط حدوثها بإعادة تنشيط عدوى فيروس الهربس.

وقد وضعت معايير موحدة للتشخيص غير أنها لا تزال بحاجة إلى التأكد من صحتها كذلك أيضا العلاج غير مدعوما بشكل كافي ومازال يحتاج إلى المزيد من الأدلة.

تعد متلازمة دريس (DRESS) رد فعل مفرط الحساسية للدواء أو مستقبلاته التفاعلية التي قد تكون مرتبطة بمشاكل إنزيمية في عملية أيض الأدوية، ومن أشهر الأدوية المسببة لمتلازمة دريس (DRESS) هي الأدوية المضادة للتشنجات مثل:

  1. دواء الفينيتوين (بالإنجليزية: Phenytoin).
  2. دواء كاربامازيبين (بالإنجليزية: Carbamazepine).
  3. عقار الفينوباربيتون (بالإنجليزية: Phenobarbitone).

وقد تم التوصل من خلال الدراسة التي أجريت على يد باتريس كاكوب وآخرون بين كانون الثاني /يناير 1997 وأيار /مايو 2009 عن طريق البحث في موقع بوب ميد (PubMed) وموقع ميد لاين (MEDLINE) إلى أن الحالات المبلغ عنها وعددها 172 حالة مصابة بمتلازمة دريس (DRESS) يرتبط حدوثها بمجموعة من الأدوية تقدر بحوالي 44 عقارا أشهرها دواء الكاربامازيبين (بالإنجليزية: Carbamazepine) إذ بلغت نسبة الإصابة به حوالي 27% من إجمالي عدد الحالات المصابة بمتلازمة دريس (DRESS) نتيجة تناول هذا العقار حيث ارتفع عدد حالات الإصابة به إلى 47 حالة من إجمالي عدد الحالات (172) حالة.

آلية حدوث متلازمة دريس ليست مفهومة فهما دقيقا، ولكن يفترض أنها تنتج من تداخل معقد بين اثنين أو أكثر مما يلي:

  1. يمكن أن يكون السبب وراثيا نتيجة نقص وراثي في الأنزيمات المسئولة عن إزالة السموم من الجسم مما يؤدي إلى تراكم العقاقير الناتجة عن عملية الأيض أو التمثيل الغذائي (Metabolism) والتي تلتصق في الوقت ذاته بالجزيئات الكبيرة في الخلايا مسببة موت الخلايا؛ ويؤدي ذلك إلى تحفيز الجهاز المناعي بالإضافة إلى تحفيز تكوين اليوزينيات وتحفيز الالتهاب من خلال زيادة نشاط الخلايا التائية (T-cells) المختصة بالعقاقير (وهي نوع من الخلايا الليمفاوية مسئولة عن إفراز الإنترلوكين-5 (بالإنجليزية: Interleukin-5) وحدوث الالتهاب).
  2. العلاقة الوراثية بين مستضدات الكريات البيضاء البشرية (بالإنجليزية: Human Leukocyte Antigen) واختصارا (HLA) وفرط الحساسية الدوائية (بالإنجليزية: Drug Sensitivity).

للمزيد اقرأ: أنواع الالتهاب

اقرأ أيضا: مستضد الكريات البيضاء البشرية

يصاحب متلازمة دريس (بالإنجليزية: DRESS) مجموعة من الأعراض والعلامات السريرية التي تظهر على المريض غالبا بعد أسبوعين إلى ثانية أسابيع من تناول الدواء المتسبب في إصابتك بالمتلازمة، وتشمل: الطفح الجلدي والحمى بالإضافة إلى إلتهاب الجلد الشروي أو ما يعرف بالشرى (بالإنجليزية: Urticaria) والطفح البقعي الحطاطي (بالإنجليزية: Maculopapular eruption)، وفي معظم الأحيان يعاني المريض من الوذمات الفقاعية الحويصلية في الجلد وخاصة جلد الوجه بالإضافة إلى التهاب الشفة (بالإنجليزية: Cheilitis) واحمرار الجلد الفقاعي (بالإنجليزية: Bullous Erythroderma) وانخفاض ضغط الدم (بالإنجليزية: Hypotension).
وقد يبدو أيضا على المريض المصاب بمتلازمة دريس (بالإنجليزية: DRESS) بعض التغيرات الفسيولوجية والتي تظهر خلال الفحوصات المعملية والتي تعتبر السبب الرئيسي وراء ارتفاع معدلات الوفاة وتشمل:

  • كثرة اليوزينيات (بالإنجليزية: Eosinophilia).
  • كثرة كريات الدم البيضاء (بالإنجليزية: Leukocytosis).
  • اختلال وظائف الكبد نتيجة الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي (بالإنجليزية: Hepatitis).
  • الالتهاب الرئوي (بالإنجليزية: Pneumonitis).
  • التهاب عضل القلب (بالإنجليزية: Myocarditis).
  • التهاب الغشاء التاموري (بالإنجليزية: Pericarditis).
  • التهاب الكلى (بالإنجليزية: Nephritis).
  • التهاب القولون (بالإنجليزية: Colitis).
  • تضخم الغدد الليمفاوية (بالإنجليزية: Lymphadenopathy).

يعتبر التشخيص المبكر لمتلازمة الطفح الدوائي مع كثرة اليوزينيات والأعراض الجهازية (DRESS) والتوقف فورا عن تناول الدواء المسبب لها هو أهم وأول خطوات العلاج، ومن الأفضل خضوع المريض للعلاج في غرفة العناية المركزة (Intensive Care) لتلقي الرعاية الكاملة والداعمة له.

ولكن قد يصعب في كثير من الأحيان التشخيص المبكر لمتلازمة دريس (DRESS)؛ إذ يصعب تحديد نوع الدواء المسبب لإصابتك بهذه المتلازمة خاصة إذا كنت تتناول أكثر من نوع من الأدوية في آن واحد، وأحيانا أيضا لا يتذكر المريض الدواء الذي تناوله مؤخرا إذ لا تظهر أعراض متلازمة دريس إلا بعد فترة زمنية طويلة؛ لذا يلجأ الأطباء إلى إجراء بعض الفحوصات المعملية للبحث عن الأسباب المحتملة للإصابة ولكنها ليست دقيقة بالشكل الكافي لتشخيص المرض رغم أنها تساعد في الحد من الإصابة المستقبلية به، وأشهر هذه الفحوصات:

  1. اختبار الرقعة أو اختبار اللطخة (بالإنجليزية: Skin Patch Test): وهي طريقة تستخدم لتحديد ما إذا كانت مادة معينة تسبب التهاب تحسسي للجلد بنسبة تتراوح بين 80% إلى 90% عن طريق تجربة كمية مخففة من الدواء على الجلد ومتابعتها لبعض الوقت، وتكون نتيجة الإختبار إيجابية في حالة ظهور التهابات لهذا الجزء من الجلد؛ وللحصول على أفضل النتائج يفضل إجراء الإختبار بعد اختفاء الأعراض بمدة تتراوح بين 2-6 أشهر.
  2. اختبار تحول اللمفاويات (بالإنجليزية: Lymphocyte Transformation Test)، واختصارا (LTTs): ويمكن لاختبار تحول اللمفاويات أيضا التنبؤ بالعقار المتسبب في إصابتك بمتلازمة دريس، ويقيس الاختبار تحفيز الخلايا التائية المختصة بالعقاقير (T-cells) ومدى استجابتها للعقار المشتبه أنه المسبب للمتلازمة كما يمكن للاختبار تقييم استجابات الخلايا التائية لعقاقير متعددة في آن واحد واكتشاف الآليات المختلفة للأدوية المتسببة في ظهور الطفح الدوائي مع كثرة اليوزينيات، وتفيد النتيجة الإيجابية في تشخيص متلازمة دريس أو في تحديد الدواء المتسبب في إصابتك بالمرض ولكن إذا كانت النتيجة سلبية فهذا لا ينفي إصابتك بمتلازمة دريس (DRESS).

اقرأ أيضا: التهاب الجلد التحسسي

اقرأ أيضا: الطفح الدوائي الثابت

يبدأ علاج متلازمة دريس فورا بعد تشخيصها ويعتمد العلاج بشكل رئيسي على التوقف عن تناول العقار المسبب للمرض وذلك بعد إجراء الفحوصات المعملية السابقة للتعرف على الدواء المسبب لها.

ويفضل احتجاز المريض لتلقي العلاج داخل وحدة العناية المركزة وينصح أيضا بالتعاون بين الأطباء المتخصصين لعلاج مشاكل الأعضاء الداخلية الأخرى مثل: الفشل الكلوي وتليف الكبد ومشاكل الرئة وغيرها.

ويمكن للكورتيكوستيرويدات الموضعية (بالإنجليزية: Topical Corticosteroids) مثل: المراهم والكريمات أن تساعد في التخفيف من أعراض الطفح الدوائي على الجلد، ولكن ينصح المريض أيضا بتناول أدوية الستيرويدات الجهازية (Systemic Corticosteroids) وأدوية تثبيط المناعة للحد من تفاقم المرض، كما توصي الجمعية الفرنسية لأمراض الجلد باستخدام أدوية الستيرويدات الجهازية بجرعة تعادل 1 ملليجرام/كجم/يوم خاصة دواء بريدنيزون لدى المرضى الذين لديهم أي علامات تدل على وخامة المرض بما في ذلك: مشاكل الكلى أو الالتهاب الرئوي أو التهاب الكبد أو أمراض القلب.

كما توصي كذلك باستخدام الغلوبولين المناعي الوريدي (بالإنجليزية: Intravenous Immunoglobulin) بجرعة تعادل 2 جرام/كجم لمدة 5 أيام كما في حالات الفشل الكلوي وفشل الجهاز التنفسي.

كذلك ينصح أيضا بتناول أدوية خافضة للحرارة للحد من تأثير الحمى.

تعتبر الطريقة الأمثل والأفضل للوقاية من الإصابة بهذه المتلازمة هي تجنب العقار المسبب لها لتجنب التعرض لأي رد فعل تحسسي وبالتالي تجنب الإصابة بمتلازمة دريس وغيرها من الأمراض الأخرى التي يرتبط حدوثها بتناولك لنوع معين من العقاقير.

والآن إليك بعض الطرق لحماية نفسك من خطر الإصابة بالمرض:

  1. ينصح بارتداء سوار طبي والذي يعمل بدوره على تحديد نوع الدواء المسبب للحساسية وبالتالي يفيدك في التشخيص السريع وتلقي العلاج المناسب وذلك في الحالات الطارئة.
  2. التأكد من تدوين العقاقير التي تصيبك بأي نوع من الحساسية في سجلاتك الطبية.
  3. سرعة التوجه إلى الطبيب أو العاملين في مجال الرعاية الصحية في حالة ظهور أي أعراض تحسسية لديك بعد تناول أي نوع من العقاقير.

يختلف مسار الإصابة بمتلازمة دريس (DRESS) اختلافا كبيرا من مريض لآخر فقد تكون الأعراض خفيفة في حالة ما بينما تكون وخيمة في حالة أخرى؛ ولكن في الغالب يتعافى معظم المرضى المصابين بمتلازمة دريس (DRESS) عن طريق التشخيص المبكر وسحب العقار المسبب للمتلازمة مع العلاج المناسب، وفي حالات قليلة يتفاقم المرض ليؤدي إلى الوفاة وذلك بنسبة تبلغ 10% فقط من إجمالي الحالات المصابة وذلك في حالة تطور المرض إلى نخر الكبد (بالإنجليزية: Hepatic Necrosis).

:Jeffrey Callen. Drug reaction with eosinophilia and systemic symptoms (DRESS). Retrieved on the 7th of february, 2020, from
https://www.uptodate.com/contents/drug-reaction-with-eosinophilia-and-systemic-symptoms-dress


Sonal Choudhary, MD, Michael McLeod, MS, Daniele Torchia, MD, and Paolo Romanelli, MD. Drug Reaction with Eosinophilia and Systemic Symptoms (DRESS) Syndrome. Retrieved on the 8th of february, 2020, from
https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3718748/


Abhishek De, Murlidhar Rajagopalan,1 Aarti Sarda,2 Sudip Das, and Projna Biswas. Drug Reaction with Eosinophilia and Systemic Symptoms: An Update and Review of Recent Literature. Retrieved on the 9th of february, 2020, from
https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC5838752/


Michaelann Liss. What is the role of eosinophilia in the pathophysiology of DRESS syndrome?. Retrieved on the 9th of february, 2020, from
https://www.medscape.com/answers/199879-184757/what-is-the-role-of-eosinophilia-in-the-pathophysiology-of-dress-syndrome


Waseem D, Muzamil Latief, Najeebullah Sofi, Imtiyaz Dar, Qayoom Khan, Farhat Abbas, Pervez Sofi. Dress Syndrome: A Review and Update. Retrieved on the 9th of february, 2020, from
http://skin-diseases-and-skin-care.imedpub.com/dress-syndrome-a-review-and-update.php?aid=8747


Husain Z1, Reddy BY, Schwartz RA. DRESS syndrome: Part II. Management and therapeutics. Retrieved on the 9th of february, 2020, from
https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/23602183


Michael Isaacs, MD Adela R. Cardones, MD Sahand Rahnama-Moghadam, MD, MS. DRESS Syndrome: Clinical Myths and Pearls. Retrieved on the 15th of march, 2020, from
https://www.mdedge.com/dermatology/article/178600/contact-dermatitis/dress-syndrome-clinical-myths-and-pearls


Mayoclinic. Drug allergy. Retrieved on the 15th of march, 2020, from
https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/drug-allergy/symptoms-causes/syc-20371835

 

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,373 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بالأمراض الجلدية
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بالأمراض الجلدية
site traffic analytics