افرازات المهبل

Vaginal discharge

هل تعاني من أعراض إفرازات المهبل ؟

قم بالإجابة عن الأسئلة المتعلقة بالأعراض لتتطمئن على صحتك و نساعدك بشكل أفضل.
2/1 - يرافق الافرارزات المهبلية

الرجاء اختيار الأعراض التي تنطبق عليك

ما هو افرازات المهبل

ما المقصود بإفرازات المهبل؟

يعد نزول إفرازات المهبل في الغالب أمراً طبيعياً وضرورياً لتنظيف الجهاز التناسلي الأنثوي والحفاظ على صحته، حيث تساعد الإفرازات التي يتم تصنيعها من قبل الغدد الموجودة داخل المهبل وعنق الرحم على حمل الخلايا الميتة والبكتيريا إلى خارج الجسم، مما يساهم في الحفاظ على نظافة المهبل ومنع الإصابة بالعداوى.

وتختلف إفرازات المهبل في المقدار، والرائحة، واللون (الذي يمكن أن يتراوح من اللون الشفاف إلى اللون الأبيض الحليبي)، اعتمادا على الوقت في الدورة الشهرية. فمثلاً، تزداد الإفرازات في وقت الإباضة، أو في حالة الرضاعة الطبيعية، أو الإثارة الجنسية. كما يمكن أن تختلف الرائحة في الحمل أو في حالة عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية.

وعلى الرغم من ذلك، يوجد أنواع معينة من الإفرازات التي يمكن أن تشير إلى وجود عدوى ما. ويمكن أن تكون الإفرازات غير الطبيعية مائلة إلى اللون الأصفر أو الأخضر، أو أن تكون شديدة اللزوجة، أو أن يكون لها رائحة كريهة، أو في حال اقترن تغير الإفرازات المهبلية بوجود حكة أو حرقة في البول.

متى يبدأ ظهور إفرازات المهبل؟

تبدأ إفرازات المهبل بالنزول عادةً بعد أن تصل الفتاة إلى سن البلوغ ونزول الدورة الشهرية الأولى.

ما هي فائدة إفرازات المهبل؟

تقوم هذه الإفرازات بالعديد من الوظائف مثل:

ما هي أنواع إفرازات المهبل؟

يوجد عدة أنواع من إفرازات المهبلي، ويتم تصنيف هذه الأنواع بناءً على لونها، وقوامها (لزوجتها)، ورائحتها. ومن المهم أن نتذكر أن بعض أنواع الإفرازات طبيعية، في حين يشير بعضها الآخر إلى وجود حالة صحية تتطلب العلاج. وفيما يلي عرض للإفرازات المهبلية وتفسير كل منها:

إفرازات المهبل البيضاء

يعد نزول القليل من الإفرازات البيضاء، خاصة عند بداية الدورة الشهرية أو نهايتها، أمراً طبيعياً. وعلى الرغم من ذلك، إذا كان الإفراز مصحوباً بالحكة أو إذا كان ذو قوام لزجاً، فإنه يعد غير طبيعي ويحتاج إلى العلاج. وقد يكون هذا النوع من الإفرازات علامة على وجود عدوى بخميرة (فطريات).

إفرازات المهبل الشفافة والمائية

تعد الإفرازات الشفافة والمائية طبيعية تماماً. ويمكن أن تنزل مثل هذه الإفرازات في أي وقت من الشهر. ويمكن أن تزداد بعد ممارسة أي نشاط بدني.

إفرازات المهبل الصفراء

يمكن أن تدل الإفرازات الصفراء على وجود التهابات. إذا كانت الإفرازات بلون أصفر باهت، وعديمة الرائحة، وغير مصحوبة بأعراض أخرى، فإن الأمر لا تستدعي القلق.

في حالاتٍ أخرى، يمكن أن تكون الإفرازات الصفراء علامة على وجود عدوى فيروسية تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي (STI) أو عدوى بكتيرية. من أنواع هذه البكتيريا، داء المشعرات، والذي يسبب الحكة والألم أثناء التبول وانبعاث رائحة كريهة. كما يمكن أن يدل هذا النوع من الإفرازات على الإصابة بالكلاميديا.

إفرازات المهبل البنية

تظهر إفرازات المهبل البنية عادةً بعد الحيض مباشرة. حيث يساعد نزولها على تنظيف المهبل لأن الدم القديم يبدو بني اللون.

إفرازات المهبل الخضراء

تشير إفرازات المهبل الخضراء إلى وجود التهاب. وغالباً ما يصاحب الإفرازات الخضراء رائحة كريهة وأعراض أخرى مثل التهيج المهبلي، والحرقة أثناء التبول، وألم أثناء الجماع. ولا تعتبر العدوى المرتبطة بالإفرازات الخضراء خطيرة، وغالبًا ما تكون قابلة للشفاء بسهولة باستخدام المضادات الحيوية خاصةً عند تشخيصها مبكراً.

يمكن أن يكون نزول إفرازات المهبل طبيعياً أو أن يرتبط بحالة مرضية، وفيما يلي تلخيص للأسباب الفسيولوجية والمرضية لنزول إفرازات المهبل:

  •  الإفرازات التي تنزل قبل الدورة الشهرية.
  •  الإجهاد العاطفي.
  • إفرازات المهبل في الحمل، حيث تعتبر زيادة إفرازات المهبل من علامات الحمل.
  •  الأدوية سواء تلك التي تحتاج إلى وصفة أو التي يمكن صرفها دون وصفة، بما في ذلك الهرمونات في حبوب منع الحمل أيضاً تسبب إفرازات المهبل.
  •  الإثارة الجنسية تزيد من الإفرازات أو خلال الجماع.
  •  الرضاعة الطبيعية.
  •  الإباضة تسبب نزول إفرازات المهبل البيضاء اللزجة.
  •  النظام الغذائي.
  • الدوش المهبلي.
  • مستحضرات النظافة النسائية.
  • الصابون المعطر الذي يسبب تهيجاً في المنطقة الحساسة وزيادة الإفرازات.
  • مزيل العرق للمنطقة الحساسة (المهبل).
  • المضادات الحيوية.
  • مرض السكري.
  • الإصابة بعدوى أخرى.
  • أي عامل يمكن أن يخل بالتوازن الطبيعي (درجة الحموضة للمهبل ويؤدي إلى الالتهابات المهبلية).

يوجد بعض المؤشرات التي يمكن أن تشير إلى وجود افرازات مهبلية غير طبيعية، أو الإصابة بعدوى:

  • إفرازات المهبل البيضاء اللزجة او ذات الرائحة الكريهة
  • إفرازات المهبل الصفراء.
  • إفرازات المهبل الخضراء.
  • إفرازات المهبل البنية.
  • نزول إفرازات المهبل باستمرار.
  • وجود حكة مهبلية، وعدم راحة، أو طفح جلدي.
  • حرقة أثناء التبول.
  • وجود دم مع عدم وجود الحيض.
  • إفرازات المهبل التي تشبه الجبن.

في حال ملاحظة ظهور أي من الأعراض السابقة، ينصح بمراجعة الطبيب للتشخيص والعلاج.

إفرازات المهبل خلال الدورة الشهرية:

الدورة الشهرية لديها تأثير هام على نوع إفرازات المهبل طوال الشهر. وتتعرض الأنثى أكثر للإصابة بالالتهابات المهبل قبل أو خلال فترة الدورة الشهرية، وذلك لأن توازن درجة الحموضة من المهبل يختلف خلال الدورة الشهرية مما يتسبب في انخفاض مستوى حمضية المهبل لتكون في أدنى نقطة له قبل أيام قليلة من الدورة الشهرية، وخلالها.

إفرازات المهبل بين الدورات الشهرية:

في منتصف المدة تقريباً بين فترات الحيض تكون الزيادة في إفرازات المهبل الشفافة أمراً طبيعياً. وتعد هذه الرطوبة وزيادة إفرازات المهبل الواضحة مؤشراً على الإباضة. وتكون غالباً هذه الإفرازات بيضاء ولزجة أو شفافة.

في حال كانت إفرازات المهبل غير طبيعية، ينصح بمراجعة الطبيب للتشخيص الدقيق باستخدام:

  • الفحص السريري.
  • الاختبارات والتحاليل المخبرية للبول أو زراعة عينة من الإفرازات

علاج كثرة افرازات المهبل

تنصح السيدة أو الفتاة بزيارة الطبيب في حالة ملاحظة وجود إفرازات غير عادية. ويعتمد العلاج على تشخيص الحالة.

عدوى الخميرة المهبلية

  • الأدوية المضادة للفطريات والتي يتم إدخالها في المهبل وتكون على شكل كريم أو جل.
  • تعد عدوى الخميرة المهبلية شائعة جداً ويوجد أدوية للعلاج لا تحتاج إلى وصفة طبية.

التهاب المهبل الجرثومي 

  • أقراص مضاد حيوي أو كريمات المضادات الحيوية المهبلية.

داء المشعرات المهبلي

ومن الجدير بالذكر أنه توجد أيضاً العديد من الوصفات الطبيعية التي تستخدم لعلاج الافرازات المهبلية.

يمكن الوقاية من التهاب المهبل المؤدي إلى نزول إفرازات المهبل غير الطبيعية من خلال اتباع الإرشادات التالية:

  • الحفاظ على نظافة المهبل عن طريق الغسيل بانتظام باستخدام صابون لطيف وماء دافئ.
  • تجنب استخدام الصابون المعطر أثناء غسل المهبل، واستبداله بمنتجات غير معطرة وماء دافئ.
  • تجنب الدش النسائي وحمامات الفقاعات.
  • بعد الذهاب إلى الحمام، يجب المسح دائما من الأمام إلى الخلف لمنع دخول الجراثيم إلى المهبل والتسبب في حدوث عدوى. 
  • ارتداء الملابس الداخلية القطنية، وذلك لقدرتها على امتصاص الرطوبة وتجنب الالتهابات الفطرية.
  • تجنب الملابس الضيقة أكثر من اللازم.
  • تجنب استخدام الغسول المهبلي الداخلي، والذي يمكن أن يقضي على البكتيريا النافعة والخمائر التي تساعد على الوقاية من العداوى المهبلية.

  1. Mary Ellen Ellis, medically reviewed by Debra Rose Wilson, PhD, MSN, RN, IBCLC, AHN-BC, CHT, What Causes Vaginal Discharge? Retrieved from the World Wide Web on the 7th of January, 2019:

https://www.healthline.com/symptom/vaginal-discharge

2. WebMD Medical Reference, Reviewed by Traci C. Johnson, MD, Retrieved from the World Wide Web on the 7th of January, 2019:

https://www.webmd.com/women/guide/vaginal-discharge-whats-abnormal#1

3. Kimberly Holland, Holly Ernst, Thick White Discharge: What It Means, retrieved on 29/12/2018,
https://www.healthline.com/health/thick-white-discharge#thick-white-discharge

4. Nancy Brown,Vaginal Discharge, retrieved on 29/12/2018,
http://www.pamf.org/teen/health/femalehealth/discharge.html

5. Dr. Rowley, Green Vaginal Discharge, retrieved on 29/12/2018,
https://www.letsgetchecked.com/articles/green-vaginal-discharge-dr-rowley-explains-what-it-means/#1

أدوية لعلاج افرازات المهبل

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

6 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,309 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بالأمراض الجنسية
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بالأمراض الجنسية
site traffic analytics