لواط خاف

Latent homosexuality

ما هو لواط خاف

اللواط الخاف أو ما يعرف بالشذوذ  الجنسي الكامن وهو الانجذاب والشعور بالإثارة اتجاه أشخاص من نفس الجنس، حيث يتم هذا الانجذاب عن وعي ولا يتم التعبير عنه من قبل الشخص بشكل صريح. وقد تكون ميول خفية لعلاقة جنسية مثلية تم قمعها أو لم يتم الأعتراف بها أو لم يتم اكتشافها بعد. ويرى البعض أن اللواط الخاف لا يحاكي الواقع وأنما يتم طرحه من قبل الطبيب المعالج.

وتم ربط اللواط الخاف بالرهاب حيث تم طرح هذه النظرية في أواخر القرن العشرين. حيث أظهرت إحدى الدراسات أن عدداً من الذكور يظهرون أعراض المثلية الجنسية الكامنة (اللواط الخاف). حيث ظهرت في أكثر من نصف الرجال سمات الخوف والرهاب.

وتم تفسير اللواط الخاف بعدة نظريات تحليلية نفسية حيث أوضحت بأن رهاب المثلية الجنسية بسبب اعتبار المثلية الجنسية تهديداً لمثالية الشخص وسبب من أسباب القمع والإنكار، أو بسبب تكوين ردة فعل نتجت عن التربية أو المجتمع. وبالتالي هذه التفسيرات تدعم نظرية المثلية الجنسية الكامنة حيث يعتبر نوع من الشذوذ الجنسي وهو ما يعرف باللواط الخاف حيث يكون الشخص غير مدرك أو في حالة إنكار لدوافعه الجنسية تجاه نفس الجنس.

ويمكن تفسير النظرية أيضاً بوجود القلق أو الرهاب من الاستجابة بحدوث ردة فعل عكسية ينتج عنها الإثارة والانتصاب. حيث يمكن أن يسبب القلق زيادة نسبة الانتصاب والإثارة عند المثليين جنسياً. ويدّعي الكثير من المصابين باللواط الخاف حدوث ردة فعل كالإثارة والانتصاب بسبب القلق والتوتر.

ويمكن للثقافة أن تؤثر على وجود اللواط الخاف ويمكن للشخص التأثر بالبيئة المحيطة حيث يتم اتباع أسلوب القمع والتنمر لمثليي الجنس وبالتالي يتم التعامل مع المثلية الجنسية بالقلق والتوتر ويصاب الأشخاص باللواط الخاف. وبالتالي نجد أن اللواط الخاف منتشر في المجتمعات التي تقمع الشذوذ الجنسي. كما يمكن للشذوذ الجنسي أن يتأثر بالمجتمعات التي تكون أحادية البيئة (البيئة ذات الجنس الواحد) مثل المدارس أو السجون حيث تنمي وجود شذوذ جنسي وبالتالي تكوُّن اللواط الخاف.

ويمكن ملاحظة كثرة اللواط الخاف في البيئة التي يكون فيها الأب والأم من النوع المسيطر على الأبناء حيث وجدت الدراسات بأن الأهالي الذين يدعمون أبنائهم باختلاف ميولهم الجنسية تقل نسبة حصول لواط خاف أما إذا كان الأهل من النوع المتعصب والذي لا يتقبل الشذوذ الجنسي فذلك يسبب وجود الشذوذ الجنسي الكامن ( اللواط الخاف) حيث يتم تشويش توجه الأبناء الجنسي وبالتالي يتمثل بذلك وجود ميول جنسية خفية لا يعلم عنها الأولاد.

تم إجراء ثلاثة اختبارات باستخدام تخطيط للعضو الذكري. حيث تم ملاحظة عدم وجود اختلاف عند تعرض الرجال لمواد جنسية من الجنس الآخر ولكن لوحظ اختلاف كبير جداً في الاستجابة عند تعرضهم لمواد إباحية من نفس الجنس (ذكور). حيث مثلت النسبة 50% من الأشخاص الذين لا يُعتبرون مثليي الجنس أظهروا علامات على اللواط الخاف وذلك بوجود استجابة من الجسم للمواد الإباحية من نفس الجنس.  وبالتالي تم تلخيص نتائج الدراسة بوجود عدد من الأشخاص الذين يهابون المثلية الجنسية ومع ذلك يسجلون ردة فعل غير متوقعة للمثلية الجنسية ويعتبر هذا النوع باللواط الخاف.

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

6 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,304 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بالأمراض الجنسية
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بالأمراض الجنسية
site traffic analytics