التهاب الجذر

Radiculitis

ما هو التهاب الجذر

التهاب الجذر هو التهاب مؤلم على طول مسار عصب العمود الفقري بسبب الضغط على العصب، غالباً ما يحدث المرض بسبب الضغط المباشر على الجذور العصبية التي تظهر في مناطق الجلد التي تسيطر عليها الألياف الحسية المحددة للجذور العصبية.

أنواع التهاب الجذر:

التهاب الجذر العنقي

يتموضع الالتهاب بالفقرات السبع الأولى الممتدة من أسفل الجمجمة إلى الرقبة وتكون أعراضه على شكل ألم في الذراعين والصدر والرقبة والكتفين، والشعور بخدر في الأصابع وضعف عضلات الذراعين والصدر.

التهاب الجذر الصدري

يتموضع الالتهاب في الفقرات الموجودة في أعلى منتصف الظهر وتسبب ألماً شديداً و شعوراً بضيق الصدر والخدر والوخز.

التهاب الجذر القطني

يتموضع الالتهاب في الفقرات الموجودة في أسفل الظهر ويظهر على شكل عرق النسا وألم يمتد على طول العصب الوركي ويؤثر في عضلات المؤخرة ومؤخرة الفخذ العلوي والساق والقدم وقد يكون سببه نتوءات العظم.


 


أي حالة مرضية تتسبب بالضغط على العصب الفقري تعد مسبباً لالتهاب الجذر، وتشمل:

  • تضيق العمود الفقري.
  • الانزلاق الفقاري.
  • مرض القرص التنكسي.
  • الجنف.
  • تشكل النسيج الندبي.
  • تنكس العمود الفقري.
  • متلازمة فاسيت.
  • الانزلاق الغضروفي.
  • هشاشة العظام.
  • عرق النسا.
  • نتوءات العظام.
  • الأقراص الفقرية التالفة.
  • التعرض لإصابة بالغة في العمود الفقري.

هنالك بعض العوامل التي تزيد من عرضة الإصابة بالتهاب الجذر مثل:

  • التقدم في العمر.
  • البدانة.
  • التدخين.
  • عوامل وراثية.
  • البقاء في وضعية غير مناسبة لفترات طويلة من الزمن.
  • رفع الأجسام بشكل خاطئ.
  • العمل في مهن تتطلب مجهوداً بدنياً يتسبب بضغوط متكررة على العمود الفقري.

  • الألم الجذري وهو ألم يمتد من جذر العصب الفقري إلى نهاياته الطرفية في الرقبة، والكتف، والذراع، واليد، والأصابع، والوركين، والأرداف، والفخذ، وأسفل الساق ويعتمد موضع الألم على موقع العصب المتضرر.
  • التنميل والوخز (الخدر).
  • ضعف في العضلات وتأثيرها على القدرة على الحركة وممارسة النشاطات بشكل طبيعي.

قد يتم علاج المريض جراحياً أو باستخدام الأدوية وبعض العادات المتبعة ضمن نمط الحياة وتشمل:

  • استخدام مضادات الالتهاب غير الستيرويدية كمسكنات للألم والتي يمكن الحصول عليها دون الحاجة لوصفة طبية ومن شأنها التخفيف من الألم وتقليل حدة الالتهاب.
  • العلاج الطبيعي وممارسة الرياضة وذلك لتخفيف الضغط على الأعصاب وبالتالي تخفيف الألم.
  • يمكن استخدام مسكنات الألم شديدة المفعول في حالات الألم المزمن وذلك تحت إشراف طبي ولمدة قصيرة وذلك لتجنب إدمان المريض عليها.
  • استخدام مرخيّات العضلات للتخفيف من التقلصات العضلية.
  • تبريد المنطقة المصابة وتعريضها للحرارة والتباين بين كلاهما قد يخفف الألم بشكل واضح.
  • التدليك العميق للأنسجة والذي يساعد على استرخاء العضلات والتخفيف من حدة الألم.
  • حقن الجزء المصاب من العمود الفقري بالستيرويد (الكورتيزون) وذلك تحت تأثير التخدير الموضعي ويتم اللجوء له للتخفيف من حدة الالتهاب والألم.

 

في حال الالتزام بالعلاج السابق لبضعة أسابيع وملاحظة عدم التحسن يتم تحديد مدى حاجة المريض لإجراء جراحي لعلاج حالته.

في حال إهمال علاج التهاب الجذر فإنه يؤدي لتلف النهايات الحسية للأعصاب في الأطراف واستمرار الألم ووهن العضلات والذي يؤثر على قدرة المريض بالعيش بشكل طبيعي.

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

10,375 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,209 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بالأمراض العصبية
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بالأمراض العصبية