التهاب الدماغ

Encephalitis

ما هو التهاب الدماغ

التهاب الدِماغ هو حالة مرضية ينتج عنها تهيج وتورّم الخلايا والأنسجة الدماغية، ممّا يتسبب بحدوث التهاب الدماغ، و يعتبرالمُسبب الأساسي هو الإصابة بعدوى فيروسية ومعظمها ينتج عن الإصابة بعدوى فيروس الهربس البسيط (Herpes Simplex Virus ) ولكن في في بعض الحالات قد ينتج بسب الإصابة بعدوى بكتيرية. تترواح شدة المرض بين أعراض خفيفة تتشابه مع أعراض أي عدوى أخرى كالحمى، الصداع، ألم العضلات والتعب إلى أعراض أكثر شدّة خاصة في الصغار وكبار السن. قد يشمل الالتهاب أغشية الدماغ (التهاب السحايا) ولكن هناك فرق طبي بينهما على الرغم من وجود تشابه في الأعراض. يُعتبر التهاب الدماغ مرض  نادر الحدوث، ويصيب الأطفال خلال سن مبكرة، وتتناقص فرصة الإصابة به مع زيادة العمر.

أنواع التهاب الدماغ

  • التهاب الدماغ الياباني

تنتشر عن طريق البعوض، وتكثر في المناطق الزراعية والتي يكثر فيها زراعة الأرز مثل دول آسيا.

  • التهاب الدماغ المنقول بالقراد

هو التهاب ناجم عن عدوى الفيروسات المنقولة عبر القراد.

هو داء فيروسي مُعدي وخطير، ينتقل من خلال عضة الكلب.

تحدث مع طبيب الآن واسأله عن أعراض وعلاج التهاب الدماغ مع خدمة اطلب طبيب

ما هي أسباب التهاب الدماغ؟

  • الإصابة بالعدوى الفيروسية، والذي قد ينتقل لجسم الإنسان عن طريق رذاذ التنفس الخاص بأشخاص مصابين، أو تناول الطعام أو الشراب الملوث بالفيروس.
  • لدغات بعض أنواع الناموس والحشرات.
  • مرض المناعة الذاتية كإلتهاب الدماغ ذاتي المناعة (Autoimmune Encephalitis).
  • حساسية تجاه بعض اللقاحات والمطاعيم.
  • بعض طُفيليات الأمعاء.
  • ومن الجدير بالذكر أنّ أهم أنواع الفيروسية التي تسبب المرض بأعراض شديدة وخاصة لدى حديثي الولادة هو فايروس الهيربس البسيط (Herpes Simplex Virus ).
  • بالإضافة إلى فايروس الحصبة (Measles) وفايروس النكاف (Mumps) وفايروس شلل الأطفال (Polio ) و فايروس داء الكَلَب ( Rabies) و فايروس الحصبة الألمانية (Rubella) و فايروس الجدري ( Varicella) .
أكثر من 70% من زيارات الطبيب يمكن حلها عبر الهاتف و من دون زيارة الطبيب

ما هي اعراض التهاب الدماغ؟

تظهر علامات وأعراض الإصابة بالتهاب الدماغ على النحو التالي وغالباً ما تتشابه مع أعراض الإنفلونزا أو الزكام وتتراوح هذه الأعراض بحسب شدة المرض:

شدة المرض الخفيفة، وتكون الأعراض كالتالي: 

  • ارتفاع في درجة حارة الجسم.
  • صداع.
  • فقدان الشهية وتعب عام.
  • تغيرات سلوكية وشخصية، مع انخفاض مستوى الوعي.
  • الام وتيبس في الرقبة.
  • حساسية من الضوء.
  • قيء وغثيان.

الأعراض الأشد خطورة، وهنا تتطلب التدخل الطبي العاجل فقد تكون على شكل:

  • نوبات صرع وتشنجات.
  • ارتخاء في العضلات.
  • فقدان الوعي، غيبوبة.
  • صداع شديد.
  • تغيير مفاجئ في الحالة الذهنية العقلية للمريض.
  • عند الأطفال حديثي الولادة يمكن لذوي الطفل ملاحظة بُكاء الطفل بشكل مستمر خاصة عند حمله، بالإضافة إلى حالة من التيبس في جسمه ورفضه للطعام مع القيء، وفي بعض الحالات يوجد انتفاخ في الرأس.
%86 من مستخدمي خدمة اطلب طبيب يرون ان الخدمة وفرت عليهم تكاليف زيارة الطبيب

ما هو تشخيص التهاب الدماغ؟

  • عينات من الدم لإجراء فحص تعداد الدم الشامل (CBC) ، ومصل الدم يفيد في تحديد بعض سلالات الفيروس المُسبب.
  • زراعة للسائل الشوكي المحيط بالنخاع.
  • صور إشعاعية مقطعية وعرضية وتخطيط للدماغ ( CT, MRI & EEG ) و بعض الحالات تتطلب اجراء خزعة للدماغ.

ما هو علاج التهاب الدماغ؟

  • يجب على المريض أن يلزم الفراش و يأخذ قسط كاف من الراحة.
  • الإجراء العلاجي يتم باستخدام مجموعة من الأدوية والتي تعتمد على العامل المسبب كالمضادات الحيوية (في حال و جود العدوى البكتيرية)، ومضادات الفايروسات، مضادات الالتهاب، ومسكنات الألم والأدوية المهدئة
  • بعد السيطرة على المرض باستخدام العقاقير الدوائية المناسبة يمكن تقييم وضع المريض في حالة تأثر وظائف الدماغ يمكن الإستعانة بالعلاج الطبيعي والذي يمكن أن يحسن التناسق الحركي، علاج النطق وبعض الحالات قد تحتاج للعلاج النفسي لتحسين اضطرابات المزاج أو التغيرات في الشخصية.  

تكون العلاجات بالأدوية كما يلي:

الأدوية المضادة للفيروسات Antiviral medications:

المضادات الحيوية: 

في حال كان مسبب المرض بكتيري.

مدرات البول:

الأدوية المضادة لنوبات الصرع والتشنجات:

الأدوية المضادة للتشنجات المرافقة لالتهاب الدماغ:

  • مثل لورازيبام (Lorazepam).
  • عند استخدامها يجب مراقبة ضغط الدم لدى المريض وتعديل جرعة الدواء بناءً على ذلك.

الستيرويدات: 

  • مثل داكساميثازون (Dexamethasone).
  • تستخدم للتخفيف من التورم الناتج عن الالتهاب.

أدوية أخرى:

نصائح للتعايش مع التهاب الدماغ

  • التزام الراحة وشرب كميات كافية من الماء مع العقاقير المسكنة للألم.
  • الإكثار من تناول السوائل وبعض الحالات يلزمها اعطاء السوائل عن طريق الوريد.
  • بعض الحالات تحتاج للعلاج الطبيعي.
  • تعلم مهارات سلوكية جديدة لتحسين اضطرابات المزاج أو تغيرات في الشخصية، لذلك بعض الحالات تحتاج للإرشاد النفسي.

كيف يمكن الوقاية من التهاب الدماغ؟

 

 

ما هي مضاعفات التهاب الدماغ؟

من المضاعفات التي يمكن حدوثها نتيجة الإصابة بالتهاب الدماغ أنه قد يحدث تلف دائم في الدماغ في الحالات الشديدة من التهاب الدماغ.

يمكن أن يؤثر فى الوظائف التالية:

  • السمع.

  • الذاكرة.

  • السيطرة على العضلات.

  • الإحساس.

  • النطق و مشاكل الكلام.

  • الرؤية.

  • تغير المزاج والتفكير.

  • التهاب الدماغ قد يتسبب بإدخال المريض في غيبوبة وفقدان الوعي.

ما هو سير مرض التهاب الدماغ؟

  • يعد مآل الشفاء من التهاب الدماغ مختلف حسب الحالة ففي الحالات الخفيفة القصيرة يتعافى المريض بشكل كامل.
  • أمّا في الحالات الشديدة فقد يحدث تلف دائم في الدماغ والوفاة ممكنة أيضًا.

المصادر والمراجع

 

Encephalitis , MidlinePlus , Available at:
ʺ http://www.nlm.nih.gov/medlineplus/encephalitis.html ʺ,
Accessed:4/3/2014

 

Encephalitis , drugs.com , Available at:
ʺhttp://www.drugs.com/enc/encephalitis.html ʺ,
Accessed:4/3/2014



Encephalitis , emedicine.medscape. , Available at:
ʺ http://emedicine.medscape.com/article/791896-overview ʺ,
Accessed:4/3/2014

 

 

تاريخ الإضافة : 2010-04-22 03:43:10 | تاريخ التعديل : 2019-01-24 12:08:41

134 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك