التشابك العصبي

Synaptic conduction

ما هو التشابك العصبي

التشابك العصبي أو ما يُسمّى بالاتصال العصبي هي العملية التي يحدث بها اتصال خلية عصبية واحدة مع خلية عصبية أخرى أو المؤثرات الأخرى مثل الخلايا العضلية أو الغدد. وتتم العملية بانتقال السيال العصبي من النهايات الطرفية للعصبون ما قبل التشابكي، وتسمى الأزرار التشابكية إلى العصبون بعد التشابكي استجابة لوجود محفز.

أنواع السيالات العصبية التي تنتقل خلال عملية التشابك العصبي:

هنالك المئات من النواقل العصبية التي تسير كسيالات في الخلايا العصبية، والتي تختلف في تركيبها وطبيعة الاستجابة التي يحققها، ولكن تكمن الأهمية الكبرى لـ 18 نوعاً من السيالات العصبية، وهي:

  • الغلوتامات والأسبارتات.
  • غابا.
  • السيروتونين.
  • أستيل كولين.
  • الدوبامين.
  • نورإبينفرين.
  • إندورفين وإنكفالين.
  • داينورفين.
  • المادة بي.
  • أكسيد النيتريك.
  • الهيستامين.
  • فاسوبريسين.
  • كارنوزين.
  • براديكينين.
  • كوليسيستوكينين.
  • بومبيزين.
  • سوماتوستاتين.
  • نوروتنسين.
  • أدينوزين.
تحدث مع طبيب الآن واسأله عن أعراض وعلاج التشابك العصبي مع خدمة اطلب طبيب

ما هي فسيولوجيا التشابك العصبي؟

كيف يحدث التشابك العصبي؟

عند التعرض لمحفز ما يتولّى العصبون (الخلية العصبية) نشر جهد عمل على طول محوره، وتنتقل هذه الإشارات على شكل ناقل عصبي (سيال عصبي) إلى الأزرار التشابكية التي تحفّز التواصل في خلية أخرى أو تحفز نوعاً من التفاعل في خلية مستجيبة. قد تكون هذه الإشارات محفزة أو مثبطة للخلية الهدف، وذلك بحسب السيال العصبي المنقول والناقل العصبي.

بتتبع كيفية حدوث التشابك العصبي منذ بدايته: يكون كالآتي:

انتشار السيال العصبي:

عند تولد جهد فعل في نقطة ما على غشاء الخلية العصبية، فإنّه يتسبّب بتكوين جهد فعل على المنطقة المجاورة، وبذلك التسلسل ينتشر السيال العصبي على محور العصبون غير المحاط بغمد ميليني، أما في حال وجود غمد ميليني أي أنّ محور العصبون محاط بألياف مايلينية تفصل بين أجزاء الغطاء فجوات تسمى عقد رانفييه بحيث ينتشر السيال العصبي بطريقة انتقال الوثبي وذلك بتخطي الألياف الميلينية والوثب عبر الأغماد مما يزيد من سرعة انتقال السيال العصبي.

انتقال السيال العصبي:

عند وصول السيال العصبي لنهاية العصبون أي نهاية المحور التي تتكون من أزرار تشابكية تحتوي حويصلات تشابكية يتجمع بها السيال العصبي، وتنتقل عبرها إلى الخلية الهدف أو إلى عصبون آخر عبر منطقة تسمى منطقة التشابك العصبي، والتي يحتوي فيها الغشاء البلازمي للعصبون المستقبل أو الخلية الهدف على مستقبلات خاصة بالسيالات العصبية، ويفصل بين الأزرار التشابكية للعصبون الناقل والغشاء البلازمي للعصبون المستقبل منطقة تسمى الشق التشابكي.

عند وصول السيال العصبي للحويصلات التشابكية يعمل غشائها على إطلاق أيونات الكالسيوم، مما يزيد من اندماج غشاء الحويصلات بالغشاء الطرفي للعصبون الناقل، وبالتالي يشكل فتحة في الغشاء لإطلاق السيال العصبي إلى منطقة الشق التشابكي.

التشابك العصبي:

عند انتشار السيال العصبي في منطقة الشق التشابكي يرتبط جزء من جزيئاته بالمستقبلات على غشاء الخلية الهدف أو العصبون المستقبل للحصول على استجابة، أما الجزء المتبقي فيعود بعض منه إلى العصبون الناقل والبعض الآخر يندمج في الأنسجة المحيطة.

وتتحقق الاستجابة عند ارتباط المستقبل بالسيال العصبي، ونتيجة لهذا الارتباط يمكن أن أن يكون الاستجابة تثبيطية أو تحفيزية وكلاهما مؤقت.

ما هي مضاعفات التشابك العصبي؟

الاضطرابات والأمراض الناتجة عن اختلال عملية التشابك العصبي:

عند وجود خلل في إحدى السيالات العصبية أو الخلايا العصبونية يُحدث ذلك تأثيراً جدياً على عمل الجسم والجهاز العصبي بشكل خاص، بعض هذه الأمراض قد تكون خلقية والبعض الآخر لا يمكن الشفاء منه، بينما يمكن السيطرة على بعض الاضطرابات بالأدوية والتخفيف من أعراضها. ومن هذه الأمراض والاضطرابات:

  • داء الزهايمر.
  • التوتر.
  • التوحد.
  • الاكتئاب.
  • الصرع.
  • داء هنتنغتون.
  • الجنون.
  • داء باركنسون.
  • الفصام.
  • متلازمة الذهان الخبيث.
  • خلل الحركة المتأخر.
  • الوهن العضلي الشديد.
  • التصلب الجانبي الضموري.
  • نوبات الاختلاج الحركي.
  • شلل فرط بوتاسيوم الدم الدوري.
  • شلل نقص بوتاسيوم الدم الدوري.
  • متلازمة لامبرت إيتون.
  • داء ستارتل.
  • التهاب راسموسن الدماغي.
  • تأثر العضل الخلقي.

المصادر والمراجع

https://www.msdmanuals.com/professional/neurologic-disorders/neurotransmission/neurotransmission
http://www.biologyreference.com/Se-T/Synaptic-Transmission.html
https://www.mytutor.co.uk/answers/7735/IB/Biology/Explain-the-process-of-synaptic-transmission
https://www.wikilectures.eu/w/Synaptic_Transmission
http://www.mind.ilstu.edu/curriculum/neurons_intro/neurons_intro.php
https://nba.uth.tmc.edu/neuroscience/s1/chapter06.html

تاريخ الإضافة : 2008-12-12 07:00:00 | تاريخ التعديل : 2018-07-03 11:20:21

141 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك