رمع عضلي

Myoclonia, myoclonus

ما هو رمع عضلي

رمع عضلي هو وصف أحد الأعراض وليس تشخيصًا للمرض. ويشير إلى الرجيح المفاجئ اللاإرادي لعضلة أو مجموعة من العضلات. عادةً ما يحدث تشنّج رمع عضلي أو هزة ناتجة عن تقلصات عضلية مفاجئة تدعى الرمع العضلي الإيجابي، أو عن طريق الاسترخاء العضلي، يُسمى بالرمع العضلي السلبي. قد تحدث هزات الرمع العضلي بمفردها أو في تسلسل، في نمط أو بدون نمط. قد تحدث بشكل غير منتظم أو عدة مرات في كل دقيقة. في بعض الأحيان يحدث الرمع العضلي استجابة لحدث خارجي أو عندما يحاول الشخص القيام بحركة. لا يمكن السيطرة على الوخز او الرجيح من قبل الشخص الذي يعاني منه.

أشكال الرمع العضلة

في أبسط أشكاله، يتألف الرمع العضلي من انقباض في العضلات يتبعه الاسترخاء. إن الفواق (الحازوقة) هو مثال على هذا النوع من الرمع العضلي. أمثلة أخرى مألوفة من الرمع العضلي هي الهزات أو "بداية النوم" التي يمر بها بعض الناس أثناء الانجراف للنوم. هذه الأشكال البسيطة من الرمع العضلي تحدث في الأشخاص الطبيعيين والأصحاء. عندما تكون أكثر انتشارًا، فإن الرمع العضلي قد ينطوي على تقلصات مستمرة مثل الصدمة في مجموعة من العضلات. في بعض الحالات، يبدأ الرمع العضلي في منطقة واحدة من الجسم وينتشر إلى العضلات في مناطق أخرى. يمكن أن تشوه الحالات الشديدة من الرمع العضلي الحركة وتحد بشدة من قدرة الشخص على تناول الطعام أو التحدث أو المشي. قد تشير هذه الأنواع من الرمع العضلي إلى وجود اضطراب كامن في الدماغ أو الأعصاب.

أنواع الرمع العضلي

يصعب تصنيف الأنواع المختلفة من الرمع العضلي لأن الأسباب والآثار والاستجابات للعلاج تختلف اختلافًا كبيرًا. فيما يلي الأنواع الموصوفة الأكثر شيوعًا.

  • الرمع العضلي القصدي: يتميز الرمع العضلي القصدي بعمل الرجفان العضلي الذي يحدث أو يتكثف عن طريق الحركة الطوعية أو حتى الرغبة في التحرك. قد يصبح الأمر أسوأ بسبب محاولات حركات دقيقة ومنسقة. الرمع العضلي هو الشكل الأكثر تعقيدا للرمع العضلي ويمكن أن يؤثر على الذراعين والساقين والوجه وحتى الصوت. غالباً ما يحدث هذا النوع من الرمع العضلي بسبب تلف الدماغ الناجم عن نقص الأكسجين وتدفق الدم إلى الدماغ عند توقف التنفس أو ضربات القلب بشكل مؤقت.
  • منعكس الرمع العضلي القشري: ويعتقد أن الرمع العضلي القشري هو نوع من الصرع ينشأ في القشرة الدماغية، وهي الطبقة الخارجية، أو "المادة الرمادية" من الدماغ، المسؤولة عن الكثير من معالجة المعلومات التي تحدث في الدماغ. في هذا النوع من الرمع العضلي، عادةً ما تتضمن الهزات عددًا قليلًا من العضلات في جزء واحد من الجسم، ولكن قد يحدث أيضًا تناذر ينطوي على العديد من العضلات. يمكن تكثيف الرمع الانعكاسي القشري عند محاولة الأفراد التحرك بطريقة معينة أو إدراك إحساس معين.
  • الرمع الأساسي: يحدث في غياب الصرع أو غيره من التشوهات الظاهرة في الدماغ أو الأعصاب. يمكن أن تحدث بشكل عشوائي في الأشخاص الذين ليس لديهم تاريخ عائلي، ولكن يمكن أن تظهر أيضًا بين أفراد العائلة نفسها، مما يشير إلى أنه في بعض الأحيان قد يكون اضطراب وراثي. والرمع العضلي الأساسي يميل إلى أن يكون ثابتًا بدون زيادة في شدته بمرور الوقت.
  • الرمع العضلي الحنكي هو انكماش منتظم، أو إزاحي لواحد أو كلا جانبي مؤخرة سقف الفم، يدعى بالحنك الرخو. قد تكون هذه التقلصات متزامنة مع رمع عضلي في العضلات الأخرى، بما في ذلك تلك الموجودة في الوجه واللسان والحلق، والحجاب الحاجز. الانقباضات سريعة جدا، تحدث بمعدل 150 مرة في الدقيقة، وقد تستمر أثناء النوم. تظهر الحالة عادة عند البالغين ويمكن أن تستمر إلى أجل غير مسمى. بعض الأشخاص الذين يعانون من رمع عضلي حنكي يعتبرونه مشكلة صغيرة، على الرغم من أن بعضهم يشتكون من صوت "نقر" في الأذن، وهو ضجيج ناتج عن عضلات في عقد الحنك الرخو، يمكن أن يسبب اضطرابا وانعداما للراحة والألم الشديد في بعض الأفراد.
  • صرع الرمع العضلي التدريجي: هو مجموعة من الأمراض التي تتميز بالرمع العضلي والنوبات الصرعية وغيرها من الأعراض الخطيرة مثل صعوبة المشي أو التحدث.
    رمع العضلة الشبكية المنعكس: هو نوع من الصرع المعمم الذي ينشأ في جذع الدماغ، وهو الجزء من الدماغ الذي يتصل بالحبل الشوكي ويتحكم في الوظائف الحيوية مثل التنفس ودقات القلب. عادةً ما تؤثر الهزات الرمع العضلي على الجسم كله، حيث تتأثر العضلات على جانبي الجسم في وقت واحد.
  • الرمع العضلي المحفز: يحدث من خلال مجموعة متنوعة من المؤثرات الخارجية، بما في ذلك الضوضاء والحركة والضوء. قد تزيد المفاجأة من حساسية الفرد.
  • رمع النوم: يحدث ركل أثناء المراحل الأولية من النوم. بعض الأشكال تبدو حساسة للتحفيز. ونادرا ما يضطرب بعض الأشخاص الذين يعانون من رمع النوم، أو يحتاجون إلى علاج لهذه الحالة. ومع ذلك، قد يكون الرمع العضلي أحد أعراض اضطرابات النوم الأكثر تعقيداً وإزعاجاً، مثل متلازمة تململ الساقين، وقد يتطلب العلاج.
تحدث مع طبيب الآن واسأله عن أعراض وعلاج رمع عضلي مع خدمة اطلب طبيب

ما هي أسباب رمع عضلي؟

هزات العضلات التي تحدث نتيجة لحالة طبية كامنة، بما في ذلك:

  • إصابة الرأس أو الحبل الشوكي.
  • العدوى.
  • فشل الكلى أو الكبد.
  • مرض تخزين الدهون.
  • التسمم الكيميائي أو المخدرات.
  • الحرمان من الأوكسجين لفترة طويلة (قد يؤدي الحرمان من الأوكسجين لفترة طويلة إلى الدماغ، المسمى نقص الأكسجة، إلى رمع ما بعد الأكسجة).
  • رد فعل الدواء.
  • أمراض التهابية ذاتية.
  • اضطرابات التمثيل الغذائي.
  • السكتة الدماغية.
  • ورم في المخ.
  • مرض هنتن تون.
  • مرض كروتزفيلد جاكوب.
  • مرض الزهايمر.
  • مرض باركنسون.
  • تنكس القشرية.
  • الخرف الجبهي الصدغي.
  • مرض التصلب المتعدد.
  • الصرع.
أكثر من 70% من زيارات الطبيب يمكن حلها عبر الهاتف و من دون زيارة الطبيب

ما هو تشخيص رمع عضلي؟

سيبدأ الطبيب في التحقق من تاريخ المرض والسؤال عن حالات تسمم بمواد كيميائية في فترة الطفولة.
التحقق من نوع المحفزات التي تؤدي الى الرجيج او الحركات اللاإرادية (مثل الضوء، الأصوات، اللمس).
قد تشمل إجراءات التشخيص:

  • التخطيط الكهربائي للدماغ.
  • التخطيط الكهربائي للعضلات.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي والتصوير المقطعي المحوسب للتحقق من وجود الأورام.
  • اختبارات الدم.

ما هو علاج رمع عضلي؟

يعتمد العلاج في السيطرة على الأعراض حسب سبب المرض وقد يشمل:

  • الأدوية: مضادات الالتهابات والمهدئات مثل (كلونازيبام، لاموتريجين).
  • التدخل الجراحي: استئصال الأورام وقد تكون هنالك حاجة الى استخدام العلاج الكيميائي.
  • العلاج السلوكي: مثل المساعدة على النوم والاسترخاء وتجنب الضوضاء والأضواء الساطعة.

المصادر والمراجع

https://www.ninds.nih.gov/Disorders/Patient-Caregiver-Education/Fact-Sheets/Myoclonus-Fact-Sheet
https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/myoclonus/symptoms-causes/syc-20350459
https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/15301-myoclonus-muscle-twitch

أدوية لعلاج رمع عضلي

تاريخ الإضافة : 2008-12-12 07:00:00 | تاريخ التعديل : 2019-01-13 11:14:57

151 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك