رنح حركي

Locomotor ataxia

ما هو رنح حركي

الرنح التحركي هو خلل تدريجي في الجهاز العصبي، يشمل الأعمدة الخلفية للحبل الشوكي مع هياكل أخرى، مما يسبب عدم تناسق حركة العضلات تكون النتيجة عدم اتزان واضطراب في المشي. والعلامة البارزة لهذا المرض هو أنّ الغالبية العظمى من الحالات لا تستجيب لديهم عضلة العين لديهم للضوء. وبصورة عامة أعراضه واضحة ولا يمكن الخلط بينها وبين الأمراض الأخرى. ويمكن تشخيص الحالة بالفحص السريري والسيرة التاريخية للمريض.

يسهل تشخيص المرض في مراحله الأولى ويكون قابلاً للشفاء إذا تم استخدام العلاج المناسب. كما ويصعب العلاج تدريجياً في حال تم تجاهل المراحل الأوليّة حتى يتحوّل إلى مرض مزمن يتصف بانحطاط وتصلب الأوتار الخلفية والمسار الخلفي للحبل الشوكي، وتعرف بمرحلة الرنح. ويمتد المرض من عشر إلى ثلاثين سنة، رغم أنّه في حالات نادرة، يستمر المرض ولكن بضعة أشهر أو سنوات قبل أن يموت المريض.

يظهر الرنح التحركي عند كبار السن أكثر من الشباب، ويتأثر به الرجال في الأغلب دون النساء، وهو أكثر شيوعاً في الأجناس البيضاء منه بالبشرة السمراء.

تحدث مع طبيب الآن واسأله عن أعراض وعلاج رنح حركي مع خدمة اطلب طبيب

ما هي أسباب رنح حركي؟

  • التجاوزات الجنسية.
  • المجهود البدني الكبير.
  • التعرض للرطوبة والبرد والحرارة، هو أكثر شيوعاً في الأرياف من المدن.
أكثر من 70% من زيارات الطبيب يمكن حلها عبر الهاتف و من دون زيارة الطبيب

ما هي اعراض رنح حركي؟

المرحلة التمهيدية:

تحدث الآلام التي تشبه البرق في تسعين بالمئة من الحالات، وتكون حادة أو طعنة أو ثاقبة أو قاطعة، وعادة ما تكون في الأطراف السفلية، على الرغم من أنّها قد تحدث في الأطراف العلوية، أو الوجه، أو المعدة، أو المستقيم.

  • يشكو المريض من إحساس خدر أو وخز في الساقين أو القدمين، أو غياب الإحساس الطبيعي في القدمين يجعل المريض يشعر كما لو كان يمشي على الوسائد الهوائية أو القطن.
  • ألم الحزام، أو إحساس بالانقباض حول جزء من الجذع، وهذا عرض غير مألوف.
  • فقدان الرعشة (أعراض ويستفال): تحدث هذه الأعراض المبكرة والمهمة عادة بشكل تدريجي، وعندما يكون مرتبطاً بأعراض العين وآلام البرق، يكون التشخيص إيجابياً.
  • الأعراض العينية: قد تظهر هذه الأعراض في وقت مبكر جداً من المرض، مثل ضمور العصب البصري مما يؤدي إلى ضعف البصر، وكثيراً ما يؤدي الي العمى (تدلي الجفن، رؤية مزدوجة، فشل في التعامل مع الضوء).
  • أعراض المثانة: في بعض الحالات، تشير الأعراض الأولى إلى صعوبة في إفراغ المثانة، والرغبة المتكررة في التبول. ونتيجة لذلك، هناك احتجاز جزئي للبول، مما يؤدي في كثير من الأحيان إلى التهاب المثانة. أما سلس البول يظهر في وقت متأخر من المرض.
  • فقدان الرغبة الجنسية والعجز الجنسي لا تظهر بشكل غير منتظم في مرحلة مبكرة.

المرحلة الأوتوماتيكية:

تستمر أعراض المرحلة التمهيدية، على الرغم من ظهور أعراض جديدة:

  • الآلام التي تشبه البرق تميل إلى أن تصبح أقل حدة وتتكرر لفترات أطول.
  • أعراض الرنح: عدم تناسق الحركة أو فقدان الإحساس العضلي، هي خاصية مميزة. لا يستطيع المريض أن يقف دون أن يتأرجح.
  • أعراض رومبيرغ: ينحني المريض الجسم إلى الأمام قليلاً في المشي.
  • أزمة معدية: وهي الأكثر تكراراً، تتكون من نوبات من الألم والقيء، مع فرط الحموضة وسوء الهضم.
  • أضرار في الركبتين شبيه بالتهابات المفاصل.
  • أضرار في المفاصل والأربطة.
  • فقدان الأظافر والشعر.
  • الإصابة بالهربس.

مرحلة الشلل:

وتبدأ بزيادة حدة أعراض المرحلة الثانية، وأعراضها:

  • عدم المقدرة على المشي بسبب ضمور العضلات.
  • عدم السيطرة على العضلات القابضة في كل من المثانة والمستقيم.
  • ظهور التقرحات على الجلد بسبب ملازمة السرير.
  • العمى والصمم.
%86 من مستخدمي خدمة اطلب طبيب يرون ان الخدمة وفرت عليهم تكاليف زيارة الطبيب

ما هو علاج رنح حركي؟

  • مسكنات الألم والراحة في المراحل المبكرة.
  • المورفين في المراحل المتأخرة.
  • الالتزام بأي تدابير تؤدي إلى تحسين الصحة العامة: مثل التغذية الجيدة، والتعرض للهواء الطلق.
تاريخ الإضافة : 2008-12-12 07:00:00 | تاريخ التعديل : 2018-05-02 11:56:01

171 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك