صدمة كهربائية مخلجة

electroconvulsive shock

ما هو صدمة كهربائية مخلجة

الصدمة الكهربائية المخلجة هي علاج يتضمن إرسال تيار كهربائي إلى الدماغ لإحداث نوبة قصيرة، بهدف التخفيف من أعراض بعض مشاكل الصحة العقلية، وعادةً ما يتم هذا النوع من العلاج تحت تأثير التخدير العام ومرخيات العضلات بحيث تنتفض العضلات بشكل بسيط ولا يتشنج الجسم أثناء النوبة.

  • يستخدم العلاج بالصدمات الكهربائية بشكل عام عندما لا يستجيب الاكتئاب الشديد لأشكال العلاج الأخرى.
  • قد يستخدم عندما يشكل المرضى خطراً شديداً على أنفسهم أو على الآخرين.
  • تعود العديد من المخاطر والآثار الجانبية للإجراء إلى إساءة استخدام المعدات أو الإدارة غير الصحيحة أو الموظفين غير المدربين بشكل مناسب.
  • أصبح العلاج بالصدمات الكهربائية حالياً أكثر أمناً، على الرغم من أن العلاج بالصدمات الكهربائية لا يزال يسبب بعض الآثار الجانبية
  • استخدام التيارات الكهربائية بات الآن يجري في بيئة مضبوطة، وتحت تأثير التخدير العام ومرخيات العضلات لتحقيق أقصى فائدة بأقل قدر ممكن من المخاطر.

على الرغم من استخدام العلاج بالصدمات الكهربائية منذ عام 1940 إلا أنه لا يزال يُساء فهمه من قبل عامة الناس، وذلك بسبب طريقة استخدامه قديماً، حيث استخدم بدون تخدير وبدون موافقة المريض واعتبره البعض عقاباً وليس علاجاً، وذلك عدا عن دور الإعلام بإظهاره بصورة بربرية إلى حد ما.

تحدث مع طبيب الآن واسأله عن أعراض وعلاج صدمة كهربائية مخلجة مع خدمة اطلب طبيب

ما هي أسباب صدمة كهربائية مخلجة؟

يمكن أن يوفر العلاج بالصدمات الكهربائية تحسينات سريعة ومهمة في الأعراض الشديدة للعديد من حالات الصحة العقلية ومنها:

  • الاكتئاب الشديد، لاسيما عندما يرافقه انفصال عن الواقع (الذهان)، والرغبة في الانتحار أو رفض تناول الطعام.
  • الاكتئاب المقاوم للعلاج، والاكتئاب الشديد الذي لا يتحسن مع الأدوية أو العلاجات الأخرى.
  • علاج الاضطراب الثنائي القطب، بما في ذلك كل من الهوس والاكتئاب.
  • علاج الفصام.
  • الهوس الشديد، حالة من النشوة الشديدة، أو الإثارة أو النشاط المفرط الذي يحدث كجزء من الاضطراب الثنائي القطب. وتشمل علامات الهوس الأخرى ضعف اتخاذ القرار، والسلوك المندفع أو المخاطرة، وتعاطي المخدرات، والذهان.
  • الجامود، وهي حالة تتميز بعدم الحركة، والحركات السريعة أو الغريبة، ونقص الكلام، وغيرها من الأعراض. وعادةً ما ترتبط حالة الجامود بالفصام وبعض الاضطرابات النفسية الأخرى، وتحدث أحياناً بسبب حالة مرضية.
  • الإثارة والعدوانية في الأشخاص المصابين بالخرف، والتي قد يكون من الصعب علاجها وتؤثر بشكل سلبي على نوعية الحياة.

قد يكون العلاج بالصدمات الكهربائية خياراً جيداً للعلاج في حالة عدم تحمل الأدوية أو عدم فاعليتها ومنها:

  • خلال فترة الحمل، حيث لا يمكن تناول الأدوية لأنها قد تضر الجنين.
  • كبار السن الذين لا يستطيعون تحمل الآثار الجانبية للأدوية.
  • الأشخاص الذين يفضلون العلاج بالصدمات الكهربائية على تناول الأدوية.
  • الأشخاص الذين مروا بتجربة ناجحة مع العلاج بالصدمات الكهربائية في الماضي.
أكثر من 70% من زيارات الطبيب يمكن حلها عبر الهاتف و من دون زيارة الطبيب

ما هو علاج صدمة كهربائية مخلجة؟

طريقة العلاج باستخدام الصدمة الكهربائية

تتم عملية العلاج باستخدام الصدمة الكهربائية بخطوات عديدة:

  • تحضير المريض وذلك باتباع سلسلة من الإجراءات التي تتضمن التحقق من التاريخ المرضي للحالة وإجراء بعض فحوصات التي قد تشمل الدم والقلب والرئة والفحص السريري والنفسي.
  • تخدير المريض وإعطاؤه مرخي للعضلات.
  • تركيب الأقطاب الكهربائية على فروة الرأس.
  • تمرير التيار الكهربائي الذي يتم التحكُم فيه بدقة والذي يتسبب بحدوث نوبة، والتي عادة ما تكون أثارها المرئية محدودة بسبب استرخاء العضلات وتقتصر على حركة طفيفة في اليدين والقدمين.
  • تتم عملية العلاج تحت مراقبة دقيقة ويستيقظ المريض بعد دقائق من الانتهاء من العلاج، وعادةً ما يتم إعطاء العلاج بالصدمات الكهربائية ثلاث مرات في الأسبوع لمدة أسبوعين إلى أربعة أسابيع.

فعالية العلاج باستخدام الصدمة الكهربائية

تعتبر الكيفية التي يعمل بها العلاج بالصدمات الكهربائية غير معروفة على وجه الدقة، ولكن من المعروف أنه يغير أنماط تدفق الدم في الدماغ، وكذلك يعمل على تغيير طريقة استخدام الطاقة في أجزاء من الدماغ التي يعتقد أنها مسؤولة عن الاكتئاب، وقد يسبب تغيرات في كيمياء الدماغ.

ما هي مضاعفات صدمة كهربائية مخلجة؟

على الرغم من أن العلاج بالصدمات الكهربائية آمن بشكل عام، إلا أن له مخاطر وآثار جانبية عديدة قد تشمل:

الارتباك

يعاني المريض أحياناً من الارتباك مباشرة بعد العلاج، الذي قد يستمر من بضع دقائق إلى عدة ساعات، ومن الممكن أن يستمر الارتباك في بعض الحالات إلى عدة أيام أو أكثر. ويكون الارتباك بشكل عام أكثر وضوحاً في كبار السن.

فقدان الذاكرة

يواجه بعض الأشخاص صعوبة في تذكر الأحداث التي وقعت قبل العلاج مباشرة أو في الأسابيع أو الأشهر قبل العلاج أو بشكل نادر في السنوات السابقة. عادةً ما تتحسن مشاكل الذاكرة في غضون شهرين بعد انتهاء العلاج.

الآثار الجانبية الفيزيائية

يعاني بعض المرضى خلال أيام العلاج بالصدمات الكهربائية، من الغثيان والصداع وآلام الفك أو آلام العضلات، التي يمكن علاجها بالأدوية.

المضاعفات الطبية

كما هو الحال مع أي نوع من الإجراءات الطبية، خاصةً تلك التي تنطوي على التخدير، فإن العلاج باستخدام الصدمات الكهربائية قد ينطوي على بعض المضاعفات الطبية التي قد يعاني منها المريض خلال فترة العلاج الكهربائي ومنها، زيادة معدل ضربات القلب وزيادة ضغط الدم، وفي حالات نادرة، يمكن أن يؤدي إلى مشاكل خطيرة في القلب. لذلك؛ إذا كان المريض يعاني من مشاكل في القلب، فقد يكون العلاج بالصدمات الكهربائية أكثر خطورة.

المصادر والمراجع

https://www.mayoclinic.org/tests-procedures/electroconvulsive-therapy/about/pac-20393894
https://www.webmd.com/depression/guide/electroconvulsive-therapy#2-3
https://www.mind.org.uk/information-support/drugs-and-treatments/electroconvulsive-therapy-ect/#.WyvPiFXXLIV

تاريخ الإضافة : 2011-04-11 18:48:26 | تاريخ التعديل : 2018-07-03 10:13:59

101 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك