صرع الفص الصدغي

Temporal lobe epilepsy

ما هو صرع الفص الصدغي

صرع الفص الصدغي هو اضطراب دماغي يصيب أنشطة خلايا المخ، وبالتحديد في الفصوص الصدغية للدماغ، وهي تعتبر المسئولة عن المشاعر ومعالجة وتخزين الذكريات قصيرة المدى، وينتج عن هذا الاضطراب نوبات صرعية أو فترات من السلوك غير العادي أو المشاعر، وفي بعض الحالات فقدان الوعي أو الذاكرة.

تختلف تجارب النوبات الصرعية المرتبطة بالفص الصدغي، فقد تكون شديدة ويطلق عليها 'جزئية معقدة'، خاصة في حالات فقدان الوعي، وقد تكون خفيفة ويطلق عليها 'جزئية بسيطة' إذا كان المريض واعياً وقد لا يلحظها.

خصائص النوبات التي تبدأ في الفص الصدغي تكون مختلفة للغاية، وعلى الرغم من وجود بعض الأنماط الشائعة، فقد يكون هناك خليط من المشاعر والعواطف والأفكار والخبرات المختلفة، والتي قد تكون مألوفة أو غريبة.

في بعض الحالات، قد تعود الذاكرة بالمريض إلى الماضي، وفي حالات أخرى قد يشعر الإنسان بأن كل شئ حوله صار غريباً بما في ذلك عائلته ومنزله وأصدقائه، وقد تحدث الهلوسة المتعلقة بسماع الأصوات أو الموسيقى أو استنشاق الروائح الغريبة، وتستمر لمدة دقيقة أو دقيقتين.

وعلى الرغم من ذلك فإنه من الصعب وصف التجارب والأحاسيس التي تصاحب هذه النوبات، حتى بالنسبة للبالغين، وبالتالي يصعب الحصول على صورة أدق لما يشعر به الأشخاص.

أنواع صرع الفص الصدغي

صرع الفص الصدغي هو الشكل الأكثر شيوعاً للصرع البؤري، وتمثل النوبات الجزئية حوالي 60٪ من جميع حالات البالغين. وينقسم إلى نوعين:

  • النوع الأول ينطوي على الهياكل الإنسية أو الداخلية للفص الصدغي.
  • النوع الثاني يكون في القشرة الخارجية  للفص الصدغي، ويمثل النوع الأكثر شيوعاً من هذين هو صرع الفص الصدغي الوسيط أو المتوسطي.

يبدأ صرع الفص الصدغي المتوسطي في كثير من الأحيان داخل بنية الدماغ تسمى الحصين أو التراكيب المحيطة به، وهو يمثل ما يقرب من 80٪ من جميع نوبات الفص الصدغي، ويعتبر صرع الفص الصدغي المتوسطي أيضاً متلازمة، مما يعني أن الكثير من الحالات المختلفة يمكن أن تؤدي إلى صرع الفص الصدغي الإنسي.

هناك الكثير من الأسماء القديمة المختلفة للنوبات التي تحدث في صرع الفص الصدغي، بما في ذلك 'النوبات الحركية النفسية'، 'النوبات الحوفية'، 'نوبات الفص الصدغي'، 'الجزئي المعقد'، و 'الجزئي البسيط'. ويعد الاسم الحديث لهذه النوبات هو 'بؤرة التركيز'، والذي يميزه قوة الوعي أو ضعفه لدى الشخص.

تتضمن نوبات صرع الفص الصدغي نوبات إدراك بؤرية وهي الجزئية البسيطة مثل الهالات، والوعي المركزي وهو الجزئية المعقدة.

في الحالات الجزئية البسيطة مثل الهالات تعتبر تجارب 'ديجا فو' هي الأكثر شيوعاً، أو بعض الاضطرابات المعدية المعوية، ومشاعر الخوف والذعر والقلق أو الغثيان  والشعور برائحة غريبة، وهذا قد يثير احتمال وجود خلل في الحصين أو ورم في هذا المجال.

في الحالات الجزئية المعقدة التي ترتبط بفقدان الوعي قد تستمر لحوالي 60 ثانية. وتتضمن أعراضها:

  • فقدان الوعي بالبيئة المحيطة.
  • التحديق.  
  • لعق الشفتين.
  • البلع أو المضغ المتكرر.
  • حركات الأصابع غير المعتادة، مثل حركات الالتقاط.
  • صعوبة التواصل باللغة عند بعض الأفراد.
  • يمكن لبعض الأفراد أيضاً أن يكون لديهم نوبات طويلة، وفي بعض الحالات النادرة، قد تحدث الحالة الصرعية.

وبعد حدوث نوبة الصرع قد لا يتذكر الشخص ما حدث أثناء النوبة وقد يكون لديه صعوبة في الكلام، وتزداد رغبته في النوم.

يمكن تشخيص هذا النوع من الصرع من خلال الشخص نفسه عندما يصف هذا النوبات والمشاعر والأحاسيس خلال النوبات الصرعية، ويمكن اللجوء إلى التصوير بالرنين المغناطيسي للدماغ للتعرف على المنطقة المصابة في الفص الصدغي، وفي بعض الأحيان قد تكون هناك حاجة إلى تسجيل نوبات في وحدة مراقبة فيديو لتحليل النوبات الصرعية للشخص وتحديد العلاج المناسب لها.

إن التشخيص الدقيق من خلال وصف الأعراض قبل نوبات الصرع وبعدها يساعد في تحديد خيارات العلاج، كالجراحة أو الأدوية أو العلاج الغذائي.

العلاج بالأدوية قد يأتي بنتائج فعالة مع بعض المصابين وقد لا يستجيب أكثرهم للعلاج، وفي حالة فشل الاستجابة للعقاقير الطبية فإن العمليات الجراحية هي الخيار الأنسب ونسبة الشفاء في حالات العمليات الجراحية يمكن أن تصل إلى 70٪ مع الحد الأدنى من المشاكل بعد ذلك.

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

6 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بالأمراض العصبية
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بالأمراض العصبية
site traffic analytics