عمه العاهة

Anosognosia

ما هو عمه العاهة

أحد أعراض المرض العقلي الشديد الذي يعاني منه البعض، والذي يؤدي إلى ضعف قدرة الشخص على فهمه وإدراكه للمرض المُصاب به.

يعتبر نقص الوعي هو أحد الأسباب وراء إنكار ورفض مرضى الفصام أو الاضطراب ثنائي القطب تناول الأدوية أو عدم طلب العلاج، ولذلك فإن الرفض أمر عقلاني في هذه الحالة لأن الشخص غير واعٍ بإصابته بالمرض، مهما كان بحاجة إلى العلاج من وجهة نظر الآخرين لأنهم أكثر رؤية ومعرفة بالأمر.

تشير الدراسات إلى أنّ ما يقرب من 50٪ من الأفراد المصابين بالفصام و40 ٪ يعانون من اضطراب ثنائي القطب لديهم أعراض منذ فترة طويلة لدرجة أنها قد تؤدي إلى التأثير على قوتهم العقلية، واتضح أنّ الاضطرابات النفسية أظهرت أدلة على وجود أضرار بالدماغ، ولكن تناول الأدوية قد يؤدي إلى تحسن الرؤية عند البعض.

يختلف هذا المرض بمرور الوقت، ولذلك قد يعترف الشخص بمرضه، وفي بعض الأحيان قد ينكر الاعتراف، وهنا يختلف الوعي الذاتي للمريض بالمرض نفسه، ولذلك قد يعتقد البعض أن حالة الإنكار نابعة من شعورهم بالخوف أو العناد.

 

لماذا يعتبر الوعي العقلي ضرورياً؟

بالنسبة للشخص المصاب بالتهاب الشذوذ، فإن هذه الرؤية غير الدقيقة تبدو حقيقية ومقنعة بنفس القدر الذي ينظر به الآخرين ويدركون به أنفسهم، لكن هذه التصورات الخاطئة تتَسبّب في إحداث تضارب مع الآخرين وزيادة القلق، كما يؤدي غياب البصيرة عادةً إلى تجنب الشخص للعلاج، وهو ما يجعله السبب الأكثر شيوعًا للتوقف عن تناول الأدوية، ونظراً لأنه غالباً ما يقترن بالذهان أو الهوس؛ فإن الافتقار إلى البصيرة يمكن أن يسبب سلوكاً متهوراً أو غير مرغوب فيه.

تحدث مع طبيب الآن واسأله عن أعراض وعلاج عمه العاهة مع خدمة اطلب طبيب

ما هي أسباب عمه العاهة؟

إن مسألة الإدراك تعتمد على الصورة الذهنية التي يكونها الشخص عن نفسه والآخرين، لكن عملية تحديث هذه الصورة الذهنية أمر معقد، فهو يتطلب من الفص الأمامي في الدماغ تنظيم معلومات جديدة، وتطوير سرد منقح تساعد على تذكر الصورة الذاتية الجديدة.

وقد أظهرت دراسات تصوير الدماغ أن هذه المنطقة الحاسمة من الدماغ يمكن أن تتضرر من الفصام والاضطراب ثنائي القطب، وكذلك من أمراض مثل الخرف والذهان، فعندما لا يعمل الفص الجبهي بنسبة 100٪، فقد يفقد الشخص - أو يخسر جزئيًا - القدرة على تحديث صورته الذاتية.

كما أنه في حالة عدم التحديث فإننا نلتزم بصورتنا القديمة الذاتية قبل بدء المرض، بما أن تصوراتنا تبدو دقيقة، نخلص إلى أن أحباءنا يكذبون أو يرتكبون خطأ. إذا أصرت العائلة والأصدقاء على أنهم على حق، فقد يصاب الشخص المصاب بمرض أو يشعر بالغضب أو يبدأ في تجنبها.

ويؤثر التشنج العضلي على 50٪ من المصابين بالفصام، و40٪ من المصابين بالاضطراب ثنائي القطب، ويمكن أيضاً أن تؤدي إلى أمراض مثل الاكتئاب الرئيس مع ميزات ذهانية.

أكثر من 70% من زيارات الطبيب يمكن حلها عبر الهاتف و من دون زيارة الطبيب

ما هو علاج عمه العاهة؟

إن علاج هذه الحالات للصحة العقلية يكون أكثر تعقيداً إذا كان نقص البصيرة أحد الأعراض، حيث يتم وضع الأشخاص الذين يعانون من هذا الاضطراب في أماكن متخصصة خوفاً من الخطر المتزايد عليهم من التشرد أو الاعتقال، ويمكن أن يساعد فهم عدم وضوح الرؤية ومخاطره على تحسين احتمالات مساعدة الأشخاص الذين يعانون من هذه الأعراض الصعبة.

المصادر والمراجع

http://www.treatmentadvocacycenter.org/key-issues/anosognosia
https://www.nami.org/learn-more/mental-health-conditions/related-conditions/anosognosia
http://www.mentalmeds.org/articles/anosognosia.html
https://www.sciencedirect.com/topics/neuroscience/anosognosia

تاريخ الإضافة : 2008-12-12 07:00:00 | تاريخ التعديل : 2019-01-13 11:20:03

151 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك